إعـــــــلان

Collapse
No announcement yet.

و أنــَـــا أنـَــــا .. قصيــدةٌ في الفخر نظمتُها ,,

Collapse
This is a sticky topic.
X
X
  • Filter
  • الوقت
  • Show
Clear All
new posts

  • و أنــَـــا أنـَــــا .. قصيــدةٌ في الفخر نظمتُها ,,


    لا يعرفُ الشوقَ إلاَّ مَنْ يكابدُهُ
    و لا الصبابـةَ إلاَّ مَنْ يعـانيها


    و
    ليستْ الـنـَّائحةُ الثكلى
    كالـنـَّائحةِ المُسـتأجرَة !




    هجا جاحدَ حبّه،
    ثمَّ اعتلى رفاته يفخرُ مدعيًا كعادتهم !



    احسبـوهـا جِـدًا إن شئْتم .. !!
    و مَنْ أحسنَ بنا الظنّ، فليعدّها هزلاً ..



    أعتذرُ على ما بها من قصور،
    هكذا وُلدت صغيرتي، و هكذا أردتُها



    تعجلتُ النشرَ .. ربّما
    لكني راضٍِ على ما بها من شيءٍ _أدركُه _



    فـ سامحنْ بالقافية
    و اعذرنْ بالبيتِ و الرويّ





    قصيـدتي أسميْـتُها ..






    و أنا أنا ..



    كــــانتْ تعاتبُه زمـــــانًا: يــــــا فَـتَى
    أنا لا أرومُ حديــثـَكَ المذكــورَ شِعْرا


    و مضَتْ تقولُ : ألا ترى ما أشتهي
    حلوٌ كلامي ! أيُّها المشغول فِكـْرا !


    عذبٌ وصـالي ! بلْ تراكَ ستنتهي
    عن عشق لحظي، ذلك الملآنِ سِحْرا


    كفّ الحديثَ عن النسيبِ و آتني
    نسماتِ عشقٍ، تملأُ الأكوانَ زهرا


    و دَعِ الهراءَ، فقد سئمتُ قصائدًا
    ما عادَ يجدي قولُكَ الفتَّان دهرا


    أحببْتُها حتَّى الثمالةِ ، غـرًَّبـَـتْ
    شمسَ النهارِ،ويومُها سيكون ذكرى


    إنّي أسفِّهُ أدمُعي، يــــــــــا و يحها
    سُفحتْ أمامَ صدودها الممقوتِ نهرا


    و أنــــــا ألومُ نواظري، يـــا ليْتَها
    جَمُدَتْ، و قدْ بانتْ لها الأقذاءُ بدرا


    إنّــــــي وقفتُ على دياركِ أرتجي
    روضًا يطيبُ به الهنا، فلقيتُ قبرا


    أدْخَلْتِني ســــــــــــــاحَ القتالِ مكبَلاً
    و أردتِ نصرًا ! كيف للعانينَ نصرا


    مــــــــا كنتُ أنظمُ للهجا يـــا غِرَّةَ
    بِيعَتْ بسوق سرابِها الأحلامُ خُسرا


    لــكنْ أقـــولُ : لأَعينٌٌ لا تـشـتهـي
    شِعري، يُساقَطُ فوقَها الغسلينُ قطرا


    مــــاذا تظنُ بشاعرٍ ورِثَ اللُّغـَى !!
    عنْ نفسهِ! و حديثُه الأشعارُ تترى !


    إنِّــي أمـيــرٌ للــقــوافـــي، تسْتَضـــي
    مِنْ نورِ ذيَّاك الرويِّ، قصورُ كسرى


    و هنا .. بحورُ الشعر تَهْدرُ في فمي
    مَرحى ، تـُرَتِّلُ حرفىَّ الفتَّان ذِكْرَا


    و أنــا أميرُ الشعر، طـوْدي شــامخٌ
    بدمي سأهجو قاتلي، سطرًا فسطرا


    و أنـــا الطبيبُ، دواءُ كلِّ علــيـلةٍ
    عِندي، و إنَّي آسرُ الألحاظِ قسرا


    إنّـــــــي ربيبُ ديـــارِ مجدٍ يدَّعي
    عمروُ بنُ كُلثُومٍ لنا نسبًا و صِهرا


    إنِّـــي نظرتُ، فـما على أطبــاقِها
    سَـيٌّ ينــاطـحُ خيلىَ المسروج كِبْرا


    و أنــــــا أنــــــا، و لــــنْ أكـــونَ سـوى أنـــــا
    فلْتغضبي أو فارحلي أو فاهجري الديوانَ هجْرا






    يا أهلَ البيانِ،
    جماعةَ الشعراء


    السؤالُ إليكم، دونَ غيركم ,,
    ماذا لو كفرَ بك الحبيبَُ شاعرًا، و سفَّهَ قصيدك !!


    معشرَ الأدباء
    قد رُفعتْ دونكم الأعلام
    و سُددتْ أمامكم السهام


    ادخلوها بسلامٍ آمنين
    و طـاب مُقـامكم ,,

    Last edited by Dr.hemaToma; 11-21-2009, 01:17 AM. سبب آخر: ,,
    قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .


  • #2
    رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

    بصراحه يا دكتور إبراهيم

    مش قادره أقول غير إنها بجد رائعه بما تعنيه الكلمه
    بجد ربنا يبارك لحضرتك في موهبتك


    وحضرتك فعلا أهلا للشعــر والبيان

    وللأسف مأقدرش أجاوب علي استفسار حضرتك
    كنت أتمني لو كنت من اهل البيان

    جزاكمـــ الله خيرا كثيرا



    Last edited by Dr.hemaToma; 06-08-2009, 01:22 PM.
    يَا رب

    إن كان هناك ذنـــب
    يحـــول بيني وبين رضــــآكـ

    فـ أبعـــده عني و ابعدنـــي عنه
    و اغفـــــــره لي يَا اللـہَ
    اللهم إنك أعطيتنا الإسلام من غير أن نسألك
    فـلا تـحـرمنـــا الجــنـة ونـحـن نــسـألك





    Comment


    • #3
      رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

      أحلى ما فيك التواضع
      تواضع منقطع النظير


      لتعرف إني أحسن الظن بك أكثر مما رُمت أنت





      و أنا أميرُ الشعر، طـوْدي شــامخٌ


      بدمي سأهجو قاتلي، سطرًا فسطرا




      و أنا الطبيبُ، دواءُ كلِّ علــيـلةٍ

      عندي، و إنَّي آسرُ الألحاظِ قسرا



      إنِّي نظرتُ، فـما على أطبــاقِها

      سَيٌّ ينــاطحُ خيلىَ المسروج كِبْرا



      Last edited by Dr.hemaToma; 06-08-2009, 02:07 PM.
      الصفحة الرسمية لحملة الدفاع عن هوية مصر الإسلامية
      http://www.facebook.com/IslamicId
      (( حياة أو موت ))


      شارك فى حملة الدفاع عن هوية مصر الالكترونية بالتوقيع الالكترونى على هذا النموذج

      اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني

      Comment


      • #4
        رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

        سبق ورددت على قصيدتكم
        لكن للاسف الردود معظمها ضاع مع تغير السيرفر


        لكن هى حقااااا رائعة
        حضرتك موهبة متميزة تستحق التقدير

        لااستطيع ان اجد رداا يناسب ابداعكم
        ساكتفى بالصمت
        عل االصمت يعبر عن اعجابى
        فكما يقال
        "الصمت فى حرم الجمال جمال"

        دمت مبدعا
        وعذرا ليس عندى رد لسؤالكم فلست من اهل البيان..

        تقبل مرورى

        Last edited by Dr.hemaToma; 06-08-2009, 01:24 PM.
        [bimg]http://www5.0zz0.com/2011/09/13/20/872569934.jpg[/bimg]

        وَلَرَبمــــــآ الأخطاء فى تطبيقي !!

        أنا قد .... انتهيت..

        وداعآ

        Comment


        • #5
          رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !


          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهـــ الندى ـــرة مشاهدة المشاركة

          بصراحه يا دكتور إبراهيم

          مش قادره أقول غير إنها بجد رائعه بما تعنيه الكلمه
          بجد ربنا يبارك لحضرتك في موهبتك

          وحضرتك فعلا أهل للشعــر والبيان

          وللأسف مأقدرش أجاوب علي استفسار حضرتك
          كنت أتمني لو كنت من اهل البيان

          جزاكمـــ الله خيرا كثيرا







          جزاكم الله خيرًا
          و فيكِ بارك الله ..
          و جعلني عند حسن الظنّ

          لا عليكِ أخيتي_ إذْ طلبتُ الرأيَّ _ !


          قد
          كفاني مروركِ الطيّبُ فخرًا



          هذا ..
          و إن كان السؤال للشعراء !



          فـ
          كذا موجّهٌ هو لغيرهم ..


          ممن يتذوق الشعر ، و البيان
          لمن يصح أن يُقال له: إنسانْ !





          شرّفني مروركِ أخيتي
          كوني بخير ,,
          Last edited by Dr.hemaToma; 06-08-2009, 01:34 PM.
          قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

          Comment


          • #6
            رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !


            أخى العزيز ابراهيم
            حقيقة أبدعتَ وجاوزت المدى
            أعجبتنى قصيدتك بكل ما فيها
            أحسست أنى أمام شاعر كبير من أرباب الفصاحة واللغه وأقف فى حضرته موقف التلميذ من الأستاذ وأنت بالفعل كذلك.
            جاءت قصيدتك فوق أى نقد ونقص فكن دائما كذلك شاعرنا الكبير.
            أخى الكريم أحسنا بك الظن فاعتبرناها هزلا ولو كانت جدا ما تغير مكانك فى قلوبنا.

            أما فيما يتعلق بما طرحتَ من آراء فإن جاز لى أن أشارك معشر الشعراء دربهم
            فسأتحدث وإن لم يكن فسأتحدث أيضا والتمسوا العذر لاخيكم.

            أنا لا أعتقد أن حبيبا يسفِّهُ حبيبه حتى ولو كان شعرا ألم تقرأ أخى الحبيب قول الشاعر

            وعين الحب عن كل عيب كليلة
            وعين البغـض تبـدى المساوءا

            فلو كان حبا ما اعتبرناه تسفيها وإنما قد تكون غيرة النساء وكلهن فيها سواء
            فقد تغار المرأة من الشعر على شاعرها
            ثم ليكن لكل مقامٍ مقال
            فإن لم تكن هى من محبى الشعر فلاتذكر لها عن الشعر شيئا فى حضرتها

            وإن كانت من محبى الشعر وتبدلت الأدوار بيننا وأخذتُ مكانك لجعلتُ نصف قصائدى تغزلا فى محبوبتى
            وأهديت النصف الآخر إلى عينيها وماذلك بكثير عليها فى عرف المحبين

            وفى الختام

            وفقكم الله أخى الكريم وفى إنتظار المزيد
            وكن بخير دائما


            سأكون ماوسعت يداى من الأفق.

            سأعيد ترتيب الدروب على خطاى.

            سأكون ما كانت رؤاى.

            أنا من رأى.

            Comment


            • #7
              رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !


              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة aah803 مشاهدة المشاركة


              أحلى ما فيك التواضع
              تواضع منقطع النظير



              لتعرف إني أحسن الظن بك أكثر مما رُمت أنت



              و أنا أميرُ الشعر، طـوْدي شــامخٌ

              بدمي سأهجو قاتلي، سطرًا فسطرا



              و أنا الطبيبُ، دواءُ كلِّ علــيـلةٍ
              عندي، و إنَّي آسرُ الألحاظِ قسرا

              إنِّي نظرتُ، فـما على أطبــاقِها
              سَيٌّ ينــاطحُ خيلىَ المسروج كِبْرا






              [/quote]







              صدقتَ يا حبيبي
              و ما عرفني إلاَّ أنت D:


              شرفتني بمرورك
              و هو في حد ذاته فخرٌ تعجز عنده أحرفي
              فـ هنيئًا لي ذلك الحضور الـزكيّ يا أحمد !




              شويعرٌ صاحبُكَ يا شاعر
              أو هكذا أوهموه بذلك، فادّعى نسبًا !


              و إنّما هي عادتُهم
              يحسنُ أحدُهم الفخر ولو كان لا يملك قوتا !


              كلماتٌ يسلّي نفسَه بها ، صاحبُك !
              فلا تأخذْ عليّْ ,,



              كن بخيرٍ يا شاعر
              شرفني مرورُك الطيّب _ لعمرُ الله _




              تحيّاتي إليك ,,


              Last edited by Dr.hemaToma; 06-08-2009, 01:43 PM.
              قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

              Comment


              • #8
                رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

                حاولت التشبه بـ نعامة ..
                فدفنت ناظري في وحل كلماتك ..
                فما وجدت أبهى من هـ كذا مكان ..
                يالله ..
                وطنك يا صاحبي .. أجمل والله من كل الأوطان ..
                حرفك يا سيدي .. أنشودة وطنية لأي من البلدان ..
                فقط .. تول أنت إمارة الحروف ..
                وسر بنا يا شمسا لا تعرف الخسوف ..
                أيها القنديل الزميل .. مداوي العليل ..
                بلغت بي من النشوة أيما مبلغ ..
                فلا حرج أن مثلك يفخر ..
                فأنت لكل شيء أهل ..
                سيدي .,.
                لا أظن أن ثمة أنثى تستطيع الوقوف أما حرفك ..
                فإما تصاب بجنون الإعجاب بالحرف ..
                وإما يغشى عليها فلا تسطيع أفكارها حراكا ..
                ثم أقول يا بديع الزمان ..
                شكرا على احتضانك لكفكري بهذه الرائعة ..
                وإن كنت ألومك أن ختمتها هكذا ..
                و أنـــــــــا أنـــــــا، و لـنْ أكونَ سوى أنـــــا
                فلْتغضبي أو فارحلي أو فاهجري الديوانَ هجْرا
                فقد كنت قاسيا معها أيما قسوة ..
                وأنت أيها البديع تمتلك من الحنان أشده ومن القسوة مثلها ..
                فما للرقيقات هكذا ..
                كان يجدر بك أن تقنعها أن حروفك ملكها دامت هي حبيبتك ..
                فالشاعر المحب مرهون بعاطفته ..
                إذما اشتعلت شوقا .. امتلأت جمالا ..
                صديقي ..
                على كل المستويات زاد شوقي إليك ..
                فكريا وشعريا واجتماعيا ..
                أسأل الله عما قريب أن يلاقيني بك ..
                سيدي ,,
                كن بـ الجوار .. أسعد بعذب الثمار ,,
                -- قريبا --

                Comment


                • #9
                  Re: و أنـــــا أنـــــا .. في الفخر نظمتُها ,,

                  لا يسع عمرو بن كلثوم نفسه إلا أن يقف معظما هذا البيان الساحر والموهبه الرائعه التى أغبطك عليها
                  ووفقك الله يا دكتور

                  ألا إن ما مضى من الدنيا ليس كما بقي منها
                  ألا إنه لم يبق منها شيء يؤسف على فواته

                  Comment


                  • #10
                    رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

                    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زهور مشاهدة المشاركة
                    سبق ورددت على قصيدتكم

                    لكن للاسف الردود معظمها ضاع مع تغير السيرفر


                    لكن هى حقااااا رائعة
                    حضرتك موهبة متميزة تستحق التقدير

                    لااستطيع ان اجد رداا يناسب ابداعكم
                    ساكتفى بالصمت
                    عل االصمت يعبر عن اعجابى
                    فكما يقال
                    "الصمت فى حرم الجمال جمال"

                    دمت مبدعا
                    وعذرا ليس عندى رد لسؤالكم فلست من اهل البيان..

                    تقبل مرورى




                    جزاكم الله خيرًا على مروركم
                    _ قبلُ و بعدُ _

                    و عوّض عناءَكِ خيرا

                    و شكرَ الله لكم حسن إطرائكم !
                    مروركم الطيّب هو الأروع


                    بارك الله فيكم و في حرفكم !


                    دمتِ أخيتي في حفظ الرحمن ,,



                    قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

                    Comment


                    • #11
                      رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      أخى العزيز ابراهيم
                      حقيقة أبدعتَ وجاوزت المدى
                      أعجبتنى قصيدتك بكل ما فيها
                      أحسست أنى أمام شاعر كبير من أرباب الفصاحة واللغه وأقف فى حضرته موقف التلميذ من الأستاذ وأنت بالفعل كذلك.
                      جاءت قصيدتك فوق أى نقد ونقص فكن دائما كذلك شاعرنا الكبير.
                      أخى الكريم أحسنا بك الظن فاعتبرناها هزلا ولو كانت جدا ما تغير مكانك فى قلوبنا

                      بوركـَ في صاحبيـ
                      و لا حُرمتُ شهدكـَ يا حنون


                      و لله درّكـ يا مجامل



                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      أما فيما يتعلق بما طرحتَ من آراء فإن جاز لى أن أشارك معشر الشعراء دربهم فسأتحدث وإن لم يكن فسأتحدث أيضا والتمسوا العذر لاخيكم


                      أنت شمسهم يا شاعر

                      و مثلُ حرفك يُرتجى ،
                      فـ نِعْمَ المجيءُ جئتَ !


                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      أنا لا أعتقد أن حبيبا يسفِّهُ حبيبه حتى ولو كان شعرا
                      ألم تقرأ أخى الحبيب قول الشاعر

                      وعين الحب عن كل عيب كليلة
                      وعين البغـض تبـدى المساوءا

                      فلو كان حبا ما اعتبرناه تسفيها

                      قد كانَ صدقًا، قولُكـ ،
                      لا فُضّ فوك أخي !


                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      وإنما قد تكون غيرة النساء وكلهن فيها سواء
                      فقد تغار المرأة من الشعر على شاعرها
                      ثم ليكن لكل مقامٍ مقال


                      صدقت و هنّ سواءٌ فيه !


                      و لكن
                      هل يستقيمُ أن يكون مع حرفٍ هو مِلكُ يمينها !


                      و هنا يكون الكفر،
                      و قد حُذّرنَ منهـُ ، ألا تذكر !


                      قُلنَ : يا رسولَ اللهِ، نكفرُ بالله !
                      قال : لا ، تَكْفُرنَ العشيرَ،


                      لو أحسن الزوجُ إليكُنّ الدهرَ كلّهـُ ثم أسـاءَ،
                      قلتنّ : ما رأينا منكـَ خيرًا قَطُّ !



                      و ( قَطُّ ) هذهـِ غُصّة ، ترى
                      أعاذني الله و إيّاكـَ من كدَرِها !
                      (:



                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة

                      فإن لم تكن هى من محبى الشعر فلاتذكر لها عن الشعر شيئا فى حضرتها




                      و أنَّى يكون !



                      إنـّني الشِعرُ، غـيرَ أنّه إيّـاي ،
                      فـ كيف يُطيقُ المرء بـ ألاَّ يُراد !



                      لا أحسبُني أصمُد كثيرًا يا صاح
                      _ و أيمُ الله _




                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      وإن كانت من محبي الشعر وتبدلت الأدوار بيننا وأخذتُ مكانك لجعلتُ نصف قصائدى تغزلا فى محبوبتى

                      وأهديت النصف الآخر إلى عينيها وماذلك بكثير عليها فى عرف المحبين

                      هو ذاكـَ يا محمّد
                      و ما هو بكثير !


                      المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/محمد نجيب مشاهدة المشاركة
                      وفى الختام

                      وفقكم الله أخى الكريم وفى إنتظار المزيد
                      وكن بخير دائما


                      وددتُ لو يطولُ حديثُكـ إلي

                      فـ
                      ( بعضُ الإطالاتِ تُستَحبُ ) !



                      فاذكر العهدَ، و اجعلْ لنا من عامكـَ ذكرى



                      لا حُرمتُ ودّ أخي ،
                      كنتَ بـ ألف خير
                      Last edited by Dr.hemaToma; 11-21-2009, 01:23 AM.
                      قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

                      Comment


                      • #12
                        رد: و أنـــــا أنـــــا .. في الفخر نظمتُها ,,

                        مش لاقى كلام بجد اوصف بيه بجد روعه تسلم ايدك ويسلم تفكيرك وربنا يبارك فيك

                        Comment


                        • #13
                          رد: و أنا أنا .. في الفخر نظمتُها !

                          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.3rman مشاهدة المشاركة
                          حاولت التشبه بـ نعامة ..

                          فدفنت ناظري في وحل كلماتك ..
                          فما وجدت أبهى من هـ كذا مكان ..
                          يالله ..
                          وطنك يا صاحبي .. أجمل والله من كل الأوطان ..
                          حرفك يا سيدي .. أنشودة وطنية لأي من البلدان ..
                          فقط .. تول أنت إمارة الحروف ..
                          وسر بنا يا شمسا لا تعرف الخسوف ..
                          أيها القنديل الزميل .. مداوي العليل ..
                          بلغت بي من النشوة أيما مبلغ ..
                          فلا حرج أن مثلك يفخر ..
                          فأنت لكل شيء أهل ..
                          سيدي .,.
                          لا أظن أن ثمة أنثى تستطيع الوقوف أما حرفك ..
                          فإما تصاب بجنون الإعجاب بالحرف ..
                          وإما يغشى عليها فلا تسطيع أفكارها حراكا ..
                          ثم أقول يا بديع الزمان ..
                          شكرا على احتضانك لفكري بهذه الرائعة ..



                          يا خيرَ الصحبِ أيا أملاً
                          قـد بِـتُّ أرَّجيهِ سِنينَا

                          و حديثُ الشهدِ لنا فخرٌ
                          و الشكرُ سيبلغكـَ يَقينا

                          أَقْدِمْ، لا تَنْأَ فـ صُحبتُنا
                          لـ تذوبُ أنينًا، و حنينا



                          أحمد

                          قد بنتَ عنّا كثيرًا، فـ اشتقنا
                          و أتيتَ على غيرِ موعد،
                          فـ نعمَ ما فعلت بصاحبكـ !


                          تتراجع دون ثنائكـ أحرفي، فاعذرنّها
                          فلله درّك من حبيبـٍ مفدّى !




                          و هذه لـكـَ ،
                          خالصةً من دون النّاس !


                          يا ساريَ البرقِ، غادِ القصرَ و اسقِ بهِ
                          مَنْ كانَ صِرْفَ الهوى و الودّ يسقينا

                          و يــا نسـيمَ الصبا، بلِّغْ تحيّتَـنا
                          مَنْ لو على البُعدِ حيًّا، كـانَ يُحيينا

                          لم نجْفُ أٌفقَ جمالٍ، أنتَ كوكـبُهُ
                          سالينَ عنهُ، و لم نهجرْهُ قـالِيـنا

                          و لا اختيارًا تجنّبناهُ، عن كثـبٍ
                          لكن عدَتْنا على كُرهٍ عـوادينـا



                          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.3rman مشاهدة المشاركة
                          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.3rman مشاهدة المشاركة
                          وإن كنت ألومك أن ختمتها هكذا ..

                          و أنا أنا، و لـنْ أكونَ سوى أنا
                          فلْتغضبي أو فارحلي أو فاهجري الديوانَ هجْرا

                          فقد كنت قاسيا معها أيما قسوة ..
                          وأنت أيها البديع تمتلك من الحنان أشده ومن القسوة مثلها ..
                          فما للرقيقات هكذا ..
                          كان يجدر بك أن تقنعها أن حروفك ملكها دامت هي حبيبتك ..
                          فالشاعر المحب مرهون بعاطفته ..
                          إذما اشتعلت شوقا .. امتلأت جمالا ..



                          هو ما قلتَهـ يا صاح

                          و لكن !

                          و قسَـا لـ يزدجروا
                          و مَنْ يكـُ راحمًا، فـ ليقسُ أحيانًا على من يرحمُ !


                          و وضعُ النّدَى في موضعِ السيفِ بـ العُلا
                          مُضرٌ، كـ وضعِ السيفِ في موضعِ النّدَى


                          فـ متى دامت يا صاحبي، أضرّتْ،
                          أليس كذلكـ !


                          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.3rman مشاهدة المشاركة
                          المشاركة الأصلية كتبت بواسطة dr.3rman مشاهدة المشاركة
                          صديقي ..
                          على كل المستويات زاد شوقي إليك ..
                          فكريا وشعريا واجتماعيا ..
                          أسأل الله عما قريب أن يلاقيني بك ..
                          سيدي ,,

                          كن بـ الجوار .. أسعد بعذب الثمار ,,




                          و كذاكـ أنا
                          اشتقتـُ إليكـ


                          و إنّي هنا بالجوار
                          متى عزمتَـ ،

                          فأعلننّهُ موعدًا قبيل الغروب هنالكـَ
                          يسعدُ بها كلانا !


                          فـ أنـا مرتقبٌ في موضعي !


                          أنتظركـَ هنا
                          و غدًا هناكـ


                          و بينهما
                          أشتاقُكَـ جدًا !

                          أحمد،
                          أوحشتني بـ ( غـبـاء )

                          ^ــ*




                          دمتـَ بـ ودّ ,,

                          Last edited by Dr.hemaToma; 03-06-2010, 03:57 AM.
                          قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

                          Comment


                          • #14
                            رد: و أنـــــا أنـــــا .. في الفخر نظمتُها ,,

                            انا الحمد لله يا دكتور مليش فى الشعر والكلام التقيل ده

                            ربنا يبارك فيك وتوصل للى انت عاوزه باذن الله


                            انا قراته بس الحمد لله مفهمتش هههههههههه

                            معلش بقى اعذرنى مش كل الناس ليها فى موهبه الشعر..

                            بس انت عارف طالما انا مش فهمته يبقى شعر جميل ...

                            ارجو ان يكون مرورى مقبول...




                            Comment


                            • #15
                              رد: Re: و أنـــــا أنـــــا .. في الفخر نظمتُها ,,


                              المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوجندل مشاهدة المشاركة
                              لا يسع عمرو بن كلثوم نفسه إلا أن يقف معظما هذا البيان الساحر والموهبه الرائعه التى أغبطك عليها

                              ووفقك الله يا دكتور


                              يا أبا جندل !


                              مع أول عطفةٍ لقلمكَ
                              هنالكـَ


                              وجدتُ لحرفك ، جلالَ أديبٍ مُفَدَّى
                              و بهاءَ شاعرٍ متمكنٍ من عنان حرفِه !



                              يثني عنقه يمنة ً فـ يَسرَة !!

                              لا ينشزُ
                              لا يأبقُ
                              ولا يتأبّى عليك



                              على يقينٍ، أنا
                              أنَّ ثمةَ دررًا حبيسةُ أدراجك !


                              فأطلق سراحَها
                              _ أي بارك الله فيك _



                              بانتظارها و أنتَ، هنالك يا صاح
                              حيثُ يجتمع الكبار يا كبير !



                              لا تبطئ المسير !!
                              فأنا على أحرّ من جمر


                              تحياتي متصلةٌ لا تنقطع !
                              كن بخير أيها الرائع


                              أحبكـَ في الله







                              قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

                              Comment

                              Working...
                              X