كل الطب أكبر منتديات طبية عربية  10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation

كل الطب أكبر منتديات طبية عربية 10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation (https://www.alltebfamily.com/vb/index.php)
-   °•| ,, ويبقى الشِعــر ,, |•° (https://www.alltebfamily.com/vb/forumdisplay.php?f=498)
-   -   صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح (https://www.alltebfamily.com/vb/showthread.php?t=41238)

Dr.hemaToma 08-06-2011 10:07 PM

صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 

.
.
.
.
.
.
.
.
.
.




صرخةٌ .. إلى أمِّى


Dr.hemaToma 08-06-2011 10:23 PM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 


أُمَّاهُ .. هَذِى صَرْخَتِي
أُمَّاهُ .. هَذِى لوْعَتِي
أشكو إليكِ مرارةَ الأيامِ فى زمنٍ تحدَّاني .. وعذَّبَ مُهجَتي
أُمَّاهُ بَيْنَ يديْكِ أسْكُبُ ما بقلبي مِنْ هُمومٍ تعْتَرينِي
أُمَّاهُ قولي أىَّ شىءٍ .. حدِّثيني


http://img241.imageshack.us/img241/2193/fire20sv4.gif


أُمَّاهُ فى الصحراءِ هامتْ خُطوتِي
فَوْقَ الرِّمالِ كتبتُ بالدمعِ الحزينِ .. رسَالتِي
دَمْعِي تَبَخَّرَ .. جَفَّتْ الكلماتُ ..
ما عادَتْ دُموعُ العَيْنِ يا أُمِّي ..
تُعَبِّرُ عَنْ أَسَايَ .. وحِيرَتي


http://img241.imageshack.us/img241/2193/fire20sv4.gif


أُمَّاهُ فى قلبي هُمومٌ حائرةْ
وصراعُ أوهامٍ تُمزِّقُ فى الْجُروحِ الغائِرةْ
فى القلبِ إحساسٌ جديدٌ قَدْ وُلِدْ
مِنْ يومِها .. والرُّوحُ فى الأعماقِ تصرخُ ثائرةْ

وكَأَنَّما شىءٌ يعذبُها .. و يكْويها بنارٍ جائرةْ
تغْفو عُيونُ الكونِ مِنْ حولي ..
وعينى ساهِرةْ


http://img241.imageshack.us/img241/2193/fire20sv4.gif


أحْببْتُ يا أُمَّاهُ ..
تلكَ هى الحقيقةْ

أحْببْتُ تلكَ الرُّوحَ والنَّفْسَ الرقيقةْ
تبدو فلا تبدو شُموسٌ بعدَها
وكأنها ..
مَلَكَتْ زِمامَ الكونِ مِنْ بِدْءِ الخليقَةْ
السِّحرُ فى هَمَساتِها .. لَمَساتِها ..
لفَتَاتِها .. نظَراتِها
بَسَمَاتِها .. كلِماتِها

السِّحر يا أُمَّاهُ يسْكُنُ كُلَّ عالمِها ..
يفيضُ على ضِفافِ حياتِها


http://img241.imageshack.us/img241/2193/fire20sv4.gif


سافَرْتُ يا أُمِّى لِكى أنْسى ..
ولكنِّى فَشَلْتْ

فى البردِ .. فى النِّيرانِ .. فى جَوْفِ الخَنادِقِ ..
فى السُّهولِ .. وفى الجبالِ .. وفى التِّلالِ رأيتُها
فى كلِّ شىءٍ فى الوجودِ وجَدْتُها

أُمَّااااااااااااااااهُ قَدْ أحببْتُها

هى بعدَ حبِّك .. كلُّ حُبْ
هى بعدَ قلبِكِ فى الوجودِ .. أرَقُّ قلبْ

أحببتُها .. وبِحُبِّها حقاً تَعِبْتْ
صارَحتُها .. ياليتنى ما قُلْتُ شيئاً ..
ليتنى ما كُنْتُ قُلتْ

يا ليتنى قد عِشْتُ أهواها بِصَمْتْ
رفَضَتْ هوايَ .. تباعَدَتْ عنِّي ..
وألقَتْني عَلى أعْتابِ مَوْتْ .





فرأيْتُها تجْتاحُ أحْلامى ..
فأينَ أفِرُّ منها ... ؟
سَكَنَتْ دمائي .. عُمْقَ صدْرِي
حاصَرتْ عقلي وفِكْري
أصْبَحَتْ شمْسي و بدْرِي
كلَّ عُمْري ..

أين أهْرُبُ .. ؟
لَمْ يَعُدْ أمْري ... بِأمْري

لسْتُ أدْرِى ..كيفَ أنسَاها .. !
ولا أدْرِي ...
متى ينْهارُ صَبْري !

" أخْشَى عليْها يوْمَ لا أقْوَى على كَبْتِ المَشاعِرْ "

سأظَلُّ مُغْتَرِباً .. بِلا قلبٍ ..

فقلبى سَوْف يبْقَى عِنْدَها .. لا .. لَنْ يُسافِرْ




أُمَّاهُ ..
تلكَ حِكايتي ..
قدْ جِئْتُ أرْويها علَيْكِ

أُمَّاهُ .. إنِّى لا أراكِ
وإنَّما ..
قلبي يُحِسُّ براحَتَيْكِ


أُمَّاهُ إمَّا أَنْ تعودِي ..
أوْ أنا آتِي إليْكِ

رِفْقاً بقلبي ...
حدِّثيني .. ما الْعملْ .. ؟
أُمَّاهُ حُزْني هائِلٌ لا يُحْتَملْ


أُمَّاهُ ..
هلْ .. ماتَ الأملْ ..؟


أُمَّاااااااااااهُ !


http://img241.imageshack.us/img241/2193/fire20sv4.gif



لشاعر لستُ أدري أيزالُ حيّا،
أم أجهزَتْ عليه .. قصيدتُهْ !



Dr.hemaToma 08-10-2011 07:44 PM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
وددتُ لو أسمعتكموها بنبراتي،
لرجوتُ أن تعجبكم أخرى ،

لكن عزائي أنّ تُسمع بغير صوت ..



جزى الله شِعرًا خيرا
طابَ ' ليلـُكم '


amse_010 08-10-2011 10:46 PM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
رائعه جدا جدا وجمع الله بينك وبين من قصدت بهذه الكلمات

وكما يقول الشاعر:

إنما يعذر العشاق من عشق !!

دمت بخير

dr_2mh 08-11-2011 10:18 AM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
وقد أسمَعَتْ بـ صداها

---------------------
عندي قصيدةُ عشقٍ عنكمُ نُظِمَتْ * ومِنْ سِجِلَّ الْهوى صِيغتْ قوافيها
من ذكرياتٍ تعيشُ الدهرَ في خلدي * أنغامُ أغنيَّةٍ من لحنِ ماضيها
حكايتي بدأتْ في الحُبِّ مذْ عَرَفَتْ * نفسي المعارفَ في أُولى مباديها
لا يعرفُ الشوقَ إلا مَنْ يكابدُهُ * ولا الصبابةَ إلا مَنْ يعانيها

-------------------
جمعك الله و إياهما فى مستقر رحمته

الفجـ الآتى ــرُ 08-11-2011 11:40 AM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
اقتباس:


أحببتُها .. وبِحُبِّها حقاً تَعِبْتْ
صارَحتُها .. ياليتنى ما قُلْتُ شيئاً ..
ليتنى ما كُنْتُ قُلتْ


يا ليتنى قد عِشْتُ أهواها بِصَمْتْ
رفَضَتْ هوايَ .. تباعَدَتْ عنِّي ..

وألقَتْني عَلى أعْتابِ مَوْتْ

له ،،
ولمثله ,,,

أصلح الله الحال ؛؛
وألبسكم أوشحة الفرح ...

مازلتُ أجهل ,,
كيف يستطيعُ ممزّقٌ أن ينثر حرفاً ؟
أو ينظم شعراً ؟

الكلمات فى عُرفى ،،
حالةٌ من التعبير ، أخفُّ وطأة من نوبة الحزن الأولى ؛؛

رائعة ،،
جزيتم خيراً

dr muslima 08-11-2011 12:54 PM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
راااائعة .. ما شاء الله

ولكن .. إن سمح لي الشاعر الكريم _ وكلٌ له مقام معلوم _

أن أسأله عن كلماته


اقتباس:

مَلَكَتْ زِمامَ الكونِ مِنْ بِدْءِ الخليقَةْ

في نفسي منها شيء ، حتى " كأنها " لم تشفع لها ،

فزمام الكون ملك لله وحده .

بارك الله فيكم

Moraad 08-12-2011 06:22 AM

رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح
 
هذا الرجل ُ الثائر فى ساحةِ شعرٍ
كان يُكابد فرحاً وينتشى آلماً
نعم كان هكذا
والآن كان أيضاً كان
ما انفك من أمسه
بشوقه البكر وحبه الطهور الصموت الجهر
هذا صراخ ٌ من وجع البعد
هذا قلم ٌ
يسبح فى نهر
~ ~
أن يصير الرجل وهو من هو
بوقاره وصوته الجهورى الذى يهز السكون
كالطفل
يتعثر
ويتهته
ويتقاذف الدمع من عينه نداً وقطراً بل ماءاً منهمراً
أماه قد ضاق الكون بى
أماه أماه
يتردد بين أندية القوم
يشكو من لا يُشكى
ويعاتب الدنيا بأسرها
يشكو للطفل وللشيخ
يشكو للظلمة والقمر
يشكو للصمت وللـ وجعِ
أنْ وجعى بعدك
يا
يا
يا نفسى




الساعة الآن 01:06 AM.

Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar