آخر المشاركات
         :: سكر الحمل (آخر رد :هيثم التحيوى)      :: الحقن المجهرى وتحديد نوع الجنين (آخر رد :هيثم التحيوى)      :: الكشف بالابعاد الثلاثية (آخر رد :هيثم التحيوى)      :: hollywood casino amphitheatre chicago is sec tion 205 under pavalion (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: hugh hefner sky villa palms casino las vegas (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: alquiler de maquinas para casino en cali (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: do cet casinos have the airplane slot (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: codici sloto cash casino no deposit bonus codes (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: how much do blackjack dealers make in las vegas (آخر رد :dr-ahmedbio)      :: do slot machines pay out at certain times (آخر رد :dr-ahmedbio)     


العودة   كل الطب أكبر منتديات طبية عربية 10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation > ۞ السّــاحةُ الأدبيَّـة و الثقافية ۞ > °l||l° إبــْداعـٌ بـ لا حدُود °l||l° > °•| ,, ويبقى الشِعــر ,, |•°

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2010, 06:27 PM   #1
Dr.hemaToma
PLASTIC SURGEON
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr.hemaToma
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,923
Red face هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,

يقولُ الشيخُ الأديبُ على الطنطاويُّ - عليه رحمةُ الله -
في مذكّراتهِ، و هو يروي جراحَه و آلامَه فيما قد
مضى من عمُرِهِ، فـ يقولُ :


" و سيأتي على هؤلاءِ المُتألمينَ من مرضٍ ينغصُّ عليهم
عيشتَهم، أو فقرٍ ينكّدُ عليهم أيّامَهم، أو سجنِ ظالمٍ
يقيِّدُ أيديَهم، و يحرمُهم أهلَهم و أولادَهُم، يومٌ يكونُ
فيه هذا كلُّهُ ذكرى .. "




أجل .. !
سيكونُ كلُّ ذلـك ذكـرى في النَّفسِ،
و حديثًا في المجالِس ..




و مهما اشتدَّ عليك الضيقُ فالفرجُ موجودٌ،
حتَّى و إنْ لم يرَ البـائسُ الفرجَ في الدُّنيـا،
فـ مــا الدُّنيــا ؟!



أيَّــامٌ مـعـدودةٌ ..


" وَ إِنَّ الدَّارَ الآَخِرَةَ لَهِيَ الحَيَوَاْنُ
لَوْ كَانُوْا يَعْلَمُوْنَ "







و دونكم أيُّها الأحبَّةُ أبياتٌ من رائقِ الشعرِ العربيِّ،
هي بلسمٌ
و دواءٌ
و علاجٌ
لـ كلِّ مهمومٍ و مَحزونٍ ..










أيُّها الحــاملُ همًّا،
إنَّ هذا الهمَّ لا يدومْ


مثلُما تفنى المسرَّاتُ
كذا تفنى الهمـومْ



و إذا قسا الدَّهرُ،
فإنَّ اللهَ بالنَّاسِ رحيمْ



إنْ ترَ الخطبَ عظيمًا
فـ كذا الأجرُ عظيمْ







و قد قالَ رجلٌ من قريش :
تسلّ عن الهمومِ؛ فليسَ شيءٌ
يقيمُ، ولا همومُك بالمُقيمَةْ !

لعلَّ اللهَ ينظُرُ بعدَ هذا
إليكَ بنظرةٍ منهُ رحيمةْ !







و مما يُروَى عن عُثمانَ بنِ عفَّانَ - رضيَ اللهُ عنهُ - :
خليليَّ، لا - واللهِ - مِن مُلِـحَّةٍ
تـدومُ على حيٍّ، و إن هيَ جلّتِ

فإنْ نزلَتْ يومًا، فلا تخضعنّ لها
و لا تُكثرِ الشكوى إذا النَّعلُ زلّتِ


فكم من كريمٍ قد بُلِي بنوائبٍ
فصابرَها حتّى مضَتْ و اضمَحلَّتِ

و كانت على الأيّامِ نفسي عزيزةً
فلمَّا رأتْ صبري على الأمرِ ذلَّتِ








و يقولُ سعيدٌ الأسَدِيُّ :
فـ ما نُوَبُ الحوادثِ بـاقياتٌ
و لا البؤسى تدومُ، ولا النَّعيمُ


كما يمضي سرورُك و هْوَ جمٌّ
كذلك ما يسوؤكَ لا يـدومُ


فلا تهلكْ على ما فاتَ وجدًا
و لا تُفردْكَ بالأسفِ الهمـومُ







و قد قالَ أحمد بن عبدِالرحمنِ بن عطيّة :
عواقبُ مكروهِ الأمورِ خِيارُ
و أيّامُ سوءٍ لا تدومُ، قِصارُ

و ليسَ بباقٍ بُؤسُها ونعيمُها
إذا كرَّ ليلٌ ثُمَّ كرَّ نهـارُ !







و قد قالَ أحدُهم :
فلا تجزعْ إذا أعسرتَ يومًا
فقد أيسرتَ في الزمنِ الطويلِ






و قال آخرُ :
لا تجزعنّ إذا نابَتْكَ نائبةٌ و اصبرْ؛
فـ في الصبرِ عندَ الضِّيقِ مُتَّسَعُ








و آخَرُ يقولُ :
و إذا رُمِيتَ من الزمانِ بشدَّةٍ
و أصابك الأمرُ الأشقُّ الأصعبُ


فاضرَعْ لربّكَ إنَّه أدنى لـ مَن
يدعوهُ مِنْ حبلِ الوريدِ و أقرَبُ







و قال بعضُهم :
إليكَ و قد سُدَّت بوجهي الشرائعُ
توجَّهت يا مولايَ و الطّرفُ دامعُ


يرومون إذلالي، فجئتُك أحتمي
و ما ذلَّ عبدٌ أنتَ عنهُ تُدافعُ


فأنتَ الذي يدري خفِيَّ خواطِري
و هاجسَ فكري إنْ جفَتْني المضاجعُ


فإن رابَني أمرٌ قصدتُك عائذا
و كلُّ الذي قدّرتَ لا بدَّ واقعُ







و قد قِيلَ :
تعزَّ و هوِّنْ عليكَ الأمورَا
عساكَ ترى بعد هذا سرورا

فإنَّ الذي بيديهِ الأمورُ
يجعلُ في الكُرهِ خيرا كثيرا



و هذا أحدُهم يناجي ربَّه :

يا مَنْ أجبْتَ دعاء نُوحٍ، فانتصر
و حملتَه في فُلكِكَ المشحونِ



يا مَن أحالَ النَّارَ حولَ خليلِه
رَوْحًا و ريْحانًا بقولكَ : كوني


يا مَن أمرتَ الحُوتَ يلفِظُ يونسَ
و سترتَهُ بـ شُجَيْرَةِ اليَقْطِينِ


يا ربّ إنَّا مثلُه في كُـربَةٍ
فارحم عبادًا كلَّهم ذو النُّونِ









و قد قال الأَلُوسي - يرحمه الله - :

إليكَ و إلاّ لا تُشَدُّ الركائبُ
و منكَ و إلاّ فالمُؤَمِّلُ خائبُ

و عنكَ و إلاّ فالكلامُ مُضَيَّعٌ
و فيكَ و إلاّ فالمُحَدِّثُ كاذبُ








و قد قيلَ :
فلا تجزعنْ إن أظلمَ الدّهرُ مرَّةً
فإنَّ اعتكارَ الليلِ يُؤذِنُ بالفجرِ








و قالَ آخَرُ :
و إذا دجا ليلُ الخطوب و أظلَمَتْ
سبُلُ الخلاصِ و خابَ فيها الآمِلُ


و أَيِستَ من و جهِ النَّجاةِ فـ ما
لها سبُلٌ، و لا يدنـو لها مُتناوِلُ


يأتيكَ من ألطـافِه الفرجُ الذي
لم تحتسبْه، و أنـتَ عنهُ غـافلُ









و قد قيلَ :
عسى فـرجٌ يـأتي به اللهُ إنَّهُ
له كـلُّ يومٍ في خليقتِه أمـرُ

عسى مـا ترى ألاّ يدومَ و ان
ترى له فرجًا مما ألحَّ به العُسرُ

إذا اشتدّ عُسرٌ، فارجُ يُسرًا؛ فإنَّهُ
قضى اللهُ أنَّ العُسرَ يتبعهُ اليُسرُ







و قد قيلَ :
لا تيأسنّ، و إن طـالَت مُطالَبَةٌ
إذا استعنتَ بـ صبرٍ أن ترى فرَجا


أخلِقْ بِذِي الصبرِ أن يحظى بحاجَتِهِ
و مُدمنِ القرعِ للأبـوابِ أن يلِجا






و يقولُ الآخَرُ :
اصبر قليلاً، فبعد العُسرِ تيسيرُ
و كل أمرٍ لو وقتٌ و تدبيـرُ


و للمُهَيمنِ في حالاتنا نظِرَة
و فوق تدبـيرنا لله تقديرُ !







و مما يُروَى عن عليٍّ - رضيَ اللهُ عنهُ - :
إنّي أقولُ لنفسي و هي ضيّقَةٌ
و قد أناخَ عليها الدّهرُ بالعَجَبِ

صبرًا على شدَّةِ الأيّام، إنّ لها
عُقبى، وما الصبرُ إلاّ عند ذي الحسب

سيفتحُ اللهُ عن قُربٍ بنافعةٍ
فيالها لـ مثلك راحاتٌ من التعبِ









و قد قيلَ :
كن بـ لُطفِ اللهِ ذا ثقَةٍ
و ارضَ بالجار من السَقَمِ

و اصطبرْ للأمرِ تكرَهُهُ
فلعلَّ البُرءَ في السَقَمِ

إذا تضايَقَ أمرٌ، فانتظر فرَجا
فأضيقُ الأمرِ أدناهُ إلى الفرجِ






اصبرْ لكلِّ مصيبةٍ و تجلدِ
و اعلمْ بأنَّ المرءَ غيرُ مُخلَّدِ



طُبِعَتْ على كدَرٍ، و أنتَ تريدُها
صفوا من الأقذاء و الأكـدار !







و قد قيلَ :
ألا إنَّما الدنيا غضارةُ أيكةٍ، إذا
اخضرَّ منها جانبٌ، جفَّ جانبُ

و ما الدّهرُ و الآمالُ إلاّ فجائعٌ
عليها، و ما اللذات إلاّ مصائبُ


فلا تكتحلْ عيناكَ منها بـ عَبرَةٍ
على ذاهبٍ منها، فإنَّك ذاهبُ







و قد قيلَ :
المرءُ نصبُ مصائبٍ لا تنقضي
حتّى يُوارَى جسمُه في رَمْسِهِ


فـ مُؤَجَلٌ يلقى الردى في أهلِهِ
و مُعَجَّلٌ يلقى الردى في نفسِهِ








و قال الشافعي - رحمه الله - :
مِحَنُ الزَّمانِ كثيرةٌ لا تنقضي
و سرورُه يأتيكَ كالأعيادِ




على ذا مضى النَّاسُ، اجتماعٌ و فُرقَةٌ
و مَيْتٌ و مولودٌ و بِشرٌ و أحزانُ








و يقولُ صالحُ بنُ عبدِالقدُّوس في قصيدته المشهورة :


لا تيأسنَّ من انفراجِ شديدةٍ
قد تنجلي الغمَرَاتُ وهْي شدائدُ


كم كُربةٍ أقسمتُ ألاّ تنقضي
زالَتْ و فرَّجها الجليلُ الواحدُ





و ممّا طارَ كلَّ مطارٍ من أبياتِ التعزيّةِ :

اشتدِّي أزمةُ تنفرِجي
قد آذَنَ ليلُك بالبَلَجِ



و يقولُ القلامسيُّ :

يا نفسُ لا تجزعي من شِدَّةٍ عظُمَتْ
و أَيقِـني من إلَهِ الكونِ بـ الفرَج





و يقولُ الآخَرُ :

إذا الحادثاتُ بلَغْنَ المـدَى
و كادَتْ تذوبُ لهُنَّ المُهَجْ


و حلَّ البلاءُ، و عزَّ العزاءُ
فعندَ التناهي يكونُ الفرَجْ





و قد قيلَ :
يا صاحبَ الهمِّ، إنَّ الهمَّ مُنفرِجٌ
أبشر بخيرٍ؛ فإنَّ الفارجَ اللهُ


اليأسُ يقطعُ أحيانا بصاحبهِ
لا تيأسَنّ، فإنَّ الكافيَ اللهُ


اللهُ يُحدِثُ بعد العُسرِ ميسرَةً
لا تجزعنّ، فإنَّ الصانِعَ اللهُ


إذا ابتُليتَ، فـ ثِقْ باللهِ وارضَ به
إنَّ الذي يكشفُ البلوَى هُوَ اللهُ



- و اللهِ - ما لكَ غيرُ اللهِ مِن أحدٍ
فـ حسبُكَ اللهُ، في كُلٍّ لكَ اللهُ






و مما جاء عن هُدبَةَ بنِ خَشْرَمِ قولُهُ :

عسى الكربُ الذي أمسيتَ فيهِ
يكونُ وراءَه فرَجٌ قريـبُ


فيأمَنُ خائفٌ، و يُفَكُّ عانٍ
و يأتي أهلَهُ النَّائي الغريبُ






و قد قِيلَ :
مِفتاحُ بابِ الفرجِ، الصبرُ
و كلُّ عُسرٍ بعدَه يُسرُ


و الدَّهرُ لا يبقى على حالةٍ
و كلُّ أمرٍ بعدَهُ أمرُ



و الكربُ تُفنيهِ الليالي التي
أتَى عليها الخيرُ و الشرُّ






و يقولُ ابنُ المُعتزّ :

و لا همَّ إلاّ سوفَ يُفتَحُ قُفلُهُ
و لا حالَ إلاّ بعدها للفتى حالُ





و قد قِيلَ :
يضيق صدري بغمٍّ عندَ حادثَةٍ
و ربّما خِيرَ لي في الغمِّ أحيانا


و رُبَّ يومٍ يكونُ الغمُّ أوّلَهُ
و عند آخرهِ رَوْحًا و ريحانا


ما ضِقتُ ذرعًا بـ غمٍّ عند نائبةٍ
إلاّ و لي فرجٌ قد حلَّ أو حانا






و قالَ آخَرُ :
و ما لقيتُ من المكروه نازلَةً
إلاّ وثقتُ بأن ألقى لها فرَجا






و قد قيلَ :
و لـَ رُبَّ نازلةٍ يضيقُ بها الفتى
ذَرْعًا، و عند اللهِ منها المَخرجُ


ضـاقت فلمّا استحكَمَت حلقاتُها
فُرِجَتْ ، و كانَ يظُنُّها لا تُفرَجُ







و قالَ آخَرُ :
بينما المرءُ كئيبٌ موجَعُ
جاءهُ الله بـ رَوْحٍ فابتهَجْ


رُبَّ أمرٍ قد تضايقتَ لهُ
فأتاكَ الله منه بالفرجْ




و ما مِن شدَّةٍ إلا سيأتي
لها مِنْ بعد شدَّتِها رخاءُ






و قد قيلَ :
تصبّرْ إنَّ عُقبَى الصبرِ خيرٌ
و لا تجزع لنائبةٍ تنـوبُ


فإنَّ اليُسرَ بعدَ العُسرِ يأتي
و عند الضيق تنكشفُ الكروبُ


و كم جزِعتْ نفوسٌ مِن أمورٍ
أتى مِن دونها فرجٌ قريـبُ







و يقولُ لَبِيدُ :

أأجزعُ مما أحدَثَ الدَّهرُ بالفتى
و أيُّ كريمٍ لم تُصِبْهُ القوارِعُ


فأجزعُ إنْ فرَّقَ الدَّهرُ بيننا
فكلُّ امرءٍ يوما به الدَّهرُ فاجعُ













اللهمّ فرِّجْ همَّ المهمومينَ من المسلمين،
و نفِسْ كربَ المكروبينَ من المسلمين،


و ارفعْ اللهمَّ الحُزنَ عن المحزونـين ..
اللهمَّ آمـين .







و متـُم بـ كلِّ خيرٍ أجمعـين

التعديل الأخير تم بواسطة Dr.hemaToma ; 02-21-2010 الساعة 06:51 PM
Dr.hemaToma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-22-2010, 11:33 PM   #2
الفجـ الآتى ــرُ
نتفارقُ زمناً .. يطول !
Allteb
 
الصورة الرمزية الفجـ الآتى ــرُ
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
العمر: 32
المشاركات: 1,462
افتراضي رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,


وإذا مـسَّـك الـزمـانُ بضـرٍّ
عظُـمت دونه الخطوبُ وجلَّـتْ

وأتـت بعـده نوائـبُ أخرى
سئِـمَت نفسُك الحياةَ وملَّـت

فاصطبر وانتظر بلوغ الأمـانى
فالـرزايا إذا توالت .. تولَّت

وإذا أوهنت قـواك وجلـت
كشف عنك جملـةً وتخلَّـت

ولمحمد بن بشر الخارجى :
إن الأمور إذا استدَّت مسالكها ... فالصبرُ يفتح منها كـلَّ مرتجا
لا تيأسـن وإن طالت مطالبـةٌ ... إذا استعنت بصبرٍ أن ترى فرجا

***

جزيتم من الخير ما يرضيكم

اقتباس:
اللهمّ فرِّجْ همَّ المهمومينَ من المسلمين،
و نفِسْ كربَ المكروبينَ من المسلمين،



و ارفعْ اللهمَّ الحُزنَ عن المحزونـين ..
اللهمَّ آمـين .
اللهم استجب

ولكل محزون :
عليكَ بإظهار التجلُّـدِ للعِـدا
ولا تُظهرن منك الذبول فتُحقرا

أما تنظرُ الريحانَ يُشممُ ناضـرا
ويُطرحُ فى البيـدا إذا ما تغيَّرا
__________________

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

اوعـى تفكِـر يآ " مُحتل "
بـ أرض بلآدى رآح تضل


عمرك مآ بـ تخوفنـآ ..
نحنآ كبـآر ومآ بـ ننذل


اهـدم واحـنآ بـ نعّـمر
رآح نـعلّــى دآرنــا

الفجـ الآتى ــرُ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 02:35 PM   #3
د.أحمد رمضان
عضو شرف
Allteb
 
الصورة الرمزية د.أحمد رمضان
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
العمر: 34
المشاركات: 928
افتراضي رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,

جزاك الله خيرا يا دكتور ابراهيم

اقتباس:
و متـُم بـ كلِّ خيرٍ أجمعـين
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة :)
__________________
نسألكم الدعاء
د.أحمد رمضان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 04:46 PM   #4
Dr.hemaToma
PLASTIC SURGEON
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr.hemaToma
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,923
افتراضي رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفجـ الآتى ــرُ مشاهدة المشاركة
وإذا مـسَّـك الـزمـانُ بضـرٍّ
عظُـمت دونه الخطوبُ وجلَّـتْ

وأتـت بعـده نوائـبُ أخرى
سئِـمَت نفسُك الحياةَ وملَّـت

فاصطبر وانتظر بلوغ الأمـانى
فالـرزايا إذا توالت .. تولَّت

وإذا أوهنت قـواك وجلـت
كشف عنك جملـةً وتخلَّـت

ولمحمد بن بشر الخارجى :
إن الأمور إذا استدَّت مسالكها ... فالصبرُ يفتح منها كـلَّ مرتجا
لا تيأسـن وإن طالت مطالبـةٌ ... إذا استعنت بصبرٍ أن ترى فرجا

***
قد صدَقا ، و وفّيتم ..
أكرمكِ الله

اقتباس:
جزيتم من الخير ما يرضيكم
و إيَّاكم .. اللهمّ آمين

اقتباس:
ولكل محزون :
عليكَ بإظهار التجلُّـدِ للعِـدا
ولا تُظهرن منك الذبول فتُحقرا

أما تنظرُ الريحانَ يُشممُ ناضـرا

ويُطرحُ فى البيـدا إذا ما تغيَّرا

و مثلُه قولُ أبي ذُوَيبٍ الهُذليِّ ،
يرثي خمسةً من أولادهِ، فقدهم في عامٍ واحد :
اقتباس:
فالعينُ بعدهمُ كأنَّ حداقَها
سُملت بشوكٍ فهي عورٌ تدمعُ

و تجلدي للشامتين أريهمُ
أنِّي لريبِ الدرب لا أتضعضع

و النَّفسُ راغبةٌ إذا رغّبتَها
و إذا تُردُّ إلى قليلٍ تَقـنـعُ !

جزى اللهُ مرورَكم خيرا .

__________________
قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

Dr.hemaToma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 04:53 PM   #5
Dr.hemaToma
PLASTIC SURGEON
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr.hemaToma
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,923
Red face رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.أحمد رمضان مشاهدة المشاركة
جزاك الله خيرا يا دكتور ابراهيم
و جزاكَ يا دكتور أحمد رمضان ..
اللهمّ آمين

اقتباس:
اقتباس:
و متـُم بـ كلِّ خيرٍ أجمعـين
ما أتيتُها عن عمدٍ، وقد سقطتْ -سهوا- "دالُها" !


لكنّي -بورك في الأعمار - لا أنسخُها ،
و أرجو أن تُفتّحَ لها أبـوابُ السماءِ ؛
فإنَّما هي دعوةٌ للباقيةِ - و أيمُ الله - ..

اقتباس:
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة :)
أجل .. اللهمّ ارزقناها .

بـوركَ فيك أخي ،
و جزاكَ اللهُ خيرا .
__________________
قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

Dr.hemaToma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-23-2010, 04:59 PM   #6
د. أحمد صالح
ربى عفوكـ ورضآكـ
 
الصورة الرمزية د. أحمد صالح
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
العمر: 36
المشاركات: 862
افتراضي رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,

اقتباس:
أجل .. اللهمّ ارزقناها .
(( نا المثنى )) أم (( نا الجمع ))
__________________

خفِّضْ عليكَ ولا تكنْ قَلِـقَ الحشا
مِمَّـا يكـونُ و عَلَّـهُ و عسـاه

فالدهـرُ أقصـرُ مـدةً مما ترى
و عسـاكَ أن تُكفي الذي تخشاه

د. أحمد صالح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 01:05 AM   #7
Dr.hemaToma
PLASTIC SURGEON
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr.hemaToma
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 1,923
Red face رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د. أحمد صالح مشاهدة المشاركة
(( نا المثنى )) أم (( نا الجمع )) ؟
(:
في كلتيْهما، تجدها للجمعِ -لا ريبَ- !
__________________
قرُبَ الرحيلُ إلى ديار الآخرة .

Dr.hemaToma غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-24-2010, 07:39 PM   #8
Dr\White Angel
طبيب مقيم امراض صدرية
Allteb
 
الصورة الرمزية Dr\White Angel
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
المشاركات: 3,185
افتراضي رد: هَـمَـساتٌ لكلِّ مَـحـزونٍ .. نـَبَـرَاتُـهـا بيـتُ القصـيدِ ,,

جزاكم الله كل الخير

كلمات مريحة جدا

بتفكرني بكتاب لاتحزن للشيخ العظيم عائض القرني

الي مفيش ملل من قرايتة ابدا
__________________

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة



ربـّي أكتب لي في آيامي آلقريبه آلقآدمه . .فـرحه تغير بهّآ مجرىّ حيآتي للآبدّ


لست ملاك يمشى على الارض- وإن وددت أن اكون كذلك -فكلى أخطاء وعيوب وذنوب ولكنى لم أعد أقوى على الحياة بين البشر


هل كان عدلاً أن نرى قلباً رحيماً في الورى
أن يستقي ظلم القساة وأن يباع ويشترى
؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
!!!!!!!!


Dr\White Angel غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
همسات، لكل محزون، شعر، كل الطب،allteb،hemangioma،hematoma

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 04:32 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar