إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله
    بعد خلع الطاغية والتنادي بتغيير الدستور أو تعديله يتربص أعداء الإسلام بالمادة الثانية من الدستور والتي تنص على أن دين الدولة الرسمي هو الإسلام واللغة العربية هي اللغة الرسمية وأن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع,,,,وترتفع الأصوات المطالبة بدولة علمانية مدنية ديموقراطية يفصل فيها الدين عن الدولة وتطلق فيها الحريات بما فيها بالطبع حرية الشذوذ والإلحاد والكفر والزندقة.
    وهذه نبذة عن الدولة العلمانية ماذا تكون:
    كتبه/ علاء بكر
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد،
    ترتكز الدولة في المدينة الغربية الحديثة على دعائم ثلاث، وهي:
    1-العلمانية أو اللا دينية secularism
    2- القومية أو الوطنية nationalism
    3- الديموقراطية أو حكم الشعب democracy
    الدولة المدنية الحديثة دولة علمانية:
    والعلمانية تعني فصل الدين عن الحياة، وعدم الالتزام بالعقيدة الدينية أو الهدي السماوي، فلا دخل للدين في شئون الحياة المختلفة: السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية، وإنما للبشر أن يعالجوا شئونهم المختلفة على أسس مادية بحتة، ووفق مصالحهم ووجهات نظرهم وميولهم، وهذه النظرة المادية للدولة في المدنية الحديثة الغربية إنما نشأت نتيجة رفض أوروبا لسيطرة الكنيسة اللاهوتية واستبدادها في القرون الوسطى في أوروبا، والتي يصفها الأوربيون أنفسهم بأنها كانت قرون تأخر وانحطاط، فكان لابد من إزالة سلطان الكنيسة، وعزله داخل جدرانها، وإطلاق العنان للعلم والعلماء المتطلعين إلى التقدم والرقي.
    لقد وقفت الكنيسة عائقاً أمام تقدم البشرية فكان لابد من إقصائها، ولكن صحب هذا الإقصاء روح المعاداة للدين، وإن كان للبعض أن يقول إن لأوروبا عذرها في معاداة استبداد الكنيسة التي حولت حياة الناس إلى جحيم لا يطاق، ولكن الكنيسة لم تكن وقتها ممثلة أبداً للدين الحق، ولا ممثلة لنظرة الدين الحق للعلم والعلماء، فكان على أوروبا أن تتجه إلى الإسلام الذي ملأ الأرض بنوره وعدله، بدلاً من أن توقع البشرية في أوحال المادية الملحدة التي تتبنى الرفض الدائم لكل ما يرتبط بالدين، ومعلوم أن الإسلام دين ودولة، ولا يعرف العداء للعلم والعلماء، بل قاد الإسلام يوم كان مطبقاً في الأرض- البشرية إلى تقدم كبير في شتى فروع العلم المختلفة، فلا يخلو فرع من فروع العلم من واحد من أفذاذ العلماء المسلمين وقت كانت أوروبا في سبات عميق في ظل نصرانية محرفة.
    الدولة المدنية الحديثة دولة قومية:
    تبني الدولة المدنية الحديثة معاملاتها الداخلية والخارجية وفق نظرة ضيقة تتعصب للوطن ولأبناء الوطن، وتسعى لاستعلاء هذا والوطن وأبنائه على غيرهم، وهذه الغاية تبرر اتخاذ كافة الوسائل لتحقيقها دون ارتباط بقيم أو مراعاة لمبادئ وإن كانت سماوية، وهذه النظرة القومية والوطنية المتعصبة ظهرت أيضاً كرد فعل لتسلط الباباوات والقياصرة على شعوب أوروبا، فجاءت الدعوة إلى القومية والوطنية رفضا للخضوع للسلطة الدينية للباباوات والسلطة السياسية للأباطرة، ليكون ولاء كل شعب لوطنه لا لغيره، وصارت القومية والوطنية غاية تبرر الوسيلة، والويل كل الويل للشعوب المغلوبة من استعلاء الشعوب المنتصرة، وتحولت حياة الشعوب إلى صراع من أجل العلو في الأرض والزعامة الدنيوية. والإسلام يرفض استعلاء جنس على جنس أو قومية على قومية، ودعوة الإسلام دعوة عالمية، لا تنحصر في إقليم أو حدود أرضية أو جنس.
    الدولة المدنية الحديثة دولة ديمقراطية:
    بعد أن أبعدت العلمانية الدولة عن هدي السماء، ودفعتها القومية والوطنية إلى الأنانية والاستعلاء على الآخرين، تبنت الدولة المدنية الحديثة النظام الديموقراطي في الحكم، ليكون الحكم بمقتضى مصالح كل شعب ورغباته، فالحق والصواب ما يحقق منافع الأمة الدنيوية، والخطأ والباطل ما كان لا يحقق مصالحها، وتقدير المنافع والمصالح تحدده رغبات الشعوب وأهواؤها، وما كان مرفوضاً بالأمس يقبل اليوم، وما يقبل اليوم قد يرفض غداً، فلا ثوابت ولا قيم ولا مبادئ إلا المصلحة والمنفعة تحددها قيادات وزعامات من البشر تقود الجموع إلى ما ترى.
    والإسلام يجعل الهداية في شرع الله -تعالى-، ويستمد قوانين الأمة منه، في ظل ثوابت عقائدية وأخلاقية وتعبدية لا تتغير ولا تتبدل، ومنهج لمعاملات الأمة يجمع بين القواعد العامة وبعض التفصيلات تراعى صلاحية الشريعة لكل زمان ومكان، ونظام للعقوبة رادع يضمن للأمة الأمن والأمان، والتكافل بين أبناء المجتمع الواحد يؤهل المجتمع للتماسك والتواد والتواصل.
    لقد دخلت العلمانية مصر في ظل حكم محمد علي، وعرفت المجالس النيابية الديموقراطية في عهد أبنائه، تبنى المصريون الدعوة إلى الوطنية والقومية بعد ثورة 1919، وتقلبت الأمة في ظل الأنظمة الشرقية والغربية والدعوات المختلفة، فهل جنت الأمة في ظل المدنية الحديثة ما وعدها به من حملها عليها؟؟؟
    www.salafvoice.com
    موقع صوت السلف

