إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

التهابات المسالك البولية عند الأطفال

Collapse
X
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • التهابات المسالك البولية عند الأطفال

    يعتبر التهاب المجاري البولية من الأمراض الشائعة عند الأطفال خاصة عند الإناث و يمكن أن يحدث في أي عمر منذ الولادة و يمكن أن يصيب أي جزء من جهاز البول , و يصيب الإناث أكثر من الذكور إلا عند حديث الولادة حيث يصاب الذكور أكثر , و أهميتها تكمن فيما يلي :
    • قد تخفي ورائها تشوهات هامة في جهاز البول كالجذر المثاني الحالبي أو تشوهات أخرى
    • قد تكون عرضية و سليمة و لكنها ناكسة و مزعجة
    • قد تكون صعبة التشخيص خاصة عند الرضع الصغار و عندما تكون مزمنة و يساء معالجتها
    • النكس و معاودة الإنتان هو أمر متوقع و شائع

    ما هو التهاب أو إنتان المجاري البولية ؟
    هو إصابة مجرى البول بإنتان جرثومي و نمو هذه الجراثيم و تكاثرها و إحداثها للإنتان في مجرى البول , لذلك فالتسمية الدقيقة و المفضلة للحالة هي إنتان المجاري البولية
    من أين تأتي الجراثيم لمجرى البول و كيف تصل ؟
    في أكثر الحالات مصدر الجراثيم هو براز الطفل , و تصل الى مجرى البول بسبب القرب التشريحي لفوهة مجرى البول من فتحة الشرج خاصة عند الإناث و من هنا تلعب النظافة الشخصية دوراً هاماً في الوقاية من الحالة , و في 90 % من الحالات تكون الجراثيم المسببة هي الـ ايشيريشيا كولي Escherichia coli و هي جرثومة متواجدة بشكل دائم في البراز.
    هل هو مرض معدي ؟
    لا , لا تنتقل العدوى من شخص لآخر.
    هل هو وراثي ؟
    لا , و لكن يلاحظ استعداد عائلي للحالة و خاصة عند وجود جذر مثاني حالبي.
    ما هي العوامل المؤهبة لحدوث التهاب المجاري البولية عند الطفل ؟
    هناك الكثير من العوامل التي قد تؤهب لانتان مجرى البول عند الطفل , و أحياناً لا يوجد سبب واضح , و أهم هذه العوامل هي :
    • وجود خلل تشريحي خلقي في جهاز البول خاصة الجذر المثاني أو الارتجاع المثاني
    • عدم وجود النظافة الشخصية لمنطقة العجان خاصة عند الإناث
    • عدم ختان الطفل الذكر
    • وجود الإمساك المزمن عند الطفل
    • وجود استعداد عائلي وراثي للحالة
    • عدم معالجة الإنتان و استقصائه بشكل جيد

    كيف يتظاهر التهاب المجاري البولية عند الطفل ؟
    تختلف أعراض المرض من طفل لآخر , و نميز حالتين رئيستين هما : التهاب المجاري البولية السفلية و هو ما يسمى التهاب المثانة و التهاب المجاري البولية العلوية أو الكلية و هو ما يسمى التهاب الحويضة و الكلية.
    أولاً : التهاب المثانة (cystitis) :
    يصاب الطفل هنا بحس حرقة أو ألم أثناء إفراغ البول و تعدد البيلات , أي أنه يفرغ البول بكثرة و بكميات قليلة على شكل نقاط كل مرة و قد تتغير رائحة و لون البول , و قد يشكو من حس عدم ارتياح في أسفل البطن و قد يعود الى سلس البول الليلي بعد أن كان قد أصبح نظيفاً منه و لا ترتفع درجة حرارة الطفل في التهاب المثانة و لا تتبدل حالته الصحية , و في أغلب حالات التهاب المثانة يعالج المريض مع أو بدون إجراء فحص و زرع البول و دون إجراء الصور الشعاعية , و ذلك بالمضاد الحيوي عن طريق الفم لمدة خمسة أيام, إلا في حالات النكس المتكرر فقد نلجأ الى اجراء الكثير من الصور و التحاليل.
    ثانياً : التهاب الحويضة و الكلية ( pyelonephritis ):
    و هو الشكل الأخطر من انتان المجاري البولية , و يشكو الطفل هنا ايضاً من حس حرقة أو ألم أثناء إفراغ البول و تعدد البيلات مع ارتفاع في درجة حرارته لأكثر من 38 درجة و نصف , و الم البطن و الخاصرة و الإقياء و تبدل حالته العامة , إذ يبدو عليه التعب , و عند الأطفال الصغار الرضع تكون الأعراض العامة هي الواضحة فلا يشكو الطفل من الحرقة او كثرة التبول و أنما فقط من الحرارة و الإقياء و أحياناً الإسهال و تبدل حالته الصحية , و عند إجراء تحليل الدم يلاحظ ارتفاع واضح في تعداد الكريات البيض في الدم مع ارتفاع البروتين الالتهابي سي CRP و ارتفاع في سرعة التثفل في الدم.
    ما هو المقصود بالتهاب الحويضة و الكلية ؟
    الكلية هي جهاز تصفية الدم في الجسم , و الحويضة هي جزء من الكلية حيث يجمع البول قبل أن يفرغ في الحالب , و مصطلح التهاب الحويضة و الكلية يدل على وصول انتان المجاري البولية الى النسيج الكلوي و هذا يشكل خطراً على الكلية إذا لم يعالج بشكل جيد.
    هل هو مرض خطر ؟
    نعم , و قد يتطور نحو انتان الدم و تدهور حالة الطفل لدرجة حرجة إذا لم يعالج بسرعة .
    هل يمكن أن يترك هذا المرض عقابيل خطرة ؟
    نعم , في حال عدم تطبيق المعالجة و استقصاء الحالة , و هذه العقابيل هي تأذي الكلية و خلل في عملها بسبب ترك المرض لندبات في الكلية, و ارتفاع التوتر الشرياني عند الطفل , و أحيانا توقف الكلية عن العمل و هو ما يسمى القصور الكلوي.
    هل يجب أن تجرى التحاليل المخبرية و الصور الشعاعية لكل طفل يصاب بالتهاب الحويضة و الكلية ؟
    نعم و لكل الذكور بعد أول انتان و للإناث عند تكرر الإنتان , و بعض الأطباء يجريها حتى للإناث بعد أول انتان, فيجب أن يجرى فحص و مزرعة للبول في ظروف عقيمة قبل البدء بالمضادات الحيوية إن أمكن , و يجرى تحليل دم شامل و الذي يظهر ارتفاع واضح في تعداد الكريات البيض في الدم مع ارتفاع البروتين الالتهابي سي CRP و ارتفاع في سرعة التثفل في الدم , و كذلك يطلب تصوير الكليتين الايكوغرافي لكل الاطفال المصابين و قد نحتاج لهذا التصوير بشكل إسعافي خاصة في حال عدم تحسن الطفل بعد يوم أو يومين من العلاج خوفاً من حدوث التقيح في الكلى , و بعد شفاء الطفل بحوالي شهر تجرى صورة أخرى للجهاز البولي تسمى صورة المثانة و الحالب بالطريق الراجع (VCUG) , و هذه الصورة تهدف الى كشف وجود الجذر أو الارتجاع البولي من المثانة نحو الحالب و الكلية , حيث توجد فرصة تصل لـ 30 % من الحالات لكشف هذا الجذر عند كل طفل أصيب بالتهاب الحويضة و الكلية .

    ما هو علاج التهاب الحويضة و الكلية ؟
    عند الرضع دون ثلاثة أشهر من العمر , يجب أن يكون العلاج في المشفى و بالمضادات الحيوية عند طريق الوريد , و لمدة 10 أيام متواصلة , و عند الرضع من عمر 3 أشهر الى سنتين أو أكثر يكون العلاج في المشفى عن طريق الوريد و لمدة يومين على الأقل , و ثم يتابع العلاج في المنزل عن طريق الفم لمدة 8 أيام أخرى , و سيصف الطبيب في أغلب الحالات علاجاً وقائياً لفترة طويلة و بجرعة وحيدة مساءً و هي غالباً دواء باكتريم , و يجب اعطاء الطفل الدواء للفترة المقررة.
    هل هناك إجراءات أخرى ؟
    نعم , فقد يجري الطبيب التصوير الكلوي بالنظائر المشعة 8 A DMSA renal scan أو غيره لكشف تندبات الكلية , و يجب متابعة الحالة عند طبيب الأطفال و طبيب أمراض الكلية , كذلك ينصح بإجراء الختان أو الطهور للطفل غير المختون لتخفيف احتمال النكس , إذ أنه من الثابت علمياً أن التهاب المجاري البولية يحدث بنسبة أكبر عند الأطفال غير المختونين , و الجدير ذكره هنا , ان سرطان القضيب عند الكبار أكثر حدوثاً عند غير المختونين , و كذلك فقد أقرت منظمة الصحة العالمية بالختان كوسيلة للوقاية من الآيدز في نيسان
    2007

    بعض الإرشادات للوقاية من التهابات المسالك البولية:
    • عدم استعمال الرغاوى المائية عند استحمام الأطفال.
    • الحرص على أن تكون الملابس الداخلية للأطفال واسعة.
    • عدم الإهمال في علاج الامساك
    • ضرورة تعليم الأطفال الطريقة السليمة للتنظيف بعد التبول أو التبرز.
    • التنبيه على الأطفال عدم احتباس البول لفترات طويلة.




  • #2
    Re: التهابات المسالك البولية عند الأطفال

    من أجمل ما سمعت

    Comment


    • #3
      رد: التهابات المسالك البولية عند الأطفال

      جزاك الله خيرا وزادك من علمه

      Comment

      Working...
      X