إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بخصوص الأناشيد وحكمها فأنا سأتناول شئ جديد في هذه الأناشيد اليوم وهو مايسمي


    بالإيقاع

    وآظن أن الأناشيد اليوم كلها قائمة علي مايسمي بالإيقاع

    يقول ابن القيم رحمه الله : (وكلُّ من له علم بأحوال السلف، يعلم قطعاً أنهم بُرآء من القراءة بألحان الموسيقى المتكلفة، التي هي إيقاعات وحركات موزونة معدودة محدودة ، وأنهم أتقى لله من أن يقرؤوا بها، ويُسوِّغوها) (1)

    الإيقاع في اصطلاح أهل "الموسيقى":

    عرفه الخوارزمي (ت:387هـ) في فصل الإيقاعات المستعملة من باب الموسيقى من كتابه مفاتيح العلوم (2) بقوله: (الإيقاع هو النقلة على النغم في أزمنة محدودة المقادير والنسب.)

    تعريف الإيقاعات المقصودة في البحث

    هو صوت مشابه أو مماثل لصوت الموسيقى يصدر بمعالجة وتعديل الصوت البشري ونحوه بواسطة برامج الكمبيوتر ونحوها (3)

    وحيث أطلقتُ كلمة "الإيقاعات" في هذا البحث فالمراد بها هذا.

    وبالتالي فالإيقاع يقوم مقام الموسيقي وهذا له دلالات أهمها

    1_الشرع لا يفرق بين المتماثلات، فلا يليق أن ينسب إلى الشرع الحكيم أنه يحرم صوتاً ثم يبيح صوتاً مماثلاً له ،قال ابن القيم: (وإذا تأملت أسرار هذه الشريعة الكاملة وجدتها في غاية الحكمة ورعاية المصالح لا تفرق بين متماثلين ألبتة، ولا تسوي بين مختلفين ولا تحرم شيئاً لمفسدة وتبيح ما مفسدته مساوية لما حرمته أو رجحته عليه، ولا تبيح شيئاً لمصلحة وتحرم ما مصلحته تساويه لما أباحته ألبتة، ولا يوجد فيما جاء به الرسول شيء من ذلك ألبتة.)(4)






    2_أن الطرب الحاصل بالإيقاعات نفس الطرب الحاصل بآلات الموسيقى فوجب إلحاقها بها بهذا الجامع بل قد يكون بعض الإيقاعات أبلغ في الطرب من بعض أصوات الموسيقى، قال ابن القيم: (وإذا كان الزمر، الذي هو أخف آلات اللهو، حراماً، فكيف بما هو أشد منه؟ كالعود، والطنبور، واليراع، ولا ينبغي لمن شم رائحة العلم أن يتوقف في تحريم ذلك. فأقل ما فيه: أنه من شعار الفساق وشاربي الخمور) (5)، وقال ابن حجر الهيتمي: (قال االشمس الجوهري في شرح الإرشاد ويمكن أن يستدل لتحريم الشبابة القياس على الآلات المحرمة لاشتراكه في كونه مطرب. بل ربمما كان الطرب الذي فيه أشد من الطرب الذي في نحو الكمنجة والربابة فهوا إما قياس الأولى أو المساواة بالنسبة إلى المذكورين وهما حرام بلا خلاف).انتهى




    3_أن أجهزة الكمبيوتر وبرامج الصوت إذا استخدمت لإصدار الأصوات المطربة كانت من آلات اللهو المحرمة الداخلة في عموم قوله صلى الله عليه وسلم: "ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف" (6) فالمعازف تتطور وتتغير من زمان لآخر، ولا يمكن قصر الحديث على الآلات الموجود في زمن الرسالة، وقد قال ابن القيم: (المعازف هي آلات اللهو كلها لا خلاف بين أهل اللغة في ذلك) (7) وقال ابن تيمية: (والمعازف هي آلات اللهو عند أهل اللغة، وهذا اسم يتناول هذه الآلات كلها.) (8)، فكل ما يستخدم لإصدار الأصوات الموسيقية هو من المعازف الداخلة في الحديث، وقد نقل ابن حجر الهيتمي الضابط في الآلات المحرمة فقال: (وقد اشار الإمام إلى ضابط الحرمة من ذلك وغيره بقوله: مايصدر من الحان مستلذة تهيج السامع وتستحثه على الطرب ومجالسة أحداثه فهو المحرم.)(9)

    وقد ذكر لي أحد المتخصصين في هذا المجال أن الإيقاع الداخل في الأناشيد الإسلامية هو نوع من الموسيقي المضغوطة (10) .




    4_أن استعمال الإيقاعات المشابهة لصوت المعازف بحجة أنها لا تدخل في المعازف من التحايل على الشرع، والتحايل على الشرع محرم، وهو من طريقة اليهود عندما نهوا عن الصيد يوم السبت نصبوا الشباك يوم الجمعة ورفعوها يوم الأحد بحجة أن هذا غير داخلٍ في النهي وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم ( لاترتكبوا ما ارتكبت اليهود فتستحلوا محارم الله بأدنى الحيل) (11)، وقال أيضاً: (قاتلَ اللهُ اليهودَ، حُرِّمَتْ عليهمُ الشُّحومُ فجَمَلوها فباعوها) (12) .





    أنا هنا تعرضت لحكم الأناشيد التي يصحبها الإيقاع حيث غاب عن الكثير مفهوم الإيقاع ولم أتعرض للإنشاد بشكل عام .

    وينطبق مفهوم الإيقاع علي كل المنشدين اليوم ولا أعلم أحد لا ينشد اليوم بدون إيقاع حتي قراءة القرآن أصبحت ذات إيقاع هدا الله فاعلها .

    ويسعني أن أنقل لكم من موقع العفاسي في تحضيرة لإلبومة الجديد ( ذكريات ) هذه الكلمات



    إقتباس

    وعدد من الملحنيين والموزعيين من الكويت والسعودية والامارات ومصر والعراق وتركيا وقد تم تسجيل المؤثرات الصوتية في استديوهات أمريكا مع كورال أمريكي متخصص والألبوم في مرحلة المكساج.





    نصيحتي للإخوان عدم الإستماع للأناشيد ذات الإيقاع حتي لا يتعلق قلبهم بها ((وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا ))

    ومن هنا أوجة نداء إلي ولاة أمور هذا الملتقي حفظهم الله بالإستجابة لمطلبي في حذف كل الأناشيد التي تحتوي علي مؤثرات صوتية إذا أتضح لهم حرمانية هذه الأناشيد .




    1)زاد المعاد 1/399
    2)مفاتيح العلوم للخوارزمي.

    3)مهندس الصوت محمد الريمي

    4) بدائع الفوائد ج3ص 663

    5)إغاثة اللهفان ج1ص228

    6)البخاري ح 5463 كتاب الأشربة باب ما جاء فيمن يستحل الخمر.

    7)إغاثة اللهفان ج1 ص260

    8)مجموع الفتاوي ج11 ص535

    9)كف الرعاع ص160

    10)د/ طارق سمير كلية التربية الموسيقية جامعة القاهرة .

    11)قال ابن كثيرأخرجه ابن بطة بإسناد جيد) تفسير ابن كثير ج2ص267

    12)البخاري ح2195كتاب البيوع باب لايذاب شحم الميتة.

    والله تعالي أعلم



    عبدالله القاضي
    منقول

    {إِن يَنْتَهُـوا يُغْفَـرْ لَهُـمْ مَـا قَدْ سَلـف}



  • #2
    رد: بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

    سؤال:

    ما هو حكم الإيقاعات الصوتية المدرجة في الأناشيد في الوقت الحاضر ؟ وأقصد بالإيقاعات أي مؤثرات من الموسيقي ونحوها من الطبل...







    الجواب:

    الحمد لله
    دلت الأدلة الصحيحة على تحريم استماع المعازف ، كما سبق مفصلا في جواب السؤال رقم (5000) ، فلا يجوز أن تُصحب الأناشيد بشيء من الموسيقى ، ولا ما يشبه الموسيقى في التأثير ، كبعض الإيقاعات التي تنفذ على الكمبيوتر مما لا يختلف عن الموسيقى في إطراب السامعين وإخراجهم عن طورهم ، مع ما في استعمال هذه الإيقاعات من التشبه بأهل الفسق والمجون .



    قال الشيخ الألباني رحمه الله : " بل قد يكون في هذا – [ أي : الأناشيد ] - آفةٌ أخرى ، وهي أنّها قد تُلحَّن على ألحان الأغاني الماجنة ، وتوقع على القوانين الموسيقية الشرقية والغربية التي تطرب السامعين وترقصهم ، وتخرجهم عن طورهم ، فيكون المقصد هو اللحن والطرب ، وليس النشيد بالذات ، وهذه مخالفة جديدة ، وهي التشبه بالكفار والمجّان ، وقد ينتج من وراء ذلك مخالفة أخرى ، وهي التشبه بهم في إعراضهم عن القرآن وهجرهم إياه ، فيدخلون في عموم شكوى النبي صلى الله عليه وسلم من قومه ، كما في قوله تعالى : (وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا) الفرقان/30" انتهى من "تحريم آلات الطرب" (ص 181) .
    ومعلوم أن الشرع حرم سماع آلات المعازف لما تحدثه أصواتها المطربة من تأثير في القلب ، فتصيبه بالنفاق ، ويهجر كلام الله ، ولا يجد لذته إلا في هذه الأغاني ، ومعلوم أن بعض هذه الإيقاعات أشد طرباً من المعازف ، وتأثيرها في نفس السامع إن لم يكن أعظم من تأثير آلات المعازف ، فليس بأقل منها ، والشرع الحكيم لا يمكن أن يحرم شيئاً لمفسدته ثم يبيح ما هو مثله أو أعظم .
    فهذه الإيقاعات إن كان صوتها كصوت آلات المعازف ، فحكمها حكم آلات المعازف في التحريم ، بل قد تكون أشد .
    ولا يستثنى من تحريم آلات المعازف إلا الدف فقط ، وفي أحوال مخصوصة ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (20406) .
    فما كان من هذه الإيقاعات شبيهاً بصوت الدف فلا حرج من سماعه في الأحوال التي يجوز فيها سماع الدف .
    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب
    {إِن يَنْتَهُـوا يُغْفَـرْ لَهُـمْ مَـا قَدْ سَلـف}


    Comment


    • #3
      رد: بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

      فتوى الشيخ أبي إسحق الحويني - حفظه الله - على مسألة استخدام المؤثرات الصوتية في الأناشيد

      رابط مباشر
      ftp://ia341033.us.archive.org/1/item...ni/huwayni.wmv

      رابط جوال
      ftp://ia341033.us.archive.org
      /1/item...ayni_256kb.mp4




      فتوى الشيخ محمد بن عبد الرحمن العريفي - حفظه الله - في مسألة المؤثرات والآهات


      رابط مباشر
      ftp://ia341003.us.archive.org/2/item...i/al3erefi.wmv

      {إِن يَنْتَهُـوا يُغْفَـرْ لَهُـمْ مَـا قَدْ سَلـف}


      Comment


      • #4
        رد: بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

        جزاكم الله خيرا كثيرا
        نسأل الله العفو والعافية


        ألا إن ما مضى من الدنيا ليس كما بقي منها
        ألا إنه لم يبق منها شيء يؤسف على فواته

        Comment


        • #5
          رد: بحث قيم حول الإيقاعات البشرية المشابه للموسيقى

          جزاكم الله خيرا
          اللهم إنا نسألك العفو العافية

          http://www.albasira.net


          http://www.al-heweny.com


          اللهم اشف عبدكـ حجازي بن محمد شريف شفاءا لا يغادر سقما

          Comment

          Working...
          X