    لذلك فقد تم تدشين حملة للدفاع عن هوية مصر الإسلامية والمادة الثانية من الدستور تهدف إلى جمع توقيعات برفض المساس بالمادة الثانية من الدستور فنرجو من الإخوة والأخوات المشاركة فيها ونشرها نصرة لدين الله وأرجو من المنتدى تبنيها والإعلان عنها وهذه نبذة عن الحملة:


    حملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية
    10-ربيع أول-1432هـ 13-فبراير-2011
    عدد الزوار: 7086
    كتبه/ صوت السلف
    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
    هدف الحملة:
    المحافظة على هوية مصر الإسلامية في وجه الدعوات المشبوهة لتعديل الدستور، وخاصة المادة الثانية منه لتحويل مصر المسلمة إلى دولة علمانية لا دين لها.
    نصائح لنشر الحملة ونشرها بين القطاعات المختلفة للمجتمع المصري المسلم الغيور على دينه وأمته:
    1- قم بإرسال دعوات الانضمام للحملة لأصدقائك ومعارفك على صفحة الفيسبوك ومن خلال قائمتك البريدية.
    2- التسجيل في الحملة يكون من خلال موقع الحملة "تحت الإعداد" في النموذج الخاص بذلك، أو عن طريق جمع التوقيعات في الجداول الورقية المرفقة بالموضوع.
    3- اطبع نموذج التوقيعات المرفق في صفحة الحملة، وانشره بين إخوانك وأهل منطقتك ومحيط عملك وأصدقائك.
    4- عاون إخوانك في عمل مراكز لتجميع نماذج التوقيعات المملوءة، على أن تقوم مراكز التجميع هذه بإرسال الحصاد اليومي للحملة سواء إلى البريد الإلكتروني لموقع الحملة، أو صفحة الفيسبوك الخاصة بها.
    5- تقوم مراكز التجميع بالتزويد اليومي لموقع الحملة أو صفحتها على الفيسبوك بصور نماذج التوقيعات المملوءة على هيئة صور مسحوبة بالماسح الضوئي "الإسكانر".
    6- تعاون مع إخوانك في تغطية فعاليات الحملة في منطقتك بالصوت والصورة، وإرسال هذه التغطيات بصفة دورية إلى موقع الحملة أو صفحتها على الفيسبوك.
    7- تعاون مع إخوانك على عمل لافتات وملصقات، وتوزيع أوراق دعاية للحملة بحيث تحتوي على آيات أو أحاديث أو عبارات الداعمة لهدف الحملة، ويمكن الاستفادة من مقالة: "حملة تطبيق الشريعة".
    لتلقي استفساراتكم واقتراحاتكم:
    البريد الإلكتروني للحملة: eg.islamic.id***********
    هاتف التنسيق مع الحملة: 01511905266 - 01511905277
    صفحة الحملة على الفيس بوك: الصفحة الرسمية لحملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية.
    www.salafvoice.com
    موقع صوت السلف


    وهذه هي الروابط الخاصة بالحملة:
    موقع الحملة(تحت الإعداد)
    http://www.islamic-id.com/
    نموذج جمع التوقيعات
    http://www.salafvoice.com/sitefiles/...ents/hamla.pdf
    الصفحة الرسمية لحملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية على الفيس بوك
    http://www.facebook.com/IslamicId
    وأسأل الله أن يوفقنا لكل خير وأن ينفع بنا وأن يصلح بلادنا وأن يولي علينا من يقيم شرعه
    فينا إنه على كل شئ قدير وهو مولانا ونعم النصير.

  • #2
    رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

    أنا آسف رابط الصفحة الرسمية للحملة على الفيس بوك هو
    http://www.facebook.com/IslamicId
    هذا الرابط المذكور في الموضوع ليس رابط الحملة ولكن رابط صفحة تريد مصر علمانية ونريد التصويت ضدها لإغلاقها
    http://www.facebook.com/pages/nryd-m...92007034157615

    Comment


    • #3
      رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

      جزاكم الله خيرا ،،

      تم نقل الموضوع إلى قسم " نحو الجنة - نصرة الإسلام واجبي - "


      The Best Friends ,,

      The Best Colleagues ,,


      Making The Best Days Of My Life

      :)

      [bimg]http://www.facebook.com/photo.php?fbid=2293061243183&set=a.1474754946037.6 4713.1148586728&type=1&ref=nf[/bimg]

      الحمد لك ياربي

      Comment


      • #4
        رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

        أرجو من الإدارة تعديل رابط الحملة على الفيس بوك في الموضوع ووضع الرابط الآتي مكانه
        http://www.facebook.com/IslamicId
        وآسف على الخطأ

        Comment


        • #5
          رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

          سبقتنى بها
          جزاكم الله خيرا
          فعلا الموضوع كبير وخطير

          Comment


          • #6
            رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

            :: حملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية ::
            :: تحت رعاية موقع صوت السلف ::


            كتبه/ صوت السلف

            الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛
            هدف الحملة:
            المحافظة على هوية مصر الإسلامية في وجه الدعوات المشبوهة لتعديل الدستور، وخاصة المادة الثانية منه لتحويل مصر المسلمة إلى دولة علمانية لا دين لها.
            نصائح لنشر الحملة ونشرها بين القطاعات المختلفة للمجتمع المصري المسلم الغيور على دينه وأمته:
            1- قم بإرسال دعوات الانضمام للحملة لأصدقائك ومعارفك على صفحة الفيسبوك ومن خلال قائمتك البريدية.
            2- التسجيل في الحملة يكون من خلال موقع الحملة "تحت الإعداد" في النموذج الخاص بذلك، أو عن طريق جمع التوقيعات في الجداول الورقية المرفقة بالموضوع.
            3- اطبع نموذج التوقيعات المرفق في صفحة الحملة، وانشره بين إخوانك وأهل منطقتك ومحيط عملك وأصدقائك.
            4- عاون إخوانك في عمل مراكز لتجميع نماذج التوقيعات المملوءة، على أن تقوم مراكز التجميع هذه بإرسال الحصاد اليومي للحملة سواء إلى البريد الإلكتروني لموقع الحملة، أو صفحة الفيسبوك الخاصة بها.
            5- تقوم مراكز التجميع بالتزويد اليومي لموقع الحملة أو صفحتها على الفيسبوك بصور نماذج التوقيعات المملوءة على هيئة صور مسحوبة بالماسح الضوئي "الإسكانر".
            6- تعاون مع إخوانك في تغطية فعاليات الحملة في منطقتك بالصوت والصورة، وإرسال هذه التغطيات بصفة دورية إلى موقع الحملة أو صفحتها على الفيسبوك.
            7- تعاون مع إخوانك على عمل لافتات وملصقات، وتوزيع أوراق دعاية للحملة بحيث تحتوي على آيات أو أحاديث أو عبارات الداعمة لهدف الحملة، ويمكن الاستفادة من مقالة: "حملة تطبيق الشريعة".
            لتلقي استفساراتكم واقتراحاتكم:
            البريد الإلكتروني للحملة: eg.islamic.id***********
            هاتف التنسيق مع الحملة: 01511905266 - 01511905277
            صفحة الحملة على الفيس بوك: الصفحة الرسمية لحملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية.

            حمل نموذج الجدول الورقي

            http://www.albasira.net


            http://www.al-heweny.com


            اللهم اشف عبدكـ حجازي بن محمد شريف شفاءا لا يغادر سقما

            Comment


            • #7
              رد: حملة الحفاظ على هوية مصر الإسلامية.....شارك لنصرة الإسلام (نرجو التثبيت)

              أشكركم جدا وجزاكم الله خيرا وأشارككم في الحملة ولكن بالضوابط الشرعية ودون العودة لفتاوى قبل الثورة ذات الطابع الانفرادي وتفتيت الأمة والعداء لمن يخالفكم الرأي وشطبه وسب العلماء من الشباب الضعيف تبعا لمن يسمع له دون تمييز :
              على سبيل المثال سب أحدهم الشيخ القرضاوي والشيخ ابن باز فقال عنه أستاذه أصل الشيخ القرضاوي له فتاوى عجيبة أما بالنسبة لسب الشيخ ابن باز فالطلب قليل التربية .

              Comment

              Working...
              X