إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

(¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • #91
    رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

    وضع عمر جوهر برفق على المحفة الطبية ذات العجلات, ووقف يراقبه وهو يتجه الى حجرة العمليات, ولكنه مرة أخرى عجز عن النظر فى وجهه عندما تذكر مالك, فابتعد متألما وألقى ببصره الى نافذة قريبة

    وبعد فترة, شعر بيد قوية تربت على كتفه, التفت ببطء الى القائد الكبير الذى قال باعجاب: تبهرنى دائما بأفعالك
    لقد نجحت فى انقاذ حياته

    أغمض عينيه وقال براحة : حمدا لله

    وقف القائد بجواره يتطلع الى الجبال البعيدة عبر النافذة وهو يقول : ما رأيك فى هذا الشاب ؟

    صمت الذئب قليلا ثم قال : يشبه شخصا كنت أعرفه

    ابتسم القائد وقال : لهذا اخترته من بين 50 شابا وأرسلته اليك , كنت أعلم مدى احتياجك لإنسان مثله

    صمت القائد قليلا ثم قال : عمر..لم لا تعود الى بيتك؟
    أستطيع تدبير هوية جديدة لك, كما أن الروس لا يعرفون شخصيتك الحقيقية

    أطرق عمر بحزن ثم رفع رأسه وقال بأسى : ولمن أعود ؟ لقد رحل الأحبة جميعا

    القائد بتعاطف : أتخشى من ألم الذكريات؟

    تنهد بعمق وقال بحنان أبوى : لم أخش عليك يوما من الموت, ولا من الأسر وما يمكن أن يفعله الروس بك ..
    ولكن كل ما أخشاه أن تسحق الأحزان روحك, سيظل الحزن يأكل من قلبك وشبابك حتى يفنيك بأسرع مما تفعل رصاصات الأعداء
    انظر لنفسك يا بنى, انك لم تغادر العشرينات بعد

    أغمض عمر عينيه بألم وقال بصوت يقطر حزنا : لقد كانت تحمل طفلى الأول, لكم تمنيت أن أحمله, أضمه الى قلبى, أسمع بكاءه, ألمس وجهه الصغير وأصابعه الدقيقه

    القائد باشفاق : هون على نفسك يا بنى فلست وحدك المكلوم

    أشار الى الجبال البعيدة وقال : كل من يحيا على هذه الأرض, وفى تلك الجبال, مصاب بجراح قد لا تندمل مدى الحياة
    لكن الحياة لابد وأن تستمر ولابد أن نحياها طالما كتب الله لنا الحياة

    عمر بأسى: لكم دعوت الله أن أموت شهيدا لألتقى بأحبتى .. انتظرت طويلا أن يأتى الموت لكنه لم يأتى

    القائد بعطف : لكن الله كتب لك الحياة فيجب أن تخضع لمشيئته

    صمت قليلا ثم قال : عمر .. لقد رزقك الله الصبر ولكنى أرى أنك بحاجة الى أن ترتقى الى درجة أعلى ..
    أنت بحاجة الى الرضا ..فارض يابنى بما قسمه الله لك وعش حياتك بما يرضى الله حتى يحين أجلك الذى كتبه الله لك ..
    تزوج واعمل وعمر هذه الأرض
    فلا يعقل أن نتركها اليهم ليعمروها ونظل نحيا فى الجبال
    أما ان كنت عاجز عن تحمل الذكريات الأليمه, فلن أكلفك مالاتطيق
    ولكن لدى حل آخر..

    صمت قليلا ثم قال : ما رأيك أن تعود الى مصر؟

    نظر اليه باستنكار وقال بألم : وحدى؟

    القائد : نعم, ربما يشفى جراحك هواءها ونسيمها وذكريات طفولتك وصباك , وربما تجد هناك من تتزوجها وتستطيع أن تخفف من أحزانك

    هز عمر رأسه نفيا ببطء, ومد عينيه الى قمم الجبال البعيدة : لم يعد بامكانى أن أعود الى مصر..
    أصبحت جزءا من هذه الأرض وقطعة من هذه الجبال , كل أحبتى هنا .
    ان كل ما أتمناه الآن أن أموت وأدفن بجوارهم حتى لا أستوحش فى حياتى وفى قبرى أيضا


    زفر القائد بأسى وقال باشفاق : ما رأيك فى رحلة أخرى؟ زيارة الى بيت الله الحرام؟

    التفت عمر اليه وظهر فى عينيه الحنين وقال : نعم ..نعم ..أتوق الى هذه الزيارة بكل جوارحى

    قال بحزن : لكم تمنيت أن تكون زهرة معى فى هذه الرحلة, لكم تمنت أن ترى بيت الله الحرام بعينيها

    القائد : هون على نفسك يا عمر ..فإنها شهيده

    أغلق عمر عينيه بقوة وقال : ولكنى أشعر بها حولى فى كل مكان, لاترى عينى سواها, ولاتسمع أذنى الا صوتها

    القائد بتعاطف : ارض يابنى, ارض بقضاء الله حتى يرضيك الله
    سأرحل الآن لأدبر لك الرحلة التى اتفقنا عليها, وعندما تعود, سيكون لنا حديث آخر, ربما تصبح أكثر قدرة على تقبل فكرة زوجة جديدة وحياة جديدة

    همس بحنين جارف وهو يعصر عينيه ألما : ولكن قلبى لا يسع سوى زهرة واحدة

    سمع صوتها يشدو فى قلبه : وستظل تحيا فى قلبك ترتوى من حبك لهذه الأرض

    تنهد بعمق وقال : آه يا أحبتى ..كم أشتاق اليكم

    رفع عينيه الى السماء وقال برجاء : رب لا تذرنى فردا وأنت خير الوارثين


    Comment


    • #92
      رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

      لأول مرة منذ زمن بعيد تطل أنهار الرضا من عينيه وتنفرج أساريره بابتسامة حانية تمتلئ حبا وشوقا

      لم يصدق أبدا أن بامكانه أن يستعيد ذلك الشعور الرائع الذى فقده من سنين طويلة,

      حمله وضمه الى صدره بذراعيه, كما لو كان يتمنى أن يذوب فى دمائه ليملأ قلبه

      أبقى عينيه مغمضتين بقوة وكأنما يتمنى أن يدوم ذلك الشعور للأبد

      ملأ صدره بتلك الرائحة التى افتقدها طويلا, رائحة الحياة

      لكم عاش طويلا ميت بين الأحياء, أو حى بين الأموات

      حتى أتى ذلك الصغير الجميل ليعيد اليه كل المشاعر التى افتقدها طويلا

      وكأنما تجمع فيه كل من أحبهم فى حياته

      حب زهرة,

      حنان مالك,

      عطف محمد

      احتضن طفله الذى لم يراه أبدا بقوة كبيرة,

      وكأنما يحتضنهم جميعا,

      وهمس فى أذنه بشوق عارم :
      مالك

      أخذ يمسح على ظهره وشعره

      أبعد رأسه قليلا عنه وأخذ يتحسس ملامحه الصغيرة بأنامله, وكأنما يريد أن يحفظها فى قلبه, ثم أمسك بيده وانهال يقبل أصابع يديه الصغيرة بحب طاغى

      انطلق فيض الحب والحنان المكبوت طويلا فى أعماقه,

      انطلق سيلا يحطم كل السدود ليتحول الى أنهار من القبلات أغرق بها صغيره الذى أعاد الى قلبه دماء الحياة لينبض بالحب من جديد,

      وأشرقت ابتسامته من جديد لتذيب جليد حرمان السنوات الطويلة


      Comment


      • #93
        رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

        جزاكم الله خيرا
        متابعة معكم منذ البداية



        اوعـى تفكِـر يآ " مُحتل "
        بـ أرض بلآدى رآح تضل


        عمرك مآ بـ تخوفنـآ ..
        نحنآ كبـآر ومآ بـ ننذل


        اهـدم واحـنآ بـ نعّـمر
        رآح نـعلّــى دآرنــا

        Comment


        • #94
          رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

          تسجيل متابعه
          جزاكم الله خيرااا


          blue_urkida
          سابقـــــا

          Comment


          • #95
            رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

            جـــزاك الله خيراً دكتور على إكمــال الرواية
            .
            (' شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِيَ أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى
            وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ') سورة البقرة : 185
            .
            مُبــاركٌ علينا و عليكمُ الشّـهر
            .

            Comment


            • #96
              رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفجـ الآتى ــرُ مشاهدة المشاركة
              جزاكم الله خيرا
              متابعة معكم منذ البداية
              جزانا واياكم

              ويارب تكون عجبت حضرتك
              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة blue_urkida مشاهدة المشاركة
              تسجيل متابعه
              جزاكم الله خيرااا
              جزانا واياكم

              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.pinky مشاهدة المشاركة
              جـــزاك الله خيراً دكتور على إكمــال الرواية
              جزانا واياكم .. وشكرا لحضرتك على اختياركم للقصة الرائعة فعلا


              Comment


              • #97
                رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)


                سأعود من أجلها..

                رفعت كاترين عينيها عن الصورة الفوتوغرافية الصغيرة التى تحملها بين أصابعها, وأخذت تتأمل الذئب بذهول

                كان يجلس الى منضدة مستندا بمرفقيه اليها ورأسه بين كفيه, وحول المنضدة جلست هى والقائد وسيدة أخرى لا تعرفها,

                أما الصغير, فقد كان نائما فى الدور العلوى

                أرادت كاترين أن ترد عليه, كانت تحمل الكثير والكثير من الكلمات التى يمكن أن تقال

                لكنها هربت كلها من رأسها عندما فاجأها بعد الصمت الطويل بكلماته الممتلئة باصرار وعناد لم تقابل مثله فى حياتها

                أدارت عينيها فى وجوه الجميع علها تجد من يقول كلمة تثنيه عن عزمه

                لكنها أدركت أن حالة الذهول التى أصابتها قد أصابت الجميع أيضا

                شخص واحد فقط من الجلوس استطاع أن يكسر حالة الصمت التى طغت على كل من فى الحجرة

                وبعينين سكنتهما الدموع فلا هى عادت من حيث أتت, ولا هى غادرت الى خديها قالت أم مالك وزهرة بصوت يقطر بالألم :
                لم تفعل مافعلته الا لأنها كانت تريد انقاذك
                بمجرد أن وصلنا نبأ اصابتك ونقلك الى مستشفى فى جروزنى, لم تستطع البقاء ليلة واحدة, فاصطحبت مالك وغادرت الى جروزنى, وأصر خالد على مرافقتها حتى لاتكون وحيدة


                تنهدت بألم وهى تكمل :
                كان الأمر كله مجرد خدعة لإستدراجها الى جروزنى لتقع فى قبضتهم
                لقد جاءت الطعنة من شخص شديد الثقة, لم نكن ندرى أنهم استطاعوا شراءه
                لا أحد يمكن أن يتوقع ابدا أنه خائن


                ضرب المنضدة بقبضته بغيظ شديد وهب واقفا, ثم استدار الى النافذة ليخفى الغضب الرهيب الذى غزا ملامحه

                قال بعد صمت :
                تلك هى معركتنا الحقيقية
                مع الخونة والعملاء
                لن تدرى أبدا من أين تأتيك الطعنه


                استند بكفيه الى النافذة وطال صمته, وخيم الصمت على الجميع,

                لقد نجت زوجته من موت محقق عندما فاجأها المخاض بعد تركه لها بسويعات قليلة

                تخلفت عن حافلة المهجرين التى كان يجب أن تركبها

                أنقذها مالك الصغير من هلاك محقق

                وفى نفس اللحظة التى عرف فيها بنجاتها, صدمته الحقيقة المؤلمة

                فهى الآن أسيرة بين أيديهم, بين أيدى الأعداء

                تنتظر أن يبادلوها به

                فاما حياته ....أو حياتها

                نطق أخيرا بصوت ينتفض غضبا :
                لم أكن أتوقع أن هناك ما هو أشد وأقسى على النفس من الوحدة وفقد الأحبة
                جحيم الإنتظار وأن تكون سببا فى ايذاء أقرب الناس اليك
                سأعود من أجلها مهما كان الثمن


                هتفت كاترين بعد أن عجزت عن الصمت :
                هل جننت؟ أتريد أن تحقق لهم ما يريدونه؟
                لن يتركوك حيا أبدا, اذا ما وضعوا يدهم عليك
                يمكننا ان ننقذها بطريقة أخرى
                أستطيع أن أحرض عليهم الصليب الأحمر, ومنظمات حقوق الإنسان, بامكانهم التدخل و.......


                التفتت اليها عمر ببطء وهو يقول :
                يبدو أنك لم تدركى بعد طبيعة الصراع الروسى الشيشانى
                استطاعت روسيا اقناع العالم أن القضية هى شأن روسى داخلى, وأن الشيشانيون ماهم الا مجموعة من المجرمين الخارجين على القانون الروسى


                هتفت بغضب :
                مابك؟ أتلك هى نظرتك للأمور

                قال بأسى :
                بل نظرة العالم الينا والى قضيتنا

                لن يتدخل أحد من أجل مجموعة ينظرون اليها كارهابيين, خاصة فى ظل التحالف العالمى الذى تقوده أمريكا ضد الإرهاب
                وطالما أننا مسلمون, فنحن اذا........ مدانون


                هتفت كاترين بعناد :
                لا يمكن أن تيأس الآن, هناك الكثيرين يؤمنون بعدالة قضيتكم ويتعاطفون معكم

                قال :
                ولكنهم للأسف, ليسوا فى موقع سلطة, أو بيدهم قوة يمكن أن تساعدنا
                ليس لنا سوى ثقتنا بالله, ومواصلة المقاومة والصمود حتى نحرر أرضنا ولو بعد آلاف السنين


                هتفت كاترين :
                وماذا عن صغيرك؟ الى من تتركه, وماذا سيكون مصيره بعد رحيلك ورحيل أمه؟

                قال ببطء :
                له الله.. ثم جدته وخالته, وكل الشيشانيين, هم أهله

                كاترين :
                اذا فلقد اخترت .......حياتها مقابل حياتك

                نظر اليها وقال :
                بل حياتى مقابل حريتها

                عقدت حاجبيها بدهشة وتساءلت بشك :
                تقصد زوجتك؟

                أخيرا تحدث القائد قائلا بحزم :
                ومن أجل هذا فأنا أمنعك من العودة
                لا يمكننى التضحية بقائد مثلك
                المقاومة تحتاجك بشدة,
                نستطيع أن نتدبر الأمر,
                سنبحث عن طريقة لإخراجها من هناك, ولكن دون التضحية بك


                قال بهدوء :
                المقاومة ستستمر بى أو بدونى,
                من مئات السنين, وطوال حروبنا معهم لم تتوقف المقاومة أبدا لموت واحد منها
                فالمقاومة ليست فردا, بل هى الشعب بأكمله


                التفت مجددا الى النافذة, وراح يتأمل الجبال البعيدة والوديان والأشجار وهو يقول بشرود :
                وحتى لو أفنوا شعبنا, ستحاربهم الجبال والسهول والأشجار والجليد
                ستحاربهم الأرض والسماء
                رحم تلك الجبال لن ينضب أبدا عن اخراج المجاهدين
                أعلم أنها هناك, تنتظرنى وواجبى يحتم على أن أعود اليها


                تأمله الجميع بصمت ولم يجروء أحدهم على قول أى شئ

                ومرة ثانية ظل عقل كاترين يردد نفس السؤال دون أن يتحرك لسانها : أزوجته يقصد؟


                Comment


                • #98
                  رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

                  هل ستعود؟

                  قالها الصغير ودموعه تطل بقوة من بين جفنيه وهو يتشبث بملابس عمر الذى جلس على احدى ركبتيه ليكون قريبا من صغيره

                  سقط عمر فى بحور من الحيرة وهو ينظر فى عينى مالك, ولم يجد له نجاة سوى صمته

                  ولكن فى النهاية, كان مضطرا للإجابة على السؤال المؤلم, فهز رأسه ببطء وقال :
                  لا أدرى!
                  ولكن, يوما ما عندما تصبح ذئبـ..., أعنى رجلا
                  عليك أن تقطع هذا الطريق, وتعبر تلك الجبال لتعود الى هناك


                  حمله بين ذراعيه ونهض من الأرض ونظر بعيد وهو يمد ذراعه ليشير باصبعه بامتداد البصر

                  وعينا مالك تتابع اصبعه وترحل بعيدا الى قمم الجبال, وصوت أبيه يدوى فى أذنيه :
                  هناك, أصلك وجذورك, واليها يجب أن تعود يوما ما

                  تلاقت عيونهما فى صمت, وعجز عمر مجددا عن احتمال نظرات الصغير, فاحتضنه بشوق عارم وحنان فياض, وامتلئت عيناه بالدموع, لكنها ظلت حبيسة جفنيه

                  وتعلق الصغير برقبته بكل قواه, لكن عمر انتزعه من أحضانه بقسوة وأنزله رغما عنه, واخذ نفس عميق وفرد قامته بقوة لينتصر فى النهاية على دموعه, ويدفنها فى صدره

                  أعطاه ظهره حتى لا يضعف من جديد, وخرج من الباب وهو يسير بخطوات سريعة قويه تعصر الثلج تحتها مخلفة أثرا بارزا لآثار قدميه

                  أخيرا ترك دموعه تتحرر من صدره عندما تأكد أنه أصبح وحيدا

                  فأغرقت وجهه وكبده يتفتت ألما لفراق صغيره, حبة قلبه

                  بدأت خطواته تتباطأ, وصورة مالك تملأ عينيه وقلبه, وهو يتذكر دقائق ملامحه, وأصابعه الصغيرة, وأنفاسه الدافئة وهى تعانق وجهه, وذراعيه حول عنقه

                  تمنى لو يروى قلبه بضمة أخيرة من ذلك الملاك المتدفق بالحنان

                  توقفت قدماه عن السير رغما عنه, وكادت قواه تخور ويلتفت للخلف, أو يعود جريا الى صغيره

                  لكنه كافح باستماته ليتغلب على ضعفه, وأعتصر عينيه ليفرغ آخر قطرة من دموعه

                  عقد حاجبيه, واستنشق الهواء البارد بقوة, وهو يصطدم بوجهه

                  ولم يفتح عينيه الا عندما جفت دموعه تماما

                  وحل محل الضعف, نظرة تمتلئ عزما واصرارا

                  وبدأت أصوات كثيرة تأتيه من كل مكان, أصوات يعرفها جيدا

                  عندما يستباح الوطن ..يستباح كل شئ .وتصبح الدنيا سوق كبير للنخاسه فيه الإنسان أرخص من تراب الأرض



                  أرضنا هاهنا, وسنظل هنا حتى ندفن فيها, لن نتركها لهم



                  كلنا سنموت يا صديقى. المهم هو كيف سنموت؟

                  لازالت الشيشان صامدة, تقدم أبناءها ثمنا لدينها وحريتها منذ مئات السنين, وحتى الآن.



                  هدفنا ليس الإنتقام ..
                  الحرية يا ولدى ..اننا لا نسعى الى الإنتقام ..بل نسعى الى الحرية
                  وهذا هو مالايريدونه لنا




                  انه حلم تتضاءل بجانبه كل الأحلام
                  حلمى أن أموت شهيدا




                  عمر .... نحن نؤمن تماما أننا سننتصر .. حتى لو لم نر النصر بأعيننا فسيراه من بعدنا...
                  لكننا فى النهايه سننتصر




                  احتفظ بصوت زهرة وكلماتها فى أذنيه وقلبه, وانتفضت عروقه بالإصرار وتضاءلت رغبته فى الإلتفات للخلف حتى اختفت تماما

                  سار بخطوات أقوى وأسرع, يدوس الثلج مخلفا أثرا أعمق فيه, وعيناه تنظران للأمام, تتطلعان للعودة اليها

                  أما الصغير, فقد خرج من الباب وعيناه متعلقة بآثار أقدام أبيه الغائرة فى الثلج, وتتبعت عيناه خطواته حتى توقفت عند نقطة سوداء بعيدة

                  ظل متشبثا بتلك النقطة السوداء الصغيرة التى توقفت وسط لوحة كبيرة بيضاء رسمها الثلج الكثيف, حتى تحركت أخيرا وتحركت معها عيناه, وقلبه يسافر خلف الجبال والسهول البعيدة

                  يمضى الى حيث يرحل أباه

                  وبدأ لسانه يتحرك وهو يهمس بصوت خفيض يعلو بالتدريج ليبدو واضحا فى حروف كلماته انه ينشد أغنية

                  ويعلو صوته وكأنما تردد معه الجبال



                  في ليلة مولد الذئب خرجنا إلي الدنـــــيا

                  وعند زئير الأسد في الصباح سمونا بأسمائــنا

                  وفي أعشاش النسور أرضعتنا أمـــهاتنــا

                  ومنذ طفولتنا علمنا آباؤنا فنون الفروسيــــة

                  والتنقل بخفة الطير في جبال بلادنا الوعـــرة

                  لا إله إلا الله

                  لهذه الأمة " الإسلامية " ولهذا الوطن ولدتنا أمهاتنا

                  ووقفنا دائماً شجعانا نلبي نداء الأمــــة والوطن

                  لا إله إلا الله

                  جبالنا المكــــسوة بحجر الصـــــوان

                  عندما يدوي في أرجائها رصاص الحــــرب

                  نقف بكرامة وشرف علي مـــر الســــنين

                  نتحدي الأعداء مهمــــا كانت الصعــــاب

                  وبلادنا عــــندما تنفجر بالبـــــــارود

                  من المــحال أن ندفن فيها إلا بشرف وكرامـــة

                  لا إله إلا الله

                  لن نســتكين أو نخضـــع لأحـــــد إلا لله

                  فإنها إحـــدى الحسـنيين نفــــوز بــــها

                  الشهــــــــــــادة أو النصـــــــر

                  لا إله إلا الله

                  جراحنا تضـمدها أمــــــهاتنا وأخواتنا بذكر الله

                  ونظرات الفــــخر في عيونــهن تثير فينا مشاعر

                  القــــــــــــوة والتحـــــــــدي

                  لا إله إلا الله

                  إذا حالـــــوا تجويعنا سنأكل جذور الأشجار

                  وإذا منع عنا الماء سنشرب نــــــدي النبات

                  فنحن في ليلة مولد الذئب خرجــــــنا للدنيا

                  ونحن دائماً سنبقي مطيـــــــعين لله والوطن

                  وهـــــــذه الأمـــــــــــــة


                  لا إله إلا الله ...


                  النشيد الوطنى للشيشان

                  .................................................. .......

                  تمت بحمد الله وفضله


                  Comment


                  • #99
                    رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)

                    رابط تحميل الرواية كاملة .. وبها بعض الصور

                    http://www.4shared.com/file/10275909...fcb/_2___.html

                    وعندى اقتراحين

                    اولا: الصور الموجودة فى الملف .. ياريت نضعها فى المشاركات السابقة .. اللى مفهاش صور

                    التانى: العكس .. ناخد الصور من المشاركات السابقة ونضعها فى الملف .. ونحولة الى امتداد pdf

                    ونكتب علية اسم المنتدى .. ونعيد رفعة .. ولا ايه رأيكم؟!


                    Comment


                    • رد: (¯`•._) (.الرواية الرائعة .. عودة الذئب) (¯`•._)


                      قصه اكثر من رائعه
                      اللهم انصرنا علي أعدائنا
                      سبحانك اللهم وبحمدك استغفرك وأتوب اليك

                      Comment

                      Working...
                      X