آخر المشاركات
         :: Leprosy pearls (آخر رد :doomm007)      :: كتاب الـ General Pathology ... تلخيص لكل طلاب تالتة (آخر رد :عبود الخميسي)      :: التهاب البروستاتا (آخر رد :فهد أحمد)      :: مجلة سلا (آخر رد :ديجيتال)      :: Free Online Medical Certification(Expires end of May, 2020) (آخر رد :دكتور أشرف)      :: Nephrology pearals (آخر رد :doomm007)      :: Module: Basic Mechanical Ventilation (آخر رد :دكتور أشرف)      :: فيديوهات شرح منهج الجراحة كاملا للبكالوريوس و الماجيستير للدكتور على حسيب (آخر رد :dr_m_6000)      :: كيف استعد لعملية تكميم المعدة (آخر رد :dr.elsobky)      :: 10 مميزات لعملية شفط الدهون بالليزر (آخر رد :dr.elsobky)     


العودة   كل الطب أكبر منتديات طبية عربية 10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation > ۞ السّــاحةُ الإجتماعية والحوارية ۞ > كلام مش في الطب

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-19-2009, 08:52 PM   #1
os@ma
وأنـا المسافرُ داخلي
Allteb
 
الصورة الرمزية os@ma
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
العمر: 31
المشاركات: 1,845
Arrow الصياد وكيس الحجارة

في أحد الأيام و قبل شروق الشمس.. وصل صياد إلى النهر، وبينما كان على الضفة تعثر بشئ ما وجده على ضفة النهر.. كان عبارة عن كيس مملوء بالحجارة الصغيرة، فحمل الكيس ووضع شبكته جانبا، و جلس ينتظر شروق الشمس
كان ينتظر الفجر ليبدأ عمله.. حمل الكيس بكسل و أخذ منه حجراً و رماه في النهر، و هكذا أخذ يرمى الأحجار.. حجراً بعد الآخر.. أحبّ صوت اصطدام الحجارة بالماء، ولهذا استمر بإلقاء الحجارة في الماء حجر.. اثنان.. ثلاثة.. وهكذا
سطعت الشمس.. أنارت المكان.. كان الصياد قد رمى كلّ الحجارة ماعدا حجراً واحداً بقي في كف يده، وحين أمعن النظر فيما يحمله.. لم يصدق ما رأت عيناه
لقد.. لقد كان يحمل ماساً !! نعم
يا إلهي.. لقد رمى كيساً كاملاً من الماس في النهر، و لم يبق سوى قطعة واحدة في يده؛ فأخذ يبكي ويندب حظّه التّعس.. لقد تعثّرت قدماه بثروة كبيرة كانت ستقلب حياته رأساً على عقب.. و لكنّه وسط الظّلام رماها كلها دون أدنى انتباه
*************************
ألا ترون أنّ هذا الصّياد محظوظ؟
إنّه ما يزال يملك ماسة واحدة في يده.. كان النّور قد سطع قبل أن يرميها هي أيضاً.. وهذا لا يكون إلا للمحظوظين وهم الّذين لا بدّ للشّمس أن تشرق في حياتهم ولو بعد حين.. وغيرهم من التعسين قد لا يأتي الصباح و النور إلى حياتهم أبداً.. يرمون كلّ ماسات الحياة ظناً منهم أنها مجرد حجارة
**************************
الحياة كنز عظيم و دفين.. لكننا لا نفعل شيئا سوى إضاعتها أو خسارتها، حتى قبل أن نعرف ما هي الحياة.. سخرنا منها واستخف الكثيرون منا بها، وهكذا تضيع حياتنا سدى إذا لم نعرف و نختبر ما هو مختبئ فيها من أسرار وجمال وغنًى
ليس مهما مقدار الكنز الضائع.. فلو بقيت لحظة واحدة فقط من الحياة؛ فإنّ شيئا ما يمكن أن يحدث.. شيء ما سيبقى خالداَ.. شيء ما يمكن انجازه.. ففي البحث عن الحياة لا يكون الوقت متأخراً أبداً.. وبذلك لا يكون هناك شعور لأحد باليأس؛ لكن بسبب جهلنا، وبسبب الظلام الذي نعيش فيه افترضنا أن الحياة ليست سوى مجموعة من الحجارة، والذين توقفوا عند فرضية كهذه قبلوا بالهزيمة قبل أن يبذلوا أي جهد في التفكير والبحث والتأمل
*********************
الحياة ليست كومة من الطين والحجارة، بل هناك ما هو مخفي بينها، وإذا كنت تتمتع بنظر جيد؛ فإنك سترى نور الحياة الماسيّ يشرق لك لينير حياتك بأمل جديد

****
شرح الله صدوركم بالقرآن والقيام
ورزقنا وإياكم الإخلاص
__________________
ما تَعثرتُ ارتباكاً يا حَصى !
أو جُنوحاً لـ اختصارِ الألفِ ميلْ
ليس ذنبي
...
أنّ دربي ما استوى
كان ذنبي ثوبُ أحلامي الطّويلْ !!


**************

semsem. سابقاً
كبرنا .. وراحت أيام الدلع خلاص
)):
os@ma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-20-2009, 06:25 PM   #2
شيمــــــاء
رحمــــــآآڪ ربـے
Allteb
 
الصورة الرمزية شيمــــــاء
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 3,861
افتراضي رد: الصياد وكيس الحجارة

بارك الله فيك وفى قلمك

جزاك الله كل خير

thank you
__________________

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


" أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ
وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ "

شيمــــــاء غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-12-2009, 09:04 PM   #3
os@ma
وأنـا المسافرُ داخلي
Allteb
 
الصورة الرمزية os@ma
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
العمر: 31
المشاركات: 1,845
افتراضي رد: الصياد وكيس الحجارة

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة theangel مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك وفى قلمك

جزاك الله كل خير

thank you
وإياكم إن شاء الله
__________________
ما تَعثرتُ ارتباكاً يا حَصى !
أو جُنوحاً لـ اختصارِ الألفِ ميلْ
ليس ذنبي
...
أنّ دربي ما استوى
كان ذنبي ثوبُ أحلامي الطّويلْ !!


**************

semsem. سابقاً
كبرنا .. وراحت أيام الدلع خلاص
)):
os@ma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 01:19 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar