آخر المشاركات
         :: تبليغ عن مشاركة بواسطة عائد لله (آخر رد :عائد لله)      :: عنصر الرشاقة عنصر الكروم ( الكروميم , الكروماكس و الهاي-كروم ) (آخر رد :sasaasso)      :: جراحــــه عامه (آخر رد :علي الفيتوري)      :: كل مايهمك عن الزمالة البريطانية (آخر رد :EgyMD)      :: تفريغات الشافعى كاملة فى الباطنة (آخر رد :EgyMD)      :: Life Support sites (آخر رد :دكتور أشرف)      :: Critical Care sites & journals (آخر رد :دكتور أشرف)      :: Anesthesia & Pain journals (آخر رد :دكتور أشرف)      :: Anesthesia useful sites & links (آخر رد :دكتور أشرف)      :: خاطرة حول ما يحدث من قتل و إبادة لإخواننا المسلمين في بعض الدول (آخر رد :دكتور أشرف)     


العودة   كل الطب أكبر منتديات طبية عربية 10 أعوام من العطاءAllteb 10 Years of Donation > نحو الجنة > الجنــــــاح العلمـــــي > الرد علي الملاحدة واللادينين > الرد على شبهات مواقع و منتديات و مدونات الملاحدة و اللادييين

الرد على شبهات مواقع و منتديات و مدونات الملاحدة و اللادييين إبطال شبهات مواقع ومدونات ومنتديات الملاحدة واللادينين

إضافة رد
قديم 03-15-2011, 05:50 PM   #1
الدكتور ربيع أحمد
مشرف
Allteb
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
المشاركات: 658
افتراضي الرد على زعم بعض الملاحدة أن ميلاد النعجة دوللي أعظم من ميلاد المسيح

الرد على زعم بعض الملاحدة أن ميلاد النعجة دوللي أعظم من ميلاد المسيح






إن الحمد لله نحمده و نستعينه ونستغفره و نعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له .

و أشهد أن لا إله إلى الله ، و أن محمدا عبده ورسوله بلغ الرسالة ونصح الأمة و كشف الله به الغمة و جاهد في سبيل الله حتى أتاه اليقين

أما بعد :

فيزعم بعض الملاحدة أن البشر استطاعوا خلق نعجة من غير أب ، و هذا أعظم من خلق المسيح عليه السلام عند المؤمنين و هذا الكلام ينم عن عدم معرفة بمعنى الاستنساخ في لغة العلم فالاستنساخ هو الحصول على عدد من النسخ طبق الأصل من نبات أو حيوان أو إنسان بدون حاجة إلى تلاقح خلايا جنسية ذكرية أو أنثوية باستخدام خلايا جسمية[1] , و هذا الكائن المتكون يكون مطابقا من حيث الجينات للحيوان المأخوذ منه الخلية الجسمية أو الاستنساخ هو استعمال لمواد خلقها الله بوجه مخالف لما سنه الله من اتخاذ الجماع بين الذكر و الأنثى طريقةً للتناسل البشريّ أو الحيواني أو الاستنساخ عبارة عن توليد كائن حي بنقل النواة من خلية جسدية إلى بييضة منزوعة النواة ، و من التعريف يتضح أن الاستنساخ ليس إخراج حي من ميت ، فضلاً أن يكون إحياء من عدم و أصل الخلق الإيجاد من العدم ،و إذا بنيت على موجود لا يقال خلقت .

و بالنسبة للنعجة دوللي فهي أول حيوان ثدي يتم استنساخه بنجاح من خلية جسمية. تم استنساخها في مؤسسة أدنبره Edinburgh في أسكتلندا ،و النعجة دولي ولدت عام 1996ميلاديا نفقت النعجة دولي التي اشتهرت بكونها أول حيوان ثديي يتم استنساخه من خلايا حيوان آخر بالغ , و قد أكد النبأ معهد الأبحاث الاسكتلندي الذي قام بعملية الاستنساخ .
وقد مرضت هذه النعجة و اتخذ المعهد قرار إنهاء حياة النعجة المريضة، التي بلغ عمرها ست سنوات، بأسلوب القتل الرحيم بعد أن أظهرت الفحوص البيطرية أنها مصابة بمرض صدري في حالة متدهورة ، و هذا المرض عادة ما يصيب النعاج المتقدمة في العمر، و بعدها بدأ جدال آخر حول كيفية قياس العمر الحقيقي للنعجة ، و مخاطر الإصابة بالشيخوخة المبكرة لدى الكائنات المستنسخة .

و عن استنساخ النعجة دوللي بإيجاز أنه تم أخذ خلية من ثدي شاة عمرها ست سنوات. ثم نزعت نواة هذه الخلية. ثم غرسوا هذه النواة في بييضة من شاة أخرى مفرغة من نواتها. وبعد ذلك زرعت هذه البييضة بالنواة الجديدة في رحم شاة ثالثة بعد أن مرت بعملية حضانة مخبرية .


و مما سبق يتضح أن استنساخ النعجة دوللي ليس خلقا جديدا ، و العالم الاسكتلندي لم يخلق خلية. ولكن هذا العالم وفريقه، عرفوا كيف يدخلون على الخلية عوامل من خلق الله وصنعه ، والاستنساخ ما هو إلا نقل الصفات و المميزات من مخلوق إلى آخر فهو عملية إنتاج نسخ مطابقة وراثياً للخلية أو المخلوق الأصلي و ما عملية الاستنساخ إلا صورة فوتوغرافية للأصل فهل نستطيع الحصول على هذه الصورة بدون الأصل ؟

أما ميلاد المسيح عليه السلام فلم يكن للمسيح أب و لم تكن ولادة المسيح بالاستنساخ بل كانت ولادة المسيح من غير تناسل أو استنساخ فقد نفخ جبريل عليه السلام في السيدة مريم - حين تمثل لها بشراً سوياً ليهب لها غلاماً زكياً - فوصل النفخ إلى فرجها فوقع الحمل بسبب ذلك، كما قال: ﴿ و َمَرْيَمَ ابْنَتَ عِمْرَانَ الَّتِي أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا فَنَفَخْنَا فِيهِ مِن رُّوحِنَا وَصَدَّقَتْ بِكَلِمَاتِ رَبِّهَا وَكُتُبِهِ وَكَانَتْ مِنَ الْقَانِتِينَ [2] أي : وضرب الله مثلا للذين آمنوا مريم بنت عمران التي حفظت فرجها, وصانته عن الزنى, فأمر الله تعالى جبريل عليه السلام أن ينفخ في جيب قميصها , فوصلت النفخة إلى رحمها, فحملت بعيسى عليه السلام [3] ، و قد أضاف الروح إِليه تعلى على جهة التشريف [4]

و قبل الختام نعقد مقارنة بسيطة بين ولادة المسيح عليه السلام وولادة النعجة دوللي التي تشدق بها بعض الملاحدة لنرى البون الشاسع بينهما إذ المسيح عليه السلام ولد من غير أب بأن نفخ الملك في السيدة مريم بينما النعجة دوللي ولدت من غير أب بالاستنساخ فما فعله العلماء ما هو إلا نسخ صورة طبق الأصل من الخلية الأم و لولا وجود هذه الخلية لما استطاع العلماء استنساخ هذه النعجة ، و المسيح عليه السلام عاش أكثر من ثلاثين عاما قويا فتيا ثم رفع إلى السماء أما النعجة دوللي فلم تعش إلا عدت سنوات ، و تم إعدامها لإصابتها بالعديد من الأمراض قبل أن يتم إعدامها و الكائنات المستنسخة تكون مصابة بالضعف و المرض في الغالب و من هنا يتضح أن ولادة السيد المسيح أعظم من ولادة النعجة دوللي التي تشدق بها هؤلاء الملاحدة لقلة علمهم و عظم جهلهم هذا و الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات








[1] - الجسم يحتوي على خلايا جسمية وجنسية الخلايا الجسمية لبناء الجسم أما الجنسية فهي إما حيوانات منوية عند الذكر أو بويضات عند الأنثى
[2] - التحريم الآية 12
[3] - التفسير الميسر
[4] - صفوة التفاسير 2/251
من مواضيع الدكتور ربيع أحمد في المنتدى

التوقيع
طبيب تخدير و عناية مركزة
قليل التواجد بالمنتدى
الدكتور ربيع أحمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ميلاد, أعظم, الملاحدة, المسجد, الرد, النعجة, دوللي

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة



الساعة الآن 10:51 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.12 by vBS
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
Style coding by: BBcolors.com