آخر المشاركات
         :: @pump_upp - best crypto pumps on telegram ! (آخر رد :elkadiki)      :: @pump_upp - best crypto pumps on telegram ! (آخر رد :madmax500)      :: خدمة برمجة و تصميم موقع الكتروني احترافي (آخر رد :جنى ميرو)      :: أطلس غمريني (آخر رد :SOKKARA)      :: @pump_upp - best crypto pumps on telegram ! (آخر رد :madmax500)      :: datebest.net - visit website and win smartphone! (آخر رد :new_start)      :: @pump_upp - best crypto pumps on telegram ! (آخر رد :menaabdonasry)      :: 0557897393حبوب اجهاض الحمل سايتوتك للبيع من داخل السعودية الرياض جدة الد (آخر رد :دكتتورر محممدر)      :: 0557897393 ‏بيع #‏شراء #‏حبوب #‏الاجهاض #سايتوتك #‏جده #‏الرياض#‏ (آخر رد :دكتتورر محممدر)      :: الفرق بين حبوب سايتوتك الاصليه والتقليد 0557897393 كيف اعرف حبوب سايتوتك الاصليه (آخر رد :دكتتورر محممدر)     


العودة   كل الطب أكبر منتديات طبية عربية 10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation > نحو الجنة > الجنــــــاح العلمـــــي > الرد علي الملاحدة واللادينين

الرد علي الملاحدة واللادينين بعد انتشار هذا الفكر الباطل في هذه االأيام

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-04-2011, 11:07 PM   #9
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي تابع الخلية ووجود الخالق

و بعد حديثنا عن الأجسام الحالة نتنقل إلى الحديث عن النواة ، و هي منطقة تتجمع فيها المعلومات التي تستعملها الخلية طيلة حياتها ،و تتكون النواة من:
الغشاء النووي (Nuclear membrane)
الشبكة الكروماتينة ( Chromatin reticulum).
الكروموزومات (Chromosomes).
النوية ( Nucleolus).
السائل النووي (Nuclear sap) .

ا- الغشاء النووي:
الغشاء النووي Nuclear membrane :
يحيط الغشاء النووي بالنواة ، و يتكون من طبقتين من الأغشية، و يحتوي على فتحات و ثقوب صغيرة .

وينظم الغشاء النووي حركة مرور المواد بين النواة و السيتوبلازم فهل سمعت أيها العقلاء أن الصدفة جعلت غشاء النواة كضابط المرور بحيث يدخل ما تحتاجه إليه النواة و لا يدخل ما يضر بالنواة ؟!! .

و الأعجب أن غشاء النواة يحفظ البيئة الدقيقة للنواة مختلفة عن التي في السيتوبلازم لكي تؤدي النواة وظائفها بكفاءة فهل هذا صدفة ؟!
السائل النووي Nuclear sap :
و يتكون من مواد بروتينية و تسبح فيه المكونات النووية ، و يلعب السائل النووي دورآ أساسيآ في تهيئة المحيط أو الوسط المناسب لمكونات النواة ، و في توفير المواد الغذائية اللازمة للنواة فأين الصدفة في هذه الأعمال المختلفة لمكون من مكونات عضي واحد في الخلية ؟!! .

و يوجد بالسائل النووي الإنزيمات اللازمة لتكوين (DNA) والأنواع المختلفة من (RNA) و يوجد بالسائل النووي أيضا المواد اللازمة لتكوين النيوكليوتيدات الداخلة فى تكوين (DNA) ، و (RNA) فأين الصدفة في هذه الأعمال المختلفة لمكون من مكونات عضي واحد في الخلية ؟!! .

النوية Nucleolus :
وهي عبارة عن مجموعة من الخيوط الدقيقة ذات شكل دائري ، و ليس لها غشاء يحيط بها ، و تسبح وسط السائل النووي .

وتحتوي النوية على كمية كبيرة من RNA ، و لذلك فهي تلعب دورا أساسيا في إنتاج الرايبوسومات و بالتالي تلعب دورا أساسيا في تنظيم إنتاج البروتينات ، و قد تحتوي النواة على أكثر من نوية .
الشبكة الكروماتينية و الكروموزومات:
الأجسام الكروماتينية Chromatin or Chromocentres :
و تبدو هذه الأجسام على شكل حبيبات دقيقة أو شبكة تعرف بالشبكة الكروماتينية ، و هذه الحبيبات متصلة في مجموعات تعرف بالصبغيات ( الكرموسومات ) ، و للكرموسومات ميل كبير للأصباغ القاعدية ، و لا تتضح معالمها كثيرا أثناء سكون الخلية ، و لكنها تصبح مميزة واضحة المعالم أثناء الانقسام ، و هذه الكرموسومات ذات شكل خيطي و تحتوي على الجينات الوراثية Genes التي تقرر الوراثة .

و يوجد نوعان من الكروماتين أحدهما يعرف بالكروماتين الحقيقي euochromatin ، و الثاني يعرف بالكروماتين المختلف heterochromatin ، و المورثات أي حاملات الصفات الوراثية genes تتصل بالكروماتين الحقيقي .

و تعمل النواة على تنظيم الأنشطة الحيوية في الخلية وتلعب دوراً مهماً في عملية الانقسام الخلوي كما أنها مستودع المادة الوراثية التي تحدد صفات الكائن الحي فهل هذه الوظائف المنظمة اكتسبتها النواة صدفة ؟!!

و كما يوجد في النوية الـ RNA فإن النواة تحتوي على الـ DNA الذي يعمل على تحديد نوعية التركيب الكيماوي لآلآف الخمائر اللازمة لتوفير الطاقة الضرورية لتحديد نوع الخلية وتزودها بالنموذج الوراثي لتعمل لنفسها نسخا مضبوطة عن النموذج لكي تورثها لنسلها من الخلايا المتولدة فهل هذه الوظائف المنظمة اكتسبها الـ DNA صدفة ؟!!!

و بعد حديثنا عن النواة نأتي إلى الحديث عن الجسم المركزي Centrosome ، و هو عبارة عن جسم صغير موجود بالقرب من نواة الخلية ،و يلعب دورا في انقسام الخلية لذا فهو لا يوجد في الخلايا غير القابلة للانقسام.
و يظهر السنتروسوم على هيئة جسم صغير قائم تحيط به منطقة رائقة تسمى المنطقة المركزية الدقيقة Microcentrum ، تليها إلى الخارج منطقة كثيفة تسمى الكرة المركزية Centrosphere التى تنشأ منها الأشعة النجمية Astral Rays or Astrosphere فى بداية انقسام الخلية ، ويحتوى السنتروسوم فى كل خلية على حبيبتين مركزيتين Centrioles .

و كل حبيبة مركزية توجد على هيئة جسم أسطوانى صغير يحتوى جداره الخارجى على عدد من العصى أو الأنيبيات الدقيقة منتظمة فى تسع مجموعات تتكون كل مجموعة منها عادة من ثلاث أنيبيات وتمتد هذه الأنيبيات فى اتجاه المحور الطولى لهذا الجسم الأسطوانى .

و تلعب الحبيبات المركزية دوراً هاما فى عملية انقسام الخلية حيث تبتعد الحبيبتان المركزيتان عن بعضها البعض وتتحركان إلى قطبين متقابلين من أقطاب الخلية ولكن تظلان متصلتان بواسطة خيوط دقيقة تعرف بخيط المغزل تنتظم عليها الكروموسومات فالجسم المركزي يقوم بعملية الانقسام الخلوي حيث تقوم الحبيبتان بالربط بين خيوط المغزل فتسهل بذلك عملية الانقسام فمن الذي ألهم هذه الحبيبات الدقيقة لهذا الفعل الدقيق ؟!! إنه الله : ﴿ الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى ﴾ .

و بعد حديثنا عن الحبيبات المركزية نأتي إلى الحديث عن الأهداب و الأسواط Cilia and Flagella ، و هي عبارة عن زوائد شعرية تمثل امتدادات للغشاء البلازمي ، و منظومة من أنيبيات دقيقة و لها دور في إحداث الحركة الحركة كما هو في الحيوانات الأولية و في الإنسان تعمل على حركة المواد على سطح الخلية و من فوائدها طرد المواد الغريبة كما هو الحال في بطانة القصبة الهوائية .

و من خلال هذا العرض المرجز لمكونات الخلية ووظائفها يتبين أن هذه الخلية الحية لم تخلق صدفة بل هي من صنع عليم حكيم فكل مكون من مكونات الخلية يدل على وجود الخالق و الخلية ككل تدل على وجود الخالق و حياة كل عضي من عضيات الخلية تدل على وجود الخالق ووظيفة كل عضي من عضيات الخلية تدل على وجود الخالق .
__________________
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2011, 11:08 PM   #10
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي تابع الخلية ووجود الخالق

لحظة تمعن


تمعنوا أيها الأخوة في الخلية تجدون أنها تشبه المصنع ففي المصنع مدير و مشرف عليه و أرضية للمصنع و قسم للتسوق و الاستقبال و عمال لهم دور في تصنيع منتجات المصنع و قسم لتعبئة المنتجات و تهيئتها و حراس أمن و مولد للطاقة و الخلية تحتوي على كل هذا ففي الخلية النواة و هي كالمدير للخلية تتحكم في جميع أنشطة الخلية و ما صفات البروتين الذي سوف يصنع و في الخلية السيتوبلازم و هو كالأرضية للخلية تسبح فيه عضيات الخلية و في الخلية غشاء خلوي و هو يشبه قسم التسوق و الاستقبال حيث أي جسم يحاول دخول الخلية عليه أن يبرز هويته و ينظم مرور المواد عبر الخلية و ما الذي يدخل و ما الذي يخرج و في الخلية الريبوسومات و هي تشبه العمال حيث لها الدور في تصنيع البروتينات و في الخلية الشبكة الإندوبلازمية و هي مكان عمل الريبوسومات ( منطقة عمل ) و في الخلية جهاز جولجي و هو يشبه قسم التعبئة و التهيئة و التغليف فهو يقوم بإعداد و تهيئة البروتين للاستعمال أو التصدير و في الخلية الأجسام الحالة و هي تشبه رجال الأمن حيث تهاجم كل جسم يحاول الإضرار بالخلية و في الخلية الميتوكوندريا و هي كمولدات الطاقة فهل سمعتم أن عاقلا يفكر في وجود مصنع بلا موجد و ها هي الخلية أحد المصانع الربانية يعجز عن وظائفها عشرات المصانع و مع ذلك هناك من البشر ينكر وجود موجد لها سبحان ربي هل بعد كل ما تقدم يمكن لعاقل أن ينكر وجود خالق عليم حكيم مدبر خلق هذه الخلية الحية ؟! .











أسئلة تحتاج إلى أجوبة



و إني أسأل أي عاقل عن كومة من التراب وجدها ملقاه إلى جنب الطريق هل يصدق أنها قد ألقيت إلى جنب الطريق صدفة دون سبب ، فكيف بهذه الخلية المكونة من العديد من العضيات الحية و التي يؤدي كل عضي فيها وظائفه في غاية الدقة ،و كلما زاد الأمر تعقيدا وإحكاما ودقة كلما قل احتمال الصدفة حتى تنتفي الصدفة بالكلية ؟!!


و إني أسأل أي عاقل درس الأحياء أو الطب و علم أن عضيات الخلية عضيات حية و كما هو معروف الحياة لا توجد إلا من حياة فمن الذي وهب هذه العضيات الحياة ؟!!


و إني أسأل عن شخص يفكر في وجود جهاز دقيق الحجم معقد التركيب محكم الوظائف وجد بلا موجد ما حكمه عند العقلاء و أيهما أعظم في الحكم هذا الجهاز الدقيق أم هذه الخلية الحية الدقيقة الحجم المعقدة التركيب المحكمة الوظائف أضف إلى ذلك أنها تنمو و تتكاثر و تتنفس و تتغذى و تقوم بعمليات حيوية تعجز عن محاكاتها أكبر المصانع في العالم ، و الأعجب من هذا أن المواد الميتة خارج الخلية كالكربوهيدرات و البروتينات عندما تعبر غشاء الخلية و يسمح لها بالاندماج مع مكونات الخلية وعضياتها تتحول هذه المواد من مواد ميتة لا حياة فيها إلى عضيات حية تتغذى ، وتتنفس ؟!!






شبهات وردود


و إن قال الملاحدة لقد استطاع العلماء تخليق خلية حية خلال محاولات استغرقت عشرين عاما فلا نستبعد أن تخلق الصدفة خلية حية ،و الجواب أن العلماء لم يخلقوا خلية حية و أنى لهم ذلك بل كل ما فعلوه نزع المادة الوراثية لخلية حية ،و إدخال مادة وراثية صناعية بدلا منها فالخلية الحية كانت وعاء استقبال للمادة الوراثية الصناعية و الخلية الجديدة المصنعة ببساطة تحمل مادة وراثية صناعية، ولكن كل مكوناتها الأخرى من الخلية الأصلية الطبيعية و هذا يمكن تشبيهه بزرع الأعضاء فهل يسمى زرع العضو خلق العضو ؟!! و لولا وجود الحياة في الخلية الأصلية لما كان للمادة الوراثية الصناعية عمل ، و الحياة ليست مادة يمكن أن تصنع .


و إن قال الملاحدة مادام العلماء استطاعوا تكوين مادة وراثية صناعية خلال عشرين عاما فلا نستبعد أن تتكون مادة وراثية خلال ملايين السنين مصادفة ، و الجواب أن المادة الوراثية في غاية التعقيد و كلما زاد الأمر تعقيدا وإحكاما ودقة كلما قل احتمال الصدفة حتى تنتفي الصدفة بالكلية فلا مجال للصدفة في صنع هذه المادة الوراثية المعقدة غاية التعقيد و إذا استبعد الشخص إمكان صنع قطعة من البسكويت صدفة خلال عشرات السنين مع أن قطعة البسكويت ليست في تعقيد المادة الوراثية فاستبعاد صنع المادة الوراثية صدفة من باب أولى و لما لا و قد عكف العلماء أعواما عديدة لتصنيعاها و هم من هم في قوة العقل و نضاجة الفهم أضف إلى ذلك أن المادة الوراثية دون وجود الخلية الحية لا يستطيع مضاعفة نفسه و المادة الوراثية خارج الخلية الحية غير قادرة على الحفاظ على مركبها الكيميائي.


و إن قال الملاحدة قولكم أيها المسلمون بأن وجود الخلية دليل على وجود الخالق لا يصح ؛ لأن افتراضنا وجود سبب لشيء يقتضي وجود سبب لهذا السبب أيضا و الجواب أن القول بوجود سبب لوجود الخلية الحية لا يفرض وجود سبب لهذا المسبِب ؛ لأن سبب وجود الخلية هو الخالق و الخالق ليس كالمخلوق له سبب بل هو مسبب الأسباب ،و لا يصح أن يُقاس القديم الأزلي الذي لا أول لهعلى الحادثالذي له أول و هل يوجد لله شبيه حتى نشبه الله به و الله ليس له شبيه ؟!!.


هذا و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و إلى دليل آخر إن شاء الله

__________________
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2011, 01:59 AM   #11
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي من أدلة وجود الله : إجابة الدعاء ( 6 ) ج1

من أدلة وجود الله : إجابة الدعاء ( 6 )




الدعاء ووجود الخالق




إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .


و أشهد أن لا إله إلى الله ، و أن محمدا عبده ورسوله بلغ الرسالة ونصح الأمة و كشف الله به الغمة و جاهد في سبيل الله حتى أتاه اليقين .


أما بعد :


فأدلة وجود الله كثيرة جدا ومن أوضحها و أبينها إجابة الله لدعاء من دعاه ، و كم من شخص دعا الله فاستجاب الله دعائه و كم من مضطر دعا الله فاستجاب الله له و كم من مكروب دعا الله فكشف الله كربته .

و صدق الله القائل : ﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُواْ لِي وَلْيُؤْمِنُواْ بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴾[1] أي : و إذا سألك -أيها النبي- عبادي عني فقل لهم: إني قريب منهم, أُجيب دعوة الداعي إذا دعاني, فليطيعوني فيما أمرتهم به و نهيتهم عنه , وليؤمنوا بي , لعلهم يهتدون إلى مصالح دينهم و دنياهم . و في هذه الآية إخبار منه سبحانه عن قربه من عباده , القرب اللائق بجلاله[2] .
و يُلجئ الإنسان إلى نداء الله و دعائه عند المصائب و المخاطر فيفرج الله كربته إن شاء ، و يندر أن لا يذكر إنسان أنه قد وقع في ضيق و لم يدع الله قال تعالى : ﴿ وَإِذَا مَسَّكُمُ ٱلْضُّرُّ فِى ٱلْبَحْرِ ضَلَّ مَن تَدْعُونَ إِلا إِيَّاهُ فَلَمَّا نَجَّـٰكُمْ إِلَى ٱلْبَرّ أَعْرَضْتُمْ وَكَانَ ٱلإِنْسَـانُ كَفُورًا ﴾[3] أي : وإذا أصابتكم شدة في البحر حتى أشرفتم على الغرق والهلاك، غاب عن عقولكم الذين تعبدونهم من الآلهة، وتذكَّرتم الله القدير وحده؛ ليغيثكم وينقذكم، فأخلصتم له في طلب العون والإغاثة، فأغاثكم ونجَّاكم، فلمَّا نجاكم إلى البر أعرضتم عن الإيمان والإخلاص و العمل الصالح ، و هذا من جهل الإنسان وكفره. و كان الإنسان جحودًا لنعم الله عزَّ وجل [4].


سبحان ربي : ﴿ أمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاء الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَّا تَذَكَّرُونَ ﴾[5] أي : أعبادة ما تشركون بالله خير أم الذي يجيب المكروب إذا دعاه, ويكشف السوء النازل به, ويجعلكم خلفاء لمن سبقكم في الأرض ؟ أمعبود مع الله ينعم عليكم هذه النعم ؟ قليلا ما تذكرون و تعتبرون , فلذلك أشركتم بالله غيره في عبادته[6].


و معنى دعاء الله في اللغة الرغبة إلى الله عز وجل فيما عنده من الخير والابتهال إليه بالسؤال ، و إجابة الدعاء : إعطاء السائل مسؤوله ، و الدعاء شرعا هو اللجوء إلى الله عز وجل ، و الاستعانة به ، و مناداته لجلب الخير و النفع ، و دفع الشر و الأذى ، و حصول إجابة دعاء المضطر ، و كشف الكرب عنه بعد أن يرفع يديه إلى السماء ، و يستغيث بخالقه ، من أعظم الأدلة على وجود الله خاصة لو حصل عين المدعو له .


و هناك عشرات القصص التي تدل على دعاء بعض الناس الله و استجابة الله لهم وما زالت إجابة الداعين أمراً مشهوداً إلى يومنا هذا لمن أتى بشرائط إجابة الدعاء و هذا دليل واضح على وجود الله عز وجل .

و من هذه القصص :

أن الله قد استجاب الله لدعاء إبراهيم عليه السلام و حمد إبراهيم عليه السلام الله لاستجابته لدعائه و الدليل على ذلك قوله تعالى على لسان إبراهيم عليه السلام : ﴿ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي وَهَبَ لِي عَلَى الْكِبَرِ إِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبِّي لَسَمِيعُ الدُّعَاءِ رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلَاةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الْحِسَابُ [7] ، و في هذه الآية ُيثْني إبراهيم – عليه السلام - على الله تعالى, فيقول: الحمد لله الذي رزقني على كِبَر سني ولديَّ إسماعيل وإسحاق بعد دعائي أن يهب لي من الصالحين, إن ربي لسميع الدعاء ممن دعاه, وقد دعوته ولم يخيِّب رجائي[8] فمن الذي استجاب دعاء إبراهيم عليه السلام ؟!! إنه الله مجيب الدعاء ناصر الضعفاء .


و قد دعى نوح قومه إلى توحيد الله وعبادته وحده لا شريك له، فامتنعوا من ترك الشرك وقالوا : ﴿ لا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلا سُوَاعًا وَلا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا .

ولم يزل نوح يدعوهم إلى الله ليلا ونهارا، وسرا وجهارا، فلم يزدهم ذلك إلا عنادا وطغيانا، وقدحا في نبيهم، ولهذا قال هنا : ﴿ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ لزعمهم أن ما هم عليه وآباؤهم من الشرك والضلال هو الذي يدل عليه العقل، وأن ما جاء به نوح عليه الصلاة والسلام جهل وضلال، لا يصدر إلا من المجانين، وكذبوا في ذلك، وقلبوا الحقائق الثابتة شرعا وعقلا فإن ما جاء به هو الحق الثابت، الذي يرشد العقول النيرة المستقيمة، إلى الهدى والنور والرشد، وما هم عليه جهل وضلال مبين، وقوله : ﴿ وَازْدُجِرَ أي : زجره قومه وعنفوه عندما دعاهم إلى الله تعالى، فلم يكفهم -قبحهم الله- عدم الإيمان به ، و لا تكذيبهم إياه ، حتى أوصلوا إليه من أذيتهم ما قدروا عليه ، و هكذا جميع أعداء الرسل ، هذه حالهم مع أنبيائهم .

فعند ذلك دعا نوح ربه فقال : ﴿ أَنِّي مَغْلُوبٌ لا قدرة لي على الانتصار منهم، لأنه لم يؤمن من قومه إلا القليل النادر، ولا قدرة لهم على مقاومة قومهم، ﴿ فَانْتَصِرْ اللهم لي منهم، وقال في الآية الأخرى : ﴿ رَبِّ لا تَذَرْ عَلَى الأرْضِ مِنَ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا الآيات

فأجاب الله سؤاله، وانتصر له من قومه، قال تعالى : ﴿ فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ أي: كثير جدا متتابع
﴿وَفَجَّرْنَا الأرْضَ عُيُونًا فجعلت السماء ينزل منها من الماء شيء خارق للعادة، وتفجرت الأرض كلها، حتى التنور الذي لم تجر العادة بوجود الماء فيه، فضلا عن كونه منبعا للماء ؛ لأنه موضع النار .

﴿ فَالْتَقَى الْمَاءُ أي: ماء السماء والأرض ﴿ عَلَى أَمْرٍ من الله له بذلك ، ﴿ قَدْ قُدِرَ أي: قد كتبه الله في الأزل وقضاه، عقوبة لهؤلاء الظالمين الطاغين .

﴿ وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ أي: ونجينا عبدنا نوحا على السفينة ذات الألواح والدسر أي: المسامير التي قد سمرت بها ألواحها وشد بها أسرها .

﴿ تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا ﴾ أي: تجري بنوح ومن آمن معه، ومن حمله من أصناف المخلوقات برعاية من الله، وحفظ منه لها عن الغرق .. و هو نعم الحافظ الوكيل ، ﴿ جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ ﴾ أي: فعلنا بنوح ما فعلنا من النجاة من الغرق العام، جزاء له حيث كذبه قومه وكفروا به فصبر على دعوتهم، واستمر على أمر الله، فلم يرده عنه راد، ولا صده عنه صاد، كما قال تعالى عنه في الآية الأخرى : ﴿ قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلامٍ مِنَّا وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ ﴾ الآية ...﴿ وَلَقَدْ تَرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِنْ مُدَّكِر ٍ أي: ولقد تركنا قصة نوح مع قومه آية يتذكر بها المتذكرون [9] .

و قال الشيخ بن عثيمين متحدثا عن صبر سيدنا نوح عليه السلام على قومه : لما طال الأمد ﴿ فدعا ربه أني مغلوب فانتصر ﴾ الله أكبر، كلمتان ﴿ أني مغلوب فانتصر ﴾ و لقد دعا أهلاً للإجابة - جل وعلا - فأجاب الله قال : ﴿ ففتحنا أبواب السماء بماء منهمر ﴾ [10] فمن الذي استجاب دعاء نوح عليه السلام على قومه ؟!! إنه الله مجيب الدعاء ناصر الضعفاء .

و لقد أصيب أيوب عليه السلام بضر عظيم في بدنه وأهله وماله فنادى الله عز وجل بأني قد مسني الضّر و مسّني الشيطان بمشقة وألم مضر، وإنما نسب ذلك الضر إلى الشيطان أدبا مع الله تعالى ففرج الله كربته قال تعالى :
﴿ و اذْكُرْ عَبْدَنَا أَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَاب ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَشَرَاب وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُم مَّعَهُمْ رَحْمَةً مِّنَّا وَذِكْرَى لأُوْلِي الألباب ﴾[11] ، و قوله تعالى : ﴿ إِذْ نَادَى رَبَّهُ ﴾ أي دعاه قائلاً ﴿ أَنِّي مَسَّنِيَ الشَّيْطَانُ بِنُصْبٍ وَعَذَابٍ أي ألم شديد، وذلك بعد مرض شديد دام مدة تزيد على كذا سنة وقال في ضراعة أخرى ذكرت في سورة الأنبياء ﴿ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴾ قال تعالى ﴿ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ ﴾ وقوله ﴿ ارْكُضْ بِرِجْلِكَ هَذَا مُغْتَسَلٌ بَارِدٌ وَ شَرَابٌ ﴾ أي لما أراد الله كشف الضر عنه قال له اركض برجلك أي اضرب برجلك الأرض ينبع منها ماءٌ فاشرب منه واغتسل تشف ففعل فشفي كأن لم يكن به ضر البتة. وقوله تعالى ﴿ وَوَهَبْنَا لَهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ ﴾ أي عوضه الله تعالى عما فقد من أهل وولد، وقوله ﴿ رَحْمَةً مِنَّا ﴾ أي كان ذلك التعويض لأيوب ﴿ رَحْمَةً مِنَّا وَذِكْرَى لِأُولِي الْأَلْبَابِ ﴾ أي عبرة لأولي القلوب الحية الواعية يعلمون بها أن الله قد يبتلي أحب عباده إليه ليرفعه بذلك درجات عالية ما كان ليصل إليها دون ابتلاء في ذات الله والصبر عليه[12].

و كم استجاب الله عز وجل لدعاء النبي صلى الله عليه وسلم و السنة مليئة بالأحاديث الصحيحة الدالة على ذلك و عن أنس بن مالك أن أعرابيَّاً دخل يوم الجمعة و النبي صلى الله عليه وسلم يخطب فقال : يا رسول الله هلك المال ، و جاع العيال ، فادع لنا ، فرفع النبي صلى الله عليه وسلم يديه ، فدعا ، فثار السحاب كأمثال الجبال ، فلم ينزل عن منبره حتى رأيت المطر يتحادر على لحيته. و في الجمعة الثانية قام ذلك الأعرابي أو غيره فقال : يا رسول الله تهدم البناء، وغرق المال؛ فادع الله لنا، فرفع يديه وقال: اللهم حوالينا ولا علينا، فما يشير إلى ناحية إلا انفرجت [13] ، و هذا الحديث واضح الدلالة على استجابة الله دعاء النبي صلى الله عليه وسلم و من ثم فهو دليل على وجوده سبحانه إذ لو لم يكن الله موجودا لما أجاب الدعاء و هذا الحديث أيضا دليل على نبوته صلى الله عليه وسلم[14] و لذلك يقول الحافظ ابن حجر: (( وفيه عَلَمٌ من أعلام النبوة في إجابة الله دعاء نبيه عليه الصلاة والسلام عقِبه أو معَه، ابتداء في الاستسقاء، وانتهاء في الاستصحاء، وامتثال السحاب أمره بمجرد الإشارة ))[15] ، و إني أسأل العقلاء هل تحقق دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كان صدفة أم هو من استجابة الله له ؟!! فإن قيل صدفة فالصدفة إن حدثت مرة لا تحدث مرة أخرى و حدوثها مرة بعد أخرى يدل على القصد لا الصدفية فما تكرر قر و تحقق الدعاء لعدة أشخاص في عدة بلدان و عدة أماكن و عدة أزمنة يدل على أنه أمر قصدي مدبر لا صدفة و استجابة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم في المرة الأولى بنزول المطر و استجابة دعائه في المرة الثانية بأن يكون المطر حول مكان الصحابة لا على مكان الصحابة ينفي القول بالصدفية .

و لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم لأنس بن مالك رضى الله عنه بكثرة المال و الولد فاستجاب الله له فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: دَخَلَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى أُمِّ سُلَيْمٍ فَأَتَتْهُ بِتَمْرٍ وَسَمْنٍ، قَالَ : أَعِيدُوا سَمْنَكُمْ فِي سِقَائِهِ وَتَمْرَكُمْ فِي وِعَائِهِ فَإِنِّي صَائِمٌ، ثُمَّ قَامَ إِلَى نَاحِيَةٍ مِنْ الْبَيْتِ فَصَلَّى غَيْرَ الْمَكْتُوبَةِ، فَدَعَا لِأُمِّ سُلَيْمٍ وَأَهْلِ بَيْتِهَا فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ لِي خُوَيْصَّةً، قَالَ : مَا هِيَ ، قَالَتْ : خَادِمُكَ أَنَسٌ، فَمَا تَرَكَ خَيْرَ آخِرَةٍ وَ لَا دُنْيَا إِلَّا دَعَا لِي بِهِ ، قَالَ : اللَّهُمَّ ارْزُقْهُ مَالًا وَوَلَدًا وَبَارِكْ لَهُ فِيهِ؛ فَإِنِّي لَمِنْ أَكْثَرِ الْأَنْصَارِ مَالًا ؛ وَحَدَّثَتْنِي ابْنَتِي أُمَيْنَةُ أَنَّهُ دُفِنَ لِصُلْبِي مَقْدَمَ حَجَّاجٍ الْبَصْرَةَ بِضْعٌ وَعِشْرُونَ وَمِائَة [16] ، و إني أسأل العقلاء هل تحقق دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كان صدفة أم هو من استجابة الله له ؟!! فإن قيل صدفة فالصدفة إن حدثت مرة لا تحدث مرة أخرى و حدوثها مرة بعد أخرى يدل على القصد لا الصدفية فما تكرر قر ، و تحقق الدعاء لعدة أشخاص في عدة بلدان و عدة أماكن و عدة أزمنة يدل على أنه أمر قصدي مدبر لا صدفة و قد استجاب الله شقي دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كثرة المال و كثرة الولد مما ينفي القول بالصدفية .

و لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم لأم أبي هريرة بالهداية فأسلمت في الحال فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: كنت أدعو أمي إلى الإسلام وهي مشركة فدعوتها يوماً فأسمعتني في رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أكره، فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي، قلت: يا رسول الله، إني كنت أدعو أمي إلى الإسلام فتأبى علي فدعوتها اليوم فأسمعتني فيك ما أكره، فادع الله أن يهدي أم أبي هريرة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اللهم اهد أم أبي هريرة، فخرجت مستبشراً بدعوة نبي الله صلى الله عليه وسلم، فلما جئت فصرت إلى الباب فإذا هو مجاف، فسمعت أمي خشف قدمي، فقالت: مكانك يا أبا هريرة، وسمعت خضخضة الماء، قال: فاغتسلت ولبست درعها وعجلت عن خمارها ففتحت الباب، ثم قالت: يا أبا هريرة، أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، قال: فرجعت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيته وأنا أبكي من شدة الفرح، قال: قلت: يا رسول الله أبشر قد استجاب الله دعوتك وهدى أم أبي هريرة، فحمد الله وأثنى عليه، وقال خيراً [17] ،و قال النووي معلقا على هذا الحديث : (( (فصرت إلى الباب فإذا هو مجاف) أي مغلق قوله (خشف قدمي) أي صوتهما في الأرض وخضخضة الماء صوت تحريكه وفيه استجابة دعاء رسول الله صلى الله عليه وسلم على الفور بعين المسئول وهو من أعلام نبوته صلى الله عليه وسلم واستحباب حمدالله عند حصول النعم ))[18] ، و إني أسأل العقلاء هل تحقق دعاء النبي صلى الله عليه وسلم كان صدفة أم هو من استجابة الله له ؟!! فإن قيل صدفة فالصدفة إن حدثت مرة لا تحدث مرة أخرى و حدوثها مرة بعد أخرى يدل على القصد لا الصدفية فما تكرر قر ، و تحقق الدعاء لعدة أشخاص في عدة بلدان و عدة أماكن و عدة أزمنة يدل على أنه أمر قصدي مدبر لا صدفة .

و لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم على سراقة بن مالك واستجابة الله له في ذلك ثم دعا له فاستجاب الله أيضا له فعن البراء بن عازب أن أبا بكر أخبره كيف هاجر مع النبي عليه الصلاة والسلام و ماذا حصل معهما أثناء ذلك فقال أبو بكر : واتبعنا سراقة بن مالك، فقلت: أتينا يا رسول الله، فقال: « لا تحزن إن الله معنا » فدعا عليه النبي صلى الله عليه وسلم فارتطمت به فرسه إلى بطنها - أرى - في جلد من الأرض، - شك زهير - فقال: إني أراكما قد دعوتما علي، فادعوا لي، فالله لكما أن أرد عنكما الطلب ، فدعا له النبي صلى الله عليه وسلم فنجا، فجعل لا يلقى أحدا إلا قال: قد كفيتكم ما هنا، فلا يلقى أحدا إلا رده، قال: ووفى لنا [19] و إني أسأل العقلاء من الذي استجاب لدعاء النبي صلى الله عليه وسلم على الفور ، و هل يعقل أن يكون تحقق دعاء النبي صلى الله عليه وسلم صدفة في المرة الأولى و الثانية ؟!!


عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال : « استقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم البيت فدعا على ستة نفر من قريش فيهم أبو جهل، وأمية بن خلف وعتبة بن ربيعة وشيبة بن ربيعة وعقبة بن أبي معيط، فأقسم بالله لقد رأيتهم صرعى على بدر، قد غيرتهم الشمس ، و كان يوما حارا »[20] و إني أسأل العقلاء من الذي استجاب لدعاء النبي صلى الله عليه وسلم و أمات الستة نفر ؟!! إنه الله مجيب الدعاء ،و لا تقل لي الصدفة فلا يعقل أن يصادف الدعاء على ستة نفر بالموت موت هؤلاء الستة نفر بعد الدعاء .

و لقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم على الرجل الذي أكل بشماله و امتنع كبرا عن إجابة أمر النبي صلى الله عليه و سلم بالأكل باليمين فعن إياس بن سلمة بن الأكوع، أن أباه ، حدثه أن رجلا أكل عند رسول الله صلى الله عليه وسلم بشماله ، فقال : « كل بيمينك » ، قال : لا أستطيع ، قال : « لا استطعت » ، ما منعه إلا الكبر ، قال : فما رفعها إلى فيه [21] .

و هناك الكثير من أصحاب النبي صلى الله عليه و سلم عرف أنهم ممن كانوا مستجابي الدعاء سعد ابن أبي وقاص فقد دعا له النبي صلى الله عليه و سلم قائلا : « اللهم استجب لسعد إذا دعاك »[22] ، و عين سعد أميرًا على الكوفة، أثناء خلافة عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، و في يوم من الأيام اتجه بعض رجال عمر بن الخطاب إلى الكوفة ليحققوا في شكوى أهلها أن سعدًا يطيل الصلاة ، فما مروا بمسجد إلا وأحسنوا فيه القول، إلا رجلا واحدًا قال غير ذلك، فكان مما افتراه على سعد: أنه لا يعدل في القضية، ولا يقسم بالسوية، ولا يسير بالسرية - يخرج بالجيش - فدعا سعد عليه قائلاً: اللهم إن كان كاذبًا، فأعم بصره، وأطل عمره، وعرضه للفتن، فكان ذلك الرجل يمشي في الطريق، ويغمز الجواري، وقد سقط حاجباه من عينيه لما سئل عن ذلك قال : شيخ مفتون ، أصابته دعوة سعد و نص الحديث عن جابر بن سمرة، قال: شكا أهل الكوفة سعدا إلى عمر رضي الله عنه، فعزله، واستعمل عليهم عمارا، فشكوا حتى ذكروا أنه لا يحسن يصلي، فأرسل إليه، فقال: يا أبا إسحاق إن هؤلاء يزعمون أنك لا تحسن تصلي، قال أبو إسحاق: أما أنا والله «فإني كنت أصلي بهم صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخرم عنها، أصلي صلاة العشاء، فأركد في الأوليين وأخف في الأخريين» ، قال: ذاك الظن بك يا أبا إسحاق، فأرسل معه رجلا أو رجالا إلى الكوفة، فسأل عنه أهل الكوفة ولم يدع مسجدا إلا سأل عنه، ويثنون معروفا، حتى دخل مسجدا لبني عبس، فقام رجل منهم يقال له أسامة بن قتادة يكنى أبا سعدة قال: أما إذ نشدتنا فإن سعدا كان لا يسير بالسرية، ولا يقسم بالسوية، ولا يعدل في القضية، قال سعد: أما والله لأدعون بثلاث: اللهم إن كان عبدك هذا كاذبا، قام رياء وسمعة، فأطل عمره، وأطل فقره، وعرضه بالفتن، وكان بعد إذا سئل يقول: شيخ كبير مفتون، أصابتني دعوة سعد، قال عبد الملك: فأنا رأيته بعد، قد سقط حاجباه على عينيه من الكبر، وإنه ليتعرض للجواري في الطرق يغمزهن[23] و إني أسأل العقلاء من الذي استجاب لدعاء سعد ؟! و هل تحقق عين ما دعا به كان مصادفة ؟!!!.

و سعيد بن زيد كان مستجاب الدعوة، فقد روي أن أروى بنت أويس ادعت كذبًا أنه أخذ منها أرضًا فقال سعيد : اللهم إن كانت كاذبة فلا تمتها حتى تعمي بصرها ، و تجعل قبرها في بئر، ثم ترك لها الأرض التي زعمت أنها ملكها و بعد زمن قليل ، عميت أروى فكانت تقودها جارية لها ، و في ليلة قامت و لم توقظ الجارية ، و أخذت تمشي في الدار فوقعت في بئر كانت في دارها ، فماتت فأصبحت هذه البئر قبرها [24] ، و إني أسأل العقلاء من الذي استجاب دعاء سعيد بن زيد ؟!! .

و إليك قصص من المعاصرين فيها استجابة الله لبعض الناس : رجل من المعاصرين أعمى دميم فقير ترفضه النساء، فدعا الله الكريم، فزوَّجه تعالى بأجملهن وأطيبهن ، و القصة هي ما يلي :

يقول الشيخ: من القصص التي مرت عليّ: رجل مِن قرابتي كان من حفظه القرآن، وكان صالح من الصالحين، وكنت أعهده، وكنا نحبه ونحن صغار.. الرجل وَصُول لرَحِمِهِ، والرجل مستقيم على طاعةِ اللهِ، كفيف البَصَر..

أذكر في يوم من الأيام قال لي: يا ولدي - وعمْرِي في ذاك اليوم ستة عشر سنة أو سبع عشر سنة - .. لماذا لا تتزوج؟! ، فقلت : حتى ييسر الله يا خالي العزيز.. المسألة كذا - أعني الأمور المادية - .

فقال: يا ولدي أصدق مع الله واقرع بابَ اللهِ وأبشر بالفرَج.

و أراد أن يقص عليَّ قصة أصغيت لها سمعي وأحضرت لها قلبي، قال لي: اجلس يا ولدي أحدثك بما جرى عليّ.

ثم قال: لقد عشت فقيراً ووالدي فقيراً وأمي فقيرة ونحن فقراء غاية الفقر، وكنتُ منذ أن ولدت أعمى دميماً (أي سيء الخِلْقة) قصيراً فقيراً.. وكل الصفات التي تحبها النساء ليس مني فيها شيء! ..

يقول: فكنتُ مشتاقاً للزواج غاية الشوق، ولكن إلى الله المشتكى حيث إنني بتلك الحال التي تحول بيني وبين الزواج! ؛ فجئتُ إلى وَالدِي ثم قلت: يا والدي إنني أريد الزواج، فَضَحِك الوالد وهو يريد مني بضحكه أن أيأس حتى لا تتعلق نفسي بالزواج! ، ثم قال: (هل أنت مجنون؟! ، مَنِ الذي سيزوجك؟! ، أولاً: أنتَ أعمى، وثانياً: نحن فقراء، فهوّن على نفسك، فما إلى ذلك من سبيل إلاّ بحال تبدو واللهُ أعلم ما تكون) ! .

ثم قال لي الخال - رحمه الله -: والحقيقة أن والدي ضربني بكلمات، وإلى الله المشتكي! ، وكان عمري قرابةً أربع وعشرين أو خمس وعشرين، فذهبتُ إلى والدتي أشكو لها الحالَ لعلها أن تنقل ذلك إلى والدي مرة أخرى وكدت أن أبكي عند والدتي فإذا بها مثل الأب حيث قالت: (يا ولدي.. أين أنت والزواج؟! ، هل أنت فاقد عقلك؟! ، أين لنا بالدراهم لتكون لك زوجة؟! ، وكما ترى حالتنا المعيشة الضعيفة! ، وماذا نعمل و أهل الديون يطالبوننا صباحًا مساءً؟!) .

فأعاد على أبيه ثانية وعلى أمه ثانية بعد أيام وإذا به على نفس قوله الأول لم يتغير عنه .

ولكن في ليلةٍ من الليالي قلت لنفسي: عجباً لي! ، أين أنا من ربي أرحم الراحمين؟! ، انكسر أمام أمي وأبي وهم عَجَزة لا يستطيعون شيئاً ولا أقرع باب حبيبي وإلهي القادر المقتدر! .

يقول الخال - رحمه الله -: فصليتُ في آخر الليل - كعادته -، فرفعت يديَّ إلى الله عز وجل، فقلت من جملة دعائي: " إلهي يقولون: (إنني فقير) ، وأنت الذي أفقرتني! ؛ ويقولون: (إنني أعمى) ، وأنت الذي أخذت بصري! ؛ ويقولون: (أنني دميم) ، وأنت الذي خلقتني! ؛ إلهي وسيدي ومولاي.. لا إله إلا أنت، تعلم ما في نفسي من وازع إلى الزواج وليس لي حيلةٌ ولا سبيل.. اعتذرني أبي لعجزه وأمي لعجزها، اللهم إنهم عاجزون، وأنا أعذرهم لعجزهم، وأنت الكريم الذي لا تعجز.. إلهي نظرةً من نظراتك يا أكرم من دُعي.. يا أرحم الرحمين.. قيَّض لي زواجاً مباركاً صالحاً طيباً عاجلاً تريح به قلبي وتجمع به شملي "..

يقول: كنت أدعو الله تعالى وعينايَ تبكيان، وقلبي منكسر بين يدي الله - عز وجل -، وقد كنت مبكراً بالقيام و بعد الصلاة و الدعاء نعَسْت، فلمَّا نعَسْت رأيتُ في المنام - تأمل: في لحظته! -، يقول: رأيتُ في النوم أنني في مكانٍ حارٍّ كأنها لَهَبُ نارٍ ، و بعد قليل ، فإذا بخيمةٍ نزلت عليّ من السماء! ، خيمة لا نظير لها في جمالها وحسنها، حتى نزَلَت فوقي، وغطتني وحدَثَ معها من البرودة شيءٌ لا أستطيع أن أصفه من شدة ما فيه من الأنس، حتى استيقظت من شدة البَردِ بعد الحرِّ الشديد، فاستيقظتُ و أنا مسرورٌ بهذه الرؤيا .

و من صباحه ذهَبَ إلى عالم من العلماء - معبِّرٍ للرؤيا -، فقال له: يا شيخ.. لقد رأيتُ في النوم البارحة كذا و كذا ، فقال لي الشيخ : يا ولدي هل أنت متزوج أم لا؟! .

فقلت له: لا، لم أتزوج! ، فقال: لماذا لم تتزوج؟! ، فقلتُ: كما ترى يا شيخ.. فهذا واقعي: رجل عاجز أعمى وفقير! .. والأمور كذا وكذا! .

فقال لي الشيخ: يا ولدي.. هل أنتَ البارحة طرقتَ بابَ ربِّك؟! ، فقلت: نعم.. لقد طرقتُ بابَ ربي وجزمت وعزمت على استجابته دعائي! .

فقال الشيخ: إذَن إذهب يا ولدي وانظر أطيبَ بنتٍ في خاطرك واخطبها، فإن الباب مفتوح لك، خذ أطيب ما في نفسك، ولا تذهب تتدانى وتقول: أنا أعمى سأبحث عن عمياء مثلي.. و إلا كذا و إلا كذا! ، بل أنظر أطيب بنت فإن الباب مفتوح لك! .

يقول الخال - رحمه الله -: ففكرتُ في نفسي، ولاَ و اللهِ ما في نفسي مثل فلانة، وهي معروفة عندهم بالجمال وطيب الأصل والأهل، فجئتُ إلى والدي فقلت: لعلك تذهب يا والدي إليهم فتخطب لي منهم هذه البنت ، يقول: ففعل والدي معي أشد من الأولى حيث رفض ذلك رفضاً قاطعاً نظراً لظروفي الخَلْقِية و المادية السيئة لاسيما وأن مَن أريد أن أخطُبَها هي من أجملِ بناتِ البلد إن لم تكن هي الأجمل و الأفضل! ، فذهبت بنفسي ، ودخلتُ على أهل البنت وسلمتُ عليهم ، فقلت لوالدها: جئت إليكم أخطبُ فلانة! ، فقال: تخطبُ فلانة؟! ، فقلت: نعم ، فقال: أهلاً واللهِ وسهلاً فيك يا ابنَ فُلاَنٍ ، ومرحباً فيك مِنْ حاملٍ للقرآن.. واللهِ يا ولدي لا نجِد أطيبَ منك ، لكن أرجو أن تقتنع البنت .

ثم ذهَبَ للبنت ليأخذ رأيها ، فقال لها : يا بنتي فلانة.. هذا فلانٌ، صحيحٌ أنه أعمى لكنه مفتِّحٌ مُبصرٌ بالقرآن.. معه كتاب الله - عز وجل - في صدره، فإنْ رأيتِ زواجَه منكِ فتوكلي على الله فقالت البنت : ليس بعدك و بعد رأيك فيه شيء يا والدي ، توكلنا على الله! ..

و خلال أسبوع فقط ويتزوجها بتوفيق الله وتيسيره و الحمد لله رب العالمين[25] .

و هناك قصة مشهورة و هي : أن شخصاً كان في البادية طارده جمل، قال: فمشيت في الصحراء والجمل ورائي يطردني -والجمل إذا طاردك فلا يعصمك إلا رب السموات والأرض، إلا أن يكون هناك جبل ترتقي فيه، أو مكان -قال: فأخذ الجمل ورائي، حتى كاد نفسي ينقطع، فإذا هو ورائي ما يغادرني أبداً، قال: فقلت على لساني: يا من يجيب المضطر إذا دعاه! قال: فعرض لي في الأرض شق فنزلت فيه، قال: يكفي الإنسان وزاد شيئاً، قال: فلما دخلت فيه جاء الجمل فجلس على ركبته حتى يلاحقه، قال: فيدخل رأسه فكنت أقول: يا من يجيب المضطر إذا دعاه! قال: وإذا بشيء يضايقني بجانبي، وأنا في هذا الثقب وهذا الشق، قال: فالتفت إليه فإذا هو ثعبان أسود، قال: فإن بقيت فالثعبان معي، وإن خرجت فالجمل فوقي، هذا نتيجة يا من يجيب المضطر إذا دعاه! سبحان الله! بل الله عز وجل أكرم وأجلَّ سُبحَانَهُ وَتَعَالَى، قال: فبقيت أقول: يا من يجيب المضطر إذا دعاه! قال: فخرج هذا الثعبان، كان يتكي على كتفه وهو يخرج، لكن هنا موت وهنا موت، قال: فخرج ثم أخذ بأنف الجمل ، قال: فرأيته يتعاصر هو و الجمل ، فخرجت أنا بحفظ الله و رعايته ، و بعد فترة و إذا بالثعبان ميت و الجمل ميت .

و بعد عرض هذه القصص من الماضي و الحاضر ثبت بما لا يدع مجال للشك أن هناك ربا سميعا للدعاء و مجيبا للدعاء و الله لا يجرب و لا يمتحن فلا تقل أجرب الله في كذا فهذا سوء أدب مع الله فهل يمكن أن تقول أجرب رئيس الدولة في كذا أو أجرب وزير الدولة في كذا ؟!!! و لله المثل الأعلى




[1] - البقرة الآية 186
[2] - التفسير الميسر
[3] - الإسراء الآية 67
[4] - التفسير الميسر
[5] - النمل الآية 62
[6] - التفسير الميسر
[7] - إبراهيم الآية 39
[8] - التفسير الميسر
[9] - تفسير السعدي ص 825
[10] - تفسير بن عثيمين لسورة الحجرات – الحديد ص 269
[11] - سورة ص الآيات 41 - 43
[12] - أيسر التفاسير لأبي بكر الجزائري 4/453
[13] - رواه البخاري في صحيحه رقم 933 باب الاستسقاء في الخطبة يوم الجمعة ، و ورواه مسلم في صحيحه حديث رقم 897 باب الدعاء في الاستسقاء
[14] - تكرار إجابة دعاء النبي صلى الله عليه وسلم واستمراره دليل على صدقه صلى الله عليه وسلم، فالله عزوجل لا يؤيد كاذباً ولا دعياً يدعي عليه الكذب ، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (( وَمَعْلُومٌ أَنَّ مَنْ عَوَّدَهُ اللَّهُ إِجَابَةَ دُعَائِهِ لَا يَكُونُ إِلَّا مَعَ صَلَاحِهِ وَدِينِهِ، وَمَنِ ادَّعَى النُّبُوَّةَ لَا يَكُونُ إِلَّا مِنْ أَبَرِّ النَّاسِ إِنْ كَانَ صَادِقًا أَوْ مِنْ أَفْجَرِهِمْ إِنْ كَانَ كَاذِبًا، وَإِذَا عَوَّدَهُ اللَّهُ إِجَابَةَ دُعَائِهِ لَمْ يَكُنْ فَاجِرًا بَلْ بَرًّا، وَإِذَا لَمْ يَكُنْ مَعَ دَعْوَى النُّبُوَّةِ إِلَّا بَرًّا تَعَيَّنَ أَنْ يَكُونَ نَبِيًّا صَادِقًا، فَإِنَّ هَذَا يَمْتَنِعُ أَنْ يَتَعَمَّدَ الْكَذِبَ، وَيَمْتَنِعُ أَنْ يَكُونَ ضَالًّا يَظُنُّ أَنَّهُ نَبِيٌّ، وَأَنَّ الَّذِي يَأْتِيهِ مَلَكٌ، وَيَكُونُ ضَالًّا فِي ذَلِكَ، وَالَّذِي يَأْتِيهِ الشَّيْطَانُ فَإِنَّ هَذَا حَالُ مَنْ هُوَ جَاهِلٌ بِحَالِ نَفْسِهِ، وَحَالِ مَنْ يَأْتِيهِ، وَمِثْلُ هَذَا لَا يَكُونُ أَضَلَّ مِنْهُ، وَلَا أَجْهَلَ مِنْهُ، لِأَنَّ اللَّهَ تَعَالَى جَعَلَ بَيْنَ الْمَلَائِكَةِ وَالشَّيَاطِينِ، وَبَيْنَ الْأَنْبِيَاءِ الصَّادِقِينَ، وَبَيْنَ الْمُتَشَبِّهِينَ بِهِمْ مِنَ الْكَذَّابِينَ مِنَ الْفَرْقِ مَا لَا يُحْصِيهِ غَيْرُهُ مِنَ الْفُرُوقِ، بَلْ جَعَلَ بَيْنَ الْأَبْرَارِ وَالْفُجَّارِ مِنَ الْفُرُوقِ أَعْظَمَ مِمَّا بَيْنَ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ، وَلِأَنَّ مَا يَأْتِي بِهِ الْأَنْبِيَاءُ مِنَ الْأَخْبَارِ وَالْأَوَامِرِ مُخَالِفٌ مِنْ كُلِّ وَجْهٍ لِمَا يَأْتِي بِهِ الشَّيْطَانُ، وَمَنِ اسْتَقْرَأَ أَحْوَالَ الرُّسُلِ وَأَتْبَاعِهِمْ، وَحَالَ الْكُهَّانِ وَالسَّحَرَةِ تَبَيَّنَ لَهُ مَا يُحَقِّقُ ذَلِكَ )) الجواب الصحيح لمن بدل دين المسيح 6/ 297 .
[15] - فتح الباري لابن حجر 2/507
[16] - رواه البخاري في صحيحه
[17] - رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 2491 باب من فضائل أبي هريرة الدوسي رضي الله عنه
[18] - شرح النووي لصحيح مسلم 16/92
[19] - باب علامات النبوة في الإسلام
[20] - رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 1794 باب ما لقي النبي صلى الله عليه وسلم من أذى المشركين و المنافقين
[21] - رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 2021 باب آداب الطعام والشراب وأحكامهما
[22] - رواه الترمذي في سننه رقم 3751
[23] - رواه البخاري في صحيحه رقم 755 باب وجوب القراءة للإمام والمأموم في الصلوات كلها في الحضر والسفر، وما يجهر فيها و ما يخافت
[24]- القصة موجودة في المسند للشاشي حديث رقم 223 مِمَّا رَوَى عَنْهُ مِنَ الصَّحَابَةِ مِنْهُمْ عَمْرُو بْنُ حُرَيْثٍ ، و مساوئ الأخلاق و مذمومها للخرائطي حديث رقم 628 بَابُ مَا جَاءَ فِيمَا يَسْتَرِقُ مِنَ الْأَرْضِ ظُلْمًا مِنَ الْوِزْرِ ، و الشريعة للآجري حديث رقم 1783
[25]- ذكرها الشيخ / عبد العزيز بن صالح العقل - أحد مشاهير مشايخ القصيم - في محاضرة له بعنوان " قصص وعبر "
__________________
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-24-2011, 02:18 AM   #12
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي من أدلة وجود الله : إجابة الدعاء ( 6 ) ج2

من أدلة وجود الله : إجابة الدعاء ( 6 ) ج2





أسئلة تحتاج إلى أجوبة



إني أسأل أي عاقل من الذي تدعوه إذا ما حدث لك ضيق أو حلت بك مصيبة و يكشف عنك كربتك إن شاء ؟ هل تصدق أن المكروب يدعو شيئا غير موجود ،و أن كاشف كربة المكروبين غير موجود ، و لو كان غير موجود فكيف يحصل ما دعي له في كثير من الأحيان إن قلت صدفة فالصدفة إن حدثت مرة لا تحدث مرة أخرى ، و إن حدثت مرتين لا تحدث الثالثة و حدوثها الشيء مرة بعد أخرى و مرة بعد مرة يدل على القصد لا الصدفية فما تكرر قر ، و تحقق الدعاء لعدة أشخاص في عدة بلدان و عدة أماكن و عدة أزمنة يدل على أنه أمر قصدي مدبر لا صدفة و كيف يستقيم القول بالصدفية في الدعاء بعدة أمور متباينة و تتحقق بعينها كلها و ليست من شخص أو شخصين أو ثلاثة بل مئات الأشخاص ، و ليست في مكان واحد بل مئات الأماكن ، و ليست في بلد واحدة بل مئات البلاد .


و إني أسأل أي عاقل من الذي يستجيب لك إن دعوت بحصول مصلحة معينة أو أمل معين أو رجوع بعيد أو شفاء مريض أو نجاة هالك ؟!!! إن قلت لا أحد فقد خالفت الحس و المشاهد فحصول عين المدعو له رغم تعدده و كثرته لمئات الأشخاص في مئات الأماكن و البلدان لدليل صارخ على وجود كائن مجيب للدعاء و إن قلت الدعاء مجرد كلامُ يشتد إيمان الإنسان بأن له تأثير فيتوهم تأثيراً ليس له وجود على أرض الواقع فقد خالفت الواقع فكم سمعنا أن فلان دعى الله فاستجاب الله له و كم مر بالناس قحط و يئسوا فيه من سقوط المطر فدعو الله طلبا للسقيا فاستجاب الله لهم و بعضهم لا يرجع من مكان صلاة الاستسقاء إلا تحت وقع المطر ، و كم وقع الناس في كرب فدعو الله فاستجاب الله لهم و كم مرض شخص و يئس من الشفاء فدعى الله فاستجاب الله له ، و كم من مظلوما دعى الله فأعطاه حقه و اقتص من ظالمه ، و إن قلت إجابة دعاء الإنسان لا تجزم بأن المجيب الله فقد تكون الصدفة أو الطبيعة أو بوذا غير ذلك فالجواب أن كل ما سوى الله لا يصح أن يقال أنه يجيب الدعاء فالصدفة لا تسمع و لا ترى و ليست عندها إرادة حتى تجيب الدعاء و كذلك الطبيعة و بوذا كان غير موجود ثم وجد و مجيب الدعاء لابد أن يكون دائم الحياة ليس له بداية و ليس له نهاية وبوذا كانت له بداية و كانت له نهاية فقبله من الذي كان يستجيب و بعده من الذي كان يستجيب الدعاء و بوذا لم يكتب في التاريخ أنه كان يسمع كل من كان في بلدته فضلا عن غيرها فكيف يقال أن بوذا مجيب لدعاء الداعيين ؟!!! و إن قلت دعاء الإنسان مجرد حافز يشجع الشخص على تحقيق ما يدعو له فيظن أن المجيب الله فالجواب هناك أمور لا يمكن أن يقال أنها بسبب حافز شخصي كطلب السقيا و طلب شفاء من يئس الطب من علاجه و طلب النجاة من الغرق لمن لا يستطيع السباحة و طلب الالتقاء بحبيب في مكان لا يظن أنه يوجد به و طلب الانتقام من ظالم لا يستطيع المظلوم عليه فيسلط الله على الظالم من لا علم بالمظلوم به .


و إني أسأل أي عاقل من الذي يستجيب لك إن دعوت على نفسك بالهلاك إن كنت ظالما فوقع عين ما دعوت به على نفسك و كم سمعنا أن فلان قال ربي أعمني لو كنت ظالما فعمي و كم سمعنا من قال ربي أمتني لو كنت ظالما فمات و كم سمعنا من قال ربي شل يدي لو كنت فعلت كذا فشلت يده ،وكم سمعنا أن أُما دعت على ولدها فتحقق عين ما دعت به ، و لا يمكن أن تكون كل هذه الوقائع تحدث مصادفة و صدق قول نبيا صلى الله عليه وسلم : « لا تدعوا على أنفسكم ، و لا تدعوا على أولادكم ، و لا تدعوا على أموالكم ، لا توافقوا من الله : ساعة يسأل فيها عطاء فيستجيب لكم »[1] .


وورد في الحديث عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عاد رجلاً من المسلمين قد خفت - أي ضعف ـ فصار مثل الفرخ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( هل كنت تدعو بشيء أو تسأله إياه ) قال نعم كنت أقول اللهم ما كنت معاقبي به في الآخرة فعجله لي في الدنيا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « سبحان الله لا تطيقه - أو لا تستطيعه - أفلا قلت اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار قال فدعا الله له فشفاه »[2] .


وقد صح في الحديث قصة جريج العابد و أن أمه دعت عليه فقالت: " اللهم لا تمته حتى يرى وجوه المومسات " فتحققت هذه الدعوة قعن أبي هريرة رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : « كان رجل في بني إسرائيل يقال له جريج يصلي، فجاءته أمه، فدعته، فأبى أن يجيبها، فقال: أجيبها أو أصلي، ثم أتته فقالت: اللهم لا تمته حتى تريه وجوه المومسات، وكان جريج في صومعته، فقالت امرأة: لأفتنن جريجا، فتعرضت له، فكلمته فأبى، فأتت راعيا ، فأمكنته من نفسها ، فولدت غلاما فقالت : هو من جريج ، فأتوه ، و كسروا صومعته ، فأنزلوه و سبوه ، فتوضأ وصلى ثم أتى الغلام ، فقال : من أبوك يا غلام ؟ قال: الراعي، قالوا: نبني صومعتك من ذهب ، قال : لا ، إلا من طين »[3] قال بن حجر : (( وَفِي الْحَدِيثِ أَيْضًا عِظَمُ بِرِّ الْوَالِدَيْنِ وَإِجَابَةُ دُعَائِهِمَا وَلَوْ كَانَ الْوَلَدُ مَعْذُورًا لَكِنْ يَخْتَلِفُ الْحَالُ فِي ذَلِكَ بِحَسَبِ الْمَقَاصِدِ وَفِيهِ الرِّفْقُ بِالتَّابِعِ إِذَا جَرَى مِنْهُ مَا يَقْتَضِي التَّأْدِيبَ لِأَنَّ أُمَّ جُرَيْجٍ مَعَ غَضَبِهَا مِنْهُ لَمْ تَدْعُ عَلَيْهِ إِلَّا بِمَا دَعَتْ بِهِ خَاصَّةً وَلَوْلَا طَلَبُهَا الرِّفْقَ بِهِ لَدَعَتْ عَلَيْهِ بِوُقُوعِ الْفَاحِشَةِ أَوِ الْقَتْلِ وَفِيهِ أَنَّ صَاحِبَ الصِّدْقِ مَعَ اللَّهِ لَا تَضُرُّهُ الْفِتَنُ وَفِيهِ قُوَّةُ يَقِينِ جُرَيْجٍ الْمَذْكُورِ وَصِحَّةُ رَجَائِهِ لِأَنَّهُ اسْتَنْطَقَ الْمَوْلُودَ مَعَ كَوْنِ الْعَادَةِ أَنَّهُ لَا يَنْطِقُ وَلَوْلَا صِحَّةُ رَجَائِهِ بِنُطْقِهِ مَا اسْتَنْطَقَهُ وَفِيهِ أَنَّ الْأَمْرَيْنِ إِذَا تَعَارَضَا بُدِئَ بِأَهَمِّهِمَا وَأَنَّ اللَّهَ يَجْعَلُ لِأَوْلِيَائِهِ عِنْدَ ابْتِلَائِهِمْ مَخَارِجَ وَإِنَّمَا يَتَأَخَّرُ ذَلِكَ عَنْ بَعْضِهِمْ فِي بَعْضِ الْأَوْقَاتِ تَهْذِيبًا وَزِيَادَةً لَهُمْ فِي الثَّوَابِ وَفِيهِ إِثْبَاتُ كَرَامَاتِ الْأَوْلِيَاءِ وَوُقُوعُ الْكَرَامَةِ لَهُمْ بِاخْتِيَارِهِمْ وَطَلَبِهِمْ ))[4] .











شبهات و ردود




رغم أن إجابة دعاء الداعيين دليل واضح على وجود الله إلا أن الملاحدة يشككون في وضوحه و يقولون لا دليل على وجود الله حتى بوقوع عين المدعو به مدعين أنه كما قد يحصل الشفاء بدعاء بوذا كذلك يحدث الشفاء بدعاء الله فيكون دعاء الله كدعاء بوذا ، و يقولون هب أنه قد حصل عين المدعو به فما الدليل على أن حصول عين المدعو به كان بسبب الله ،ويقولون لا دليل على أن وقوع عين المدعو به كان لسبب فلا سبيل إلى نُعَمِّم وجوب وجود سبب لكل تأثير , فنحن لا نستدل على هذا إلا بالإستقراء , أي ملاحظة بعض الأمثلة و تعميمها , و يبقى إحتمال وجود ما يشذ عن ما لاحظناه قائما .



و الجواب على هذه الشبهات أن وجود الله لا شك فيه فهو أمر فطري بديهي و لكن هؤلاء الملاحدة قد تغيرت فطرتهم و انحرفت عن الحق بفعل مؤثرات خارجية ، وهذا الانحراف كان هو السبب في وجود الوثنيات و الشرك في الأمم السابقة ، وهو أيضا سبب الشرك و الضلال و الإلحاد في زمننا الحاضر ،و قد تختلج شبهة في الذهن تسبب مشكلة للإنسان، فيظن أنَّ هذا الضروري الواضح ليس بضروريٍ ، مثلاً استحالة اجتماع النقيضين من البديهيات الأوليَّة، بل هي أساس جميع البديهيّات ، و لكن ربَّ شبهة تشكك في هذا البديهي، فيتصوَّر البعض أنّه من الممكن اجتماع النقيضين كما لو توهَّم أنَّ بين النور والظلمة حالةً ليست من الظلمة و ليست من النور! و البديهي بديهيٌ على أي حال .


و لا يصح اعتراضهم على أن إجابة الداعيين دليل على وجود الله فاعتراضهم لا يخلو من اعتراض خال من معارض معتبر فقولهم : ( لا دليل على وجود الله بوقوع عين المدعو به فكما قد يحصل الشفاء بدعاء بوذا كذلك يحدث الشفاء بدعاء الله فيكون دعاء الله كدعاء بوذا ) قول لايصح فشتان بين دعاء الله و دعاء بوذا فالأدلة قد قامت على ألوهية و ربوبية الله أما بوذا فلا يصح أن يكون إلها أو ربا فهو بشر و الخالق خلاف المخلوق ،و بوذا قد وجد بعد خلق الكون فكيف يكون خالقا ؟!! و بوذا كان ينام ويأكل و يتبول و الإله لاينبغي له أن ينام و بوذا كان في الأرض و الإله فوق خلقه ،و بوذا كان له مثيل فهناك ملايين البشر مثله و بوذا لم يرسل رسلا للناس ليعرفهم به و كل هذا ينافي أن يكون بوذا إلها و ربا فكيف يطلب من بوذا الشفا ؟!! و من الذي كان يستجيب دعاء الناس قبل بوذا و بعد وفاة بوذا ؟!!! و كيف يهب من يمرض ( بوذا ) الشفاء لمريض ؟!! و لم نسمع أن بوذا كان يسمع صوت من ليس في المكان الذي هو فيه في نفس المنطقة فضلا عن سماعه صوت من في بلد أخرى فكيف يقال بعد ذلك أن دعاء الله كدعاء بوذا ؟!!!


و الله ليس فقط يستجيب دعاء المرضى بل يستجيب دعاء المظلومين و دعاء المضطرين و دعاء السائلين و هذا أمر مشاهد و محسوس أما استجابة بوذا للدعاء فهي استجابة موهومة لايشهد الحس عليها فلم نسمع و لم نشاهد أن فلانا دعا بوذا أن ينتقم من فلان فانتقم بوذا منه ،و لم نسمع أن الناس دعوا بوذا أن ينزل عليهم المطر فنزل المطر , و لم نسمع أن شخصا كان مكروبا فدعا بوذا ففرج بوذا كربته ، و لم نسمع و لم نر أن شخصا دعا بوذا قائلا لو فعلت كذا احرقني فحرق بخلاف استجابة الله للدعاء فهي متكررة سمعناها عن كثير من الأشخاص في كثير من الأماكن في كثير من البلدان في كل الأزمان و ما تقرر قر فكيف يقال بعد ذلك أن دعاء الله كدعاء بوذا ؟!!!
.

و لا مقارنة بين عدد من يحصل لهم الشفاء بدعاء الله و عدد من يصادفهم الشفاء إذا دعوا بوذا فكيف يقال بعد ذلك أن دعاء الله كدعاء بوذا ؟!!!



و قول الملاحدة هب أنه قد حصل عين المدعو به فما الدليل على أن حصول عين المدعو به كان بسبب الله و الجواب أن لا أحد غير الله له القدرة على استجابة دعاء الداعيين مع اختلاف أماكنهم و تعدد مطالبهم ، و حصول عين المدعو به لكثير من الأشخاص في كثير من الأماكن في كثير من البلدان عبر التاريخ لدليل على وجود خالق مجيب للدعاء تجتمع فيه صفات الإله الحق و كل ما سوى الله لا يمكن أن يكون مجيبا للدعاء فمن الذي يستطيع أن يسمع دعاء جميع البشر - رغم اختلاف أماكنهم و اختلاف دعائهم – غير الله ؟!! و من الذي لا تأخذه سنة و لا نوم غير الله ؟!! و من الذي له ما في السماوات و الأرض غير الله ؟!! و من الذي يحيي و يميت غير الله ؟!!! و من الذي يشفي المرضى غير الله ؟!! و من الذي يقوم بنفسه و لا يحتاج لأحد غير الله ؟!!! و الله وحده هو الذي أرسل الرسل لتعريف الخلق به و لتعريف الخلق كيفية عبادته و ما يحب أن يفعلوه و ما يكره أن يفعلوه و قد أيد الله رسله بالمعجزات كأمارة على صدقهم فهل وجد إله غير الله فعل مثلما فعل الله ؟!!


و قول الملاحدة : ( و لا دليل على أن وقوع عين المدعو به كان لسبب فلا سبيل إلى نُعَمِّم وجوب وجود سبب لكل تأثير , فنحن لا نستدل على هذا إلا بالإستقراء , أي ملاحظة بعض الأمثلة و تعميمها , و يبقى إحتمال وجود ما يشذ عن ما لاحظناه قائما ) قول لا يصح فهو قول يصادم العقل و يخالف الفطرة فعقلا و بداهة أن لكل أثر مؤثر و لكل مسبب سبب و قانون السببية قانون عقلي بديهي واقعي ضروري يزاوله الناس في حياتهم أي هذا القانون يطبقه الناس في دنيا الواقع فالناس عندهم الأكل سبب للشبع و شرب الماء سب للإرتواء و النكاح و الجماع سبب لإنجاب الولد ،و إذا وقع أي شيء يحاولون أن يعرفوا سببه .


و لا يمكن رد قانون السببية على جزئية من جزئياته وفرع من فروعه و فرد من أفراده بدعوى أننا لم نلاحظ كل الأمثلة على السببية فمعرفة أن لكل معلول علة لا تحتاج استقراء كل الأمثلة بل هي أمر بديهي عقلي يفرض نفسه على الذهن بحيث لا يحتاج إلى برهان لإثباته ، و يجمع العقلاء على صحته و اعتماده كأصول ضرورية لازمة ، و يعتبر برهانا يبنى عليه باقي الأفكار ، و لو أن طفلا رمي بقطعة خشب فإنه يلتفت لينظر من الذي رماها عليه و من الذي فعل ذلك ،و لو لم يحدث له مثل هذا الأمر قبل ذلك .


و لا يجوز القدح في البديهيات بالنظريات ، لأن البديهيات أصل للنظريات ، فلو جاز القدح بالنظريات في البديهيات ، و النظريات لا تصح إلا بصحة البديهيات ، كان ذلك قدحاً في أصل النظريات ، فلزم من القدح في البديهيات بالنظريات فساد النظريات ، و إذا فسدت لم يصح القدح بها ، و القدح في البديهيات بالنظريات يستلزم فساد النظريات و فساد العلوم .


و إجابة دعاء كثير من الأشخاص في كثير من الأماكن في كثير من البلدان في كل الأزمان دليل بديهي على وجود مجيب لهذه الدعوات , و لا ينكر هذا إلا عديم العقل، و لو رأي شخص كتابة فقال لابد لها من كاتب و لابد لها من سبب فاعترض عليه آخر قائلا : ( أثبت لي أن هذه الكتابة تحتاج لكاتب ، و هل اختبرت كل الكتابات لتعرف هل تحتاج إلى كاتب أم لا ) لعده الناس مجنونا ، و لو رأى شخص نارا فقال أنها حارة لا تقترب منها حتى لا تحرقك فرددت عليه قائلا : أثبت لي أن النار حارة و من يقترب منها تحرقه ، و هل استقرأت كل النار التي في العالم حتى تقول لي أنها حارة و تحرق ؟!!! لاعتبرك الناس من المجانين .


هذا و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و إلى دليل آخر إن شاء الله







[1] - رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 3009 باب حديث جابر الطويل و قصة أبي اليسر
[2]- رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 2688 باب كراهة الدعاء بتعجيل العقوبة في الدنيا
[3] - رواه البخاري في صحيحه رقم 2482 باب: إذا هدم حائطا فليبن مثله , و رواه مسلم في صحيحه حديث رقم 2550 باب تقديم بر الوالدين على التطوع بالصلاة وغيرها
[4] - فتح الباري لابن حجر 6/483
__________________
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-09-2011, 06:26 PM   #13
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي تابع الدعاء ووجود الخالق

نقض شبهات عقيمة لملحد حول دليل الدعاء





إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .


و أشهد أن لا إله إلى الله ، و أن محمدا عبده ورسوله بلغ الرسالة ونصح الأمة و كشف الله به الغمة و جاهد في سبيل الله حتى أتاه اليقين .



أما بعد :



فقد قرأت كلاما عقيما لأحد الملاحدة هداهم الله يتوهم فيه أن من السهل الاقتناع أن الله لا وجود له و من ضمن ما استدل به على عدم وجود الله هو عدم استجابة الله لدعاء المسلمين في أمور كثيرة فآلاف المسلمين يدعون الله ليلا نهارا بزوال إسرائيل و هي ما زالت موجودة ، و آلاف المسلمين يدعون الله ليلا نهارا بالانتصار على أمريكا و لم يحدث النصر بعد ، و آلاف المسلمين يدعون الله ليلا نهارا بتحرير فلسطين من دنس يهود و مازالت فلسطين محتلة ، و يدعي هذا الملحد أن شروط إجابة الدعاء شروط تعجيزية و يتوهم أنها و إن حقهها الشخص فلن يتقبلها الله بدليل أن فلسطين لم تتحرر و العرب مازالوا في هزيمة و من يدعو الله بانقاذ الجوعى في الصومال و غيرها لا يستجاب له بدليل وجود المجاعات في الصومال حتى الآن و من ثم فالله غير موجود على حد زعمه .


و على نقيض كلام هذا الملحد هداه الله فإن وجود الله لا شك فيه بل هو وجود بديهي و ووجود منطقي عقلي ووجود فطري إذ هذا الكون دال عليه دلالة الصنعة على الصانع و هي دلالة فطرية بديهية فمن الذي أوجد هذه الجبال و هذه الأنهار و هذه البحار و هذه المحيطات و هذه الشمس و هذا القمر و هذه النجوم و هذه السماء من الذي أوجد هذه الطبيعة غير الله ؟!! الملحد لو رأى كومة من التراب ملقاه في جنب الطريق يعلم أن لها مسبب و عندما ينظر للطبيعة ينكر أن لها مسبب سبحان ربي لهذا الفكر المعكوس !


و الحياة في كل كائن حي لابد أنها خلقت من إله حي و لا يمكن أن تنشأ حياة من لا حياة ، و الحياة ليست بشيء مادي يصنع[1] بل هي شيء يقوم بالكائن الحي ، و إذا انتزع من بالكائن الحي مات فمن الذي يقدر أن يخلق الحياة غير الله ؟!! و كل كائن حي دليل على وجود الخالق لذا دليل الحياة على وجود الخالق يشتمل على ملايين الأدلة على وجود الخالق و دلالة الحياة على وجود الله من دلالة الحادث على المحدِث و هي دلالة عقلية بديهية لكن الملحد يغفل عن الواضح الجلي بتأويلات ما أنزل الله بها من سلطان فقد عميت عينه عن رؤية الحق و صمت أذنه عن سماع الحق و شل لسانه عن قول الحق و تحقق فيه قوله تعالى : ﴿ صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لاَ يَرْجِعُونَ ﴾[2] .


قال المراغي : ﴿ صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ ﴾ وصفهم الله بهذه الصفات مع سلامة مشاعرهم، من قبل أنهم فقدوا منفعة السمع، فلا يصغون لعظة واعظ ولا إرشاد مرشد، بل هم لا يفقهون إن سمعوا فكأنهم صمّ لا يسمعون، كما فقدوا منفعة الاسترشاد وطلب الحكمة، فلا يطلبون برهانا على قضية، ولا بيانا عن مسألة تخفى عليهم، فكأنهم بكم لا يتكلمون وفقدوا منافع الإبصار من النظر والاعتبار، فلا يرون ما يحلّ بهم من الفتن فينزجروا ، و لا يبصرون ما تتقلّب به أحوال الأمم فيعتبروا ﴿ فَهُمْ لا يَرْجِعُونَ ﴾ أي فهم لا يعودون من الضلالة إلى الهدى الذي تركوه وأضاعوه، إذ من فقد حواسه لا يسمع صوتا يهتدى به، ولا يصيح لينقذ نفسه، ولا يرى بارقا من النور يتجه إليه ويقصده، ولا تزال هذه حاله، ظلمات بعضها فوق بعض حتى يتردّى فى مهاوى الهلاك [3].


و جميع الأمم التي درس العلماء تاريخها تجدها اتخذت معبودات تتجه إليها وتقدَّسها، وما يحصل من ضلال أو انحراف أمر طارئ على هذه الفطرة السليمة فالإنسان قد تحيط به مؤثرات كثيرة تجعله ينحرف عن المعبود الحق ،و الإنسان لو ترك وذاته دون أن يلوث فطرته أحد ، فإنّه يشعر في أعماق نفسه ، وبما أودعه الله في خلقته بأنّ لهذا الكون خالقا خلقه ، ومكوناً كونه ، ومبدعاً أبدعه ، ومدبراً دبره. هذا الشعور نابع من فطرته وذاته وليس مما تعلمه من والديه وأهله. يولد معه، وينمو معه، ويبقى معه فمن الذي أودع هذا الشعور فيه غير الله ؟!!!!


و عدم فعل الشيء في بعض الحالات لا تنفي فعل الشيء في حالات أخرى ،و لو لم يكلم شخص آخر يوما أو يومين أو شهرا لا يقال عليه أنه لا يتكلم بل يقال أنه لا يكلم فلان و لا نعمم أنه لا يكلم أحدا ، و لو أن رئيسا قبل طلب بعض العمال و لم يقبل طلب باقي العمال لا يقال أنه لا يقبل طلب العمال بل يقال أنه لم يقبل طلب البعض و لا نعمم أنه لا يقبل طلب العمال ، و كم من شخص دعا الله فاستجاب الله دعائه ، و كم من مضطر دعا الله فاستجاب الله له ،و كم من مكروب دعا الله فكشف الله كربته ، و هذا دليل واضح على وجود الله لكن الملحد يشكك في هذا الدليل الحسي و يدعي أن الدعاء دليل على عدم وجود الله بحجة أن الله إن كان موجودا لاستجاب دعاء المسلمين لتحرير فلسطين و هذا لم يحدث و من ثم فالله غير موجود على حد زعمه ، و تغافل عن استجابة الله لدعاء الآف الناس في آلاف الأماكن و هذا ليس من الأمانة في شيء .


و كان من الأولى لهذا الملحد أن يتسائل لما لم يستجب الله لدعاء المسلمين بالنصر في زماننا مع أن النصر كان ملازما للمسلمين قرونا عديدة و السبب هو أن غالب المسلمين في زماننا لم يحققوا أسباب النصر و ركنوا إلى الدنيا و تفرقوا بعد أن كانوا يدا واحدة و ضيعوا دينهم لحطام الدنيا فخذلهم الله قال تعالى : ﴿ وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ ﴾[4] فهذه المصائب التي حلت بالمسلمين إنما هي من أنفسهم و قال تعالى : ﴿ يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوَاْ إِن تُطِيعُواْ الَّذِينَ كَفَرُواْ يَرُدُّوكُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ فَتَنقَلِبُواْ خَاسِرِين ﴾[5] إذ طاعة الكافرين لا تقضي بمن أطاعهم إلا إلى الخيبة والخسران في الدنيا و الآخرة و المسلمون اليوم قد أطاعوا أهل الكفر فخذلهم الله و سلط عليهم عدوهم ،و قال تعالى : ﴿ إِن يَنصُرْكُمُ اللّهُ فَلاَ غَالِبَ لَكُمْ وَإِن يَخْذُلْكُمْ فَمَن ذَا الَّذِي يَنصُرُكُم مِّن بَعْدِهِ وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكِّلِ الْمُؤْمِنُونَ ﴾[6] و كم انتصر المسلمون و هم قلة فالعبرة ليست بالكثرة و العدة لكن العبرة بالتقوى و التمسك بالشرع في المقام الأول و إذا رجع المسلمين لدينهم ستجد النصر حليفهم و لن تجد مجاعات و لن تجد فقراء و إذا وجدت فستجد الشذر اليسير .


ألم يقرأ هذا الملحد ما حققه النبي صلى الله عليه وسلم من انتصارات ؟!!! ألم يقرأ هذا الملحد ما حققه الصحابة من انتصارات ؟!! ألم يقرأ هذا الملحد ما حققه أمراء المسلمين - عندما كانوا يلتزمون بشرع الله – من انتصارات ؟!! ألم يهزم المسلمون الفرس ؟! ألم يهزم المسلمون الروم ؟! ألم يهزم المسلمون الصليبيين ؟! ألم يهزم المسلمون التتار ؟!! هناك الكثير من الانتصارات التي حققها المسلمون عندما كانوا يلتزمون بشرع الله و يعظمون شعائره لكن الملحد ضرب عنها الصفح و ذكر صورا من خذلان الله للمسلمين عندما فرطوا في دين الله ليؤيد باطله و أنى له ذلك .


و التاريخ يذكر عن غزوات سعد بن أبي وقاص رضي الله أنه كان يغزو الفرس فيفتح الله عليه بلادهم بلداً بعد بلد حتى وصل إلى نهر دجلة فلما وصل إلى النهر وجد أن الفرس قد أغرقوا السفن وكسروا الجسور وهربوا إلى الجانب الشرقي من النهر فتوقف سعد رضي الله عنه ماذا يصنع فدعا سلمان الفارسي رضي الله عنه وكان ذا خبرة في أحوال الفرس وما يصنعونه عند القتال فاستشاره أي أن سعداً استشار سلمان الفارسي ماذا يصنع فقال له يا سعد ليس هناك شيء يمكن أن نصنعه إلا أن ننظر في الجيش هل عندهم من الإيمان والتقوى ما يؤهلهم للنصر أو لا, فدعني أسبر القوم وأنظر حالهم فأمهله سعد فجعل يذهب إلى الجيش ويتفقد أحوالهم وينظر أعمالهم فوجدهم رضي الله عنهم بالليل يبيتون لربهم سجداً وقياماً وفي النهار يصلحون أحوالهم ويستعدون للقتال فرجع بعد ثلاثٍ إلى سعد بن أبي وقاص وأخبره الخبر وقال إن قوم موسى ليسوا أحق بالنصر منا فقد فلق الله لهم البحر وأنجاهم من فرعون وقومه ونحن سوف نعبر هذا النهر بإذن الله فأذّن سعدٌ رضي الله عنه بالرحيل والتقدم إلى النهر وقال إني مكبرٌ ثلاثاً فإذا كبرت الثالثة فسموا واعبروا ففعلوا فجعلوا يدخلون الماء كأنما يمشون على الصفا خيلهم ورجلهم وإبلهم حتى عبروا النهر وهو يجري يقذف بزبده فلما رآهم الفرس قال بعضهم لبعض إنكم لا تقاتلون إنساً وإنما تقاتلون جناً فهربوا من المدائن وهي عاصمتهم حتى دخلها المسلمون .

و لو أعطى المسلمون ما عليهم من زكاة لما وجدت فقيرا بين المسلمين و ما وجدت مجاعات و ما وجدت فقراء و في زمن الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز كان الرجل يعرض المال للصدقة فلا يجد من يقبله منه فلا مجاعات كما في زماننا ، و لا تفشي الفقر كما في زماننا لأن الأمة وقتها كانت تحكم بشرع الله و تؤدي فرائض الله .

و قد أعطى النبي صلى الله عليه وسلم جوابا شافيا لما أثاره هذا الملحد فقال : « والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف وتنهون عن المنكر أو ليوشك الله أن يبعث عليكم عقابا منه، ثم تدعون فلا يستجاب لكم »[7] ، و قال صلى الله عليه وسلم : « وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ، لَتَأْمُرُنَّ بِالْمَعْرُوفِ وَلَتَنْهَوُنَّ عَنِ الْمُنْكَرِ، أَوْ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْكُمْ قَوْمًا، ثُمَّ تَدْعُونَهُ فَلَا يُسْتَجَابُ لَكُمْ »[8] و ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الحديث هو ما حصل للأمة الإسلامية فلما بعدت الأمة عن شرع ربها سلط الله عليها المستعمرين فمن استعمار إلى استعمار و من تحرر من هذه البلاد من الاستعمار العسكري لم يتحرر من الاستعمار الاقتصادي ولا الاستعمار الفكري ولا الاستعمار السياسي .

و دعوى هذا الملحد أن شروط إجابة الدعاء شروط تعجيزية دعوى بلا برهان و يغني فسادها عن إفسادها و هذه الشروط ما هي إلا آداب يرجى لمن جمعها أن يستجيب الله له ، و من هذه الآداب :
1 - رد المظالم مع التوبة و البعد عن المعاصي[9] .
2 - الوضوء قبل الدعاء إن تيسر .[10]
3 - استقبال القبلة ورفع الأيدي حال الدعاء[11] .
4- الإخلاص في الدعاء فلا يدعو إلا الله سبحانه و تعالى[12] .
5 - افتتاح الدعاء بحمد الله تعالى والثناء عليه، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم[13] .
6- الصبر وعدم الاستعجال[14] .
7 - الإلحاح في الدعاء والعزم في المسألة[15] .
8 - خفض الصوت والإسرار بالدعاء [16].
9 - عدم تكلف السجع[17] .
10 - تحري الأوقات المستحبة للدعاء كأدبار الصلوات الخمس ، و عند الأذان ، و بين الأذان و الإقامة ، و الثلث الأخير من الليل ، و يوم الجمعة ، و يوم عرفة ، و حال نزول المطر ، و حال السجود ، و حال زحف الجيوش في سبيل الله ، و غير ذلك .
11- تجنب الدعاء على النفس والأهل والمال. [18]

و إني أسأل أي عاقل هل في آداب الدعاء شرط تعجيزي أم هي آداب سهلة و ميسورة يمكن للصغير فعلها فضلا عن الكبير لكن الملاحدة دأبهم تشويه الحق .

و كون هناك بلاد إسلامية لم تتحر بعد فهذا لا يقدح في كون نصر الله آتي فالحرب سجال يوم لك و يوم عليك و سنة الله في الأرض الصراع بين الحق و الباطل و الصراع بين الكفر و الإيمان و العبرة بالنهاية قال تعالى : ﴿ أمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ [19]
هذا و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات



[1] - و إن قال الملاحدة لقد استطاع العلماء تخليق خلية حية خلال محاولات استغرقت عشرين عاما فلا نستبعد أن تخلق الصدفة خلية حية ،و الجواب أن العلماء لم يخلقوا خلية حية و أنى لهم ذلك بل كل ما فعلوه نزع المادة الوراثية لخلية حية ،و إدخال مادة وراثية صناعية بدلا منها فالخلية الحية كانت وعاء استقبال للمادة الوراثية الصناعية و الخلية الجديدة المصنعة ببساطة تحمل مادة وراثية صناعية، ولكن كل مكوناتها الأخرى من الخلية الأصلية الطبيعية و هذا يمكن تشبيهه بزرع الأعضاء فهل يسمى زرع العضو خلق العضو ؟!! و لولا وجود الحياة في الخلية الأصلية لما كان للمادة الوراثية الصناعية عمل ، و الحياة ليست مادة يمكن أن تصنع .
[2] - البقرة الآية 18
[3] - تفسير المراغي 1/59
[4] - الشورى من الآية 30
[5] - آل عمران الآية 149
[6] - آل عمران الآية 160
[7]- رواه الترمذي في سننه حديث رقم 2169 و حسنه الألباني
[8] - رواه أحمد في مسنده حديث رقم 23328 و قال شعيب الأرناؤوط : حسن لغيره
[9] - إذ كيف ترجو من تعصيه
[10] - لأن الوضوء مستحب عند ذكر الله و الدعاء من الذكر
[11] - فقد خرج النبي صلى الله عليه وسلم يستسقي فاستقبل القبلة ودعا ، و الله تعالى حيي كريم، يستحي من عبده إذا رفع يديه إليه أن يردّهما صفرا
[12] - لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله » رواه الترمذي في سننه حديث رقم 2516 و حسنه الألباني
[13] - لأن الله يحب أن يشكره عبده لذا كان المستحب في الدعاء أن يبدأ الداعي بحمد الله تعالى والثناء عليه بين يدي حاجته ثم يسأل حاجته ، و قد أرشدنا إلى ذلك ربنا سبحانه وتعالى في سورة الفاتحة، حيث بدأ بالحمد والثناء والتمجيد، ثم أتبعه بالدعاء والسؤال.
[14] - لقوله صلى الله عليه وسلم: « يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول: دعوت فلم يستجب لي » متفق عليه رواه البخاري في صحيحه رقم 6340 و رواه مسلم في صحيحه رقم 2735
[15] - لقوله صلى الله عليه وسلم : « ادْعُوا اللَّهَ وَأَنْتُمْ مُوقِنُونَ بِالإِجَابَةِ، وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَجِيبُ دُعَاءً مِنْ قَلْبٍ غَافِلٍ لَاهٍ » رواه الترمذي في سننه حديث رقم 3479 و حسنه الألباني
[16] - لقوله تعالى : ﴿ ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ﴾ سورة الأعراف من الآية 55
[17] - لأن حال الداعي حال متضرع, والتكلف في السجع لا يناسب التضرع
[18] -لقول النبي صلى الله عليه وسلم : « لا تدعوا على أنفسكم، ولا تدعوا على أولادكم، ولا تدعوا على أموالكم، لا توافقوا من الله ساعة يسأل فيها عطاءً فيستجيب لكم » رواه مسلم في صحيحه رقم 920
[19]- البقرة الآية 214
__________________
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متجددة, الملاحدة, الليلة, الله, جامع, حولها, سلسلة, شبهات, وجود

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 06:10 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar