عرض مشاركة واحدة
قديم 08-06-2011, 10:23 PM   #2
Dr.hemaToma
PLASTIC SURGEON
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr.hemaToma
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,923
Unhappy رد: صرخةٌ .. إلى أمِّى ، و إليها ! ،، بـ الحُرِّ الفصيح



أُمَّاهُ .. هَذِى صَرْخَتِي
أُمَّاهُ .. هَذِى لوْعَتِي
أشكو إليكِ مرارةَ الأيامِ فى زمنٍ تحدَّاني .. وعذَّبَ مُهجَتي
أُمَّاهُ بَيْنَ يديْكِ أسْكُبُ ما بقلبي مِنْ هُمومٍ تعْتَرينِي
أُمَّاهُ قولي أىَّ شىءٍ .. حدِّثيني


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أُمَّاهُ فى الصحراءِ هامتْ خُطوتِي
فَوْقَ الرِّمالِ كتبتُ بالدمعِ الحزينِ .. رسَالتِي
دَمْعِي تَبَخَّرَ .. جَفَّتْ الكلماتُ ..
ما عادَتْ دُموعُ العَيْنِ يا أُمِّي ..
تُعَبِّرُ عَنْ أَسَايَ .. وحِيرَتي


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أُمَّاهُ فى قلبي هُمومٌ حائرةْ
وصراعُ أوهامٍ تُمزِّقُ فى الْجُروحِ الغائِرةْ
فى القلبِ إحساسٌ جديدٌ قَدْ وُلِدْ
مِنْ يومِها .. والرُّوحُ فى الأعماقِ تصرخُ ثائرةْ

وكَأَنَّما شىءٌ يعذبُها .. و يكْويها بنارٍ جائرةْ
تغْفو عُيونُ الكونِ مِنْ حولي ..
وعينى ساهِرةْ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أحْببْتُ يا أُمَّاهُ ..
تلكَ هى الحقيقةْ

أحْببْتُ تلكَ الرُّوحَ والنَّفْسَ الرقيقةْ
تبدو فلا تبدو شُموسٌ بعدَها
وكأنها ..
مَلَكَتْ زِمامَ الكونِ مِنْ بِدْءِ الخليقَةْ
السِّحرُ فى هَمَساتِها .. لَمَساتِها ..
لفَتَاتِها .. نظَراتِها
بَسَمَاتِها .. كلِماتِها

السِّحر يا أُمَّاهُ يسْكُنُ كُلَّ عالمِها ..
يفيضُ على ضِفافِ حياتِها


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


سافَرْتُ يا أُمِّى لِكى أنْسى ..
ولكنِّى فَشَلْتْ

فى البردِ .. فى النِّيرانِ .. فى جَوْفِ الخَنادِقِ ..
فى السُّهولِ .. وفى الجبالِ .. وفى التِّلالِ رأيتُها
فى كلِّ شىءٍ فى الوجودِ وجَدْتُها

أُمَّااااااااااااااااهُ قَدْ أحببْتُها

هى بعدَ حبِّك .. كلُّ حُبْ
هى بعدَ قلبِكِ فى الوجودِ .. أرَقُّ قلبْ

أحببتُها .. وبِحُبِّها حقاً تَعِبْتْ
صارَحتُها .. ياليتنى ما قُلْتُ شيئاً ..
ليتنى ما كُنْتُ قُلتْ

يا ليتنى قد عِشْتُ أهواها بِصَمْتْ
رفَضَتْ هوايَ .. تباعَدَتْ عنِّي ..
وألقَتْني عَلى أعْتابِ مَوْتْ .


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



فرأيْتُها تجْتاحُ أحْلامى ..
فأينَ أفِرُّ منها ... ؟
سَكَنَتْ دمائي .. عُمْقَ صدْرِي
حاصَرتْ عقلي وفِكْري
أصْبَحَتْ شمْسي و بدْرِي
كلَّ عُمْري ..

أين أهْرُبُ .. ؟
لَمْ يَعُدْ أمْري ... بِأمْري

لسْتُ أدْرِى ..كيفَ أنسَاها .. !
ولا أدْرِي ...
متى ينْهارُ صَبْري !

" أخْشَى عليْها يوْمَ لا أقْوَى على كَبْتِ المَشاعِرْ "

سأظَلُّ مُغْتَرِباً .. بِلا قلبٍ ..

فقلبى سَوْف يبْقَى عِنْدَها .. لا .. لَنْ يُسافِرْ


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


أُمَّاهُ ..
تلكَ حِكايتي ..
قدْ جِئْتُ أرْويها علَيْكِ

أُمَّاهُ .. إنِّى لا أراكِ
وإنَّما ..
قلبي يُحِسُّ براحَتَيْكِ


أُمَّاهُ إمَّا أَنْ تعودِي ..
أوْ أنا آتِي إليْكِ

رِفْقاً بقلبي ...
حدِّثيني .. ما الْعملْ .. ؟
أُمَّاهُ حُزْني هائِلٌ لا يُحْتَملْ


أُمَّاهُ ..
هلْ .. ماتَ الأملْ ..؟


أُمَّاااااااااااهُ !


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



لشاعر لستُ أدري أيزالُ حيّا،
أم أجهزَتْ عليه .. قصيدتُهْ !


__________________
قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

Dr.hemaToma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